هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

إسماعيل إمام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
إسماعيل إمام
Esmail emam.jpg
شهيد طيار اسيماعيل امام

معلومات شخصية
الميلاد 3 سبتمبر 1946
فاقوس
تاريخ الوفاة 17 أكتوبر 1973
الجنسية مصري
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء مصر
الفرع  القوات الجوية المصرية
الرتبة نقيب
القيادات السرب رقم 44 التابع
للواء الجوي 104 مقاتلات دفاع جوي
المعارك والحروب حرب 1967
حرب الاستنزاف
حرب أكتوبر
الجوائز
نجمة سيناء

إسماعيل إمام أحد أبطال حرب أكتوبرالذي استطاع أن يسقط 8 طائرات إسرائيلية وحاصل على وسام نجمة سيناء

إسماعيل امام هو طيار مقاتل مصري شارك في حرب أكتوبر عام 1973, كان ضمن السرب رقم 44 التابع للواء الجوي 104 مقاتلات دفاع جوي المتمركز في قاعدة المنصورة الجوية وكان قائد السرب أثناء الحرب هو أمير رياض.

قام إسماعيل امام بإسقاط 8 طائرات مقاتلة إسرائيلية في 4 اشتباكات منفصله وأثناء رجوعه من أحد الطلعات الجوية اصابه صاروخ دفاع جوي مصري صديق بطريق الخطأ أثناء نزوله في المطار واستشهد في هذه الحادثة.

مولده[عدل]

ولد الشهيد إسماعيل إمام في 3 سبتمبر 1946 م بقسم ثاني فاقوس.

حرب أكتوبر[عدل]

عندما تلقي الشهيد إسماعيل إمام مع زملائه أمر العبور شارك في الضربة الجوية المفاجئة المركزة ضد أهداف العدو في سيناء وكانت تضمنت ثلاثة مطارات وقاعدة جوية وعشرة مواقع صواريخ هوك وثلاثة مراكز للقيادة والسيطرة والإعاقة الإلكترونية وبعض محطات الرادات وثلاثة مناطق للشئون الإدارية... وحصون بارليف شرق بورفؤاد.

ظروف الاستشهاد[عدل]

تلقي الشهيد تعليمات من قيادته بالاشتباك مع طائرتين ميراج معاديتين فطار بطائرته من قاعدته الجوية واشتبك مع طائرات العدو، وأستطاع أن يسقط منها طائرة في البداية وظل يناور الطائرات الباقية إلي أن أنتهي وقود الطائرة. وإبلغ أقرب المطارات له بذلك وطلب النزول في هذا المطار وهو مطار أنشاص. ويبدو أن عطلا فنيا قد حدث في شبكة الاتصالات اللاسلكية بالمطار فلم يعلم الدفاع الجوى بهبوطه ففتحت احدى كتائب الدفاع الجوى نيرانها عليه وعندما اراد القفز بالمظلة لم تفتح الكابينة وارتطم راسه بسقفها ولاقي الشهيد ربه، وكان ذلك بتاريخ 17 أكتوبر 1973

التكريم[عدل]

نتيجة لأعماله وبطولته حصل الشهيد علي وسام نجمة سيناء من الطبقة الأولي وذلك في حفلة التكريم التي أقامها الرئيس الراحل محمد أنور السادات في فبراير 1974 في مجلس الشعب لتكريم أبطال مصر من مختلف الأفرع والأسلحة

مراجع[عدل]