المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

إشارة طرف مفرد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يوليو 2010)

إشارة طرف مفرد (بالإنجليزية: Single-ended signalling) هي الطريقة الأبسط hستخداما لإرسال الإشارات الإلكترونية عبر الأسلاك، حيث يقوم أحد الأسلاك بحمل جهد متغير الذي بدوره يمثل الإشارة، بينما الآخر متصل بجهد مرجعي، يسمعى أرضي في العادة، هذه الطريقة هي الوسيلة الأكثر شيوعا لإرسال إشارات أسفل الأسلاك.

البديل الرئيسي لإشارة الطرف المفرد تسمى إشارة التفاضل، يوجد أيضا بديل تاريخي للتكرار الأرضي أو Ground return، نادرة الاستخدام اليوم.

إشارة الطرف المفرد هي أقل تكلفة في التنفيد من الإشارة التفاضلية، لكنها تفقد القدرة على رفض الضوضاء الناتجة من :

  1. الفروق في مستوى الجهد الأرضي بين الدوائر المرسلة والمستقبلة.
  2. الحث الملتقط على سلك الإشارة.

الفائدة الرئيسية لإشارة الطرف المفرد على الإشارة التفاضلية هو أن عدد قليل من السلاك مطلوبة لإرسال عدة إشارات، بافتراض وجود عدد س من الإشارات، هذا يحتاج لوجود س+1 من الأسلاك - واحد لكل سلك، زائد واحد للأرض، (الإشارات التفاضبية تستخدم على الأقل عدد 2س من الأسلاك.) عيب إشارة الطرف المفرد هو أن التيارات الراجعة لجميع الإشارات تشترك في السلك نفسه (حتى لو تم استخدام اسلاك أرضية منفصلة، الأسلاك الأرضية حتما ستوصل مع بعض عند كل طرف)، وهذا يؤدي في بعض الأحيان إلى التداخل بين الإشارات.