هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إلديفونسو فالكونس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


إلديفونسو فالكونس
إلديفونسو فالكونيس في كنيسة سانتا ماريا دل مار بمدينة برشلونة سنة 2008.
إلديفونسو فالكونيس في كنيسة سانتا ماريا دل مار بمدينة برشلونة سنة 2008.

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة إلديفونسو فالكونيس دي سييرا
الميلاد 1958
برشلونة، إسبانيا
الجنسية إسباني
العرق قطلوني
الحياة العملية
لغة المؤلفات الإسبانية والقطلونية
النوع الرواية التاريخية
المهنة كاتب ومحام
أعمال بارزة كاتدرائية البحر (2006)
يد فاطمة (2009)
الملكة الحافية (2013)
الجوائز
جائزة أوسكادي الفضية (إسبانيا)
جائزة كي لير (إسبانيا)
جائزة مؤسسة خوسيه مانويل لارا (إسبانيا)
جائزة جوفاني بوكاتشيو (إيطاليا)
جائزة فولبير دي شارتر (فرنسا)
جائزة روما (إيطاليا)
المواقع
الموقع [1]
P literature.svg بوابة الأدب

إلديفونسو فالكونيس دي سييرا (بالإسبانية: Ildefonso Falcones de Sierra) المعروف باسم إلديفونسو فالكونيس (ولد سنة 1958) محامٍ وكاتب قطلوني إسباني يعيش في مدينة برشلونة. تخصص في الرواية التاريخية، واشتهر بعد روايته "كاتدرائية البحر" (2006)، التي كانت الرواية الأكثر قراءة في إسبانيا سنة 2007[1]. كما نشرت روايته الثانية "يد فاطمة" سنة 2009، وحققت هي الأخرى نجاحاً كبيراً، وصدرت روايته "الملكة الحافية" عام 2013.

حياته[عدل]

ولد إلديفونسو فالكونس في برشلونة سنة 1958، وكان أبوه محاميًا وأمه ربة منزل. مارس الفروسية منذ طفولته، وكان بطلًا لناشئي إسبانيا في قفز الحواجز، غير أنه توقف عن رياضته المفضلة عندما توفي أبوه وهو في السابعة عشرة من عمره. درس إلديفونسو في الكلية اليسوعية في سان إغناثيو، ثم التحق بالجامعة لدراسة علمي القانون والاقتصاد، غير أنه لم يلبث أن ترك الاقتصاد وتفرغ لدراسة القانون.

يعمل فالكونيس حاليًا محاميًا حرًا ومكتبه بمنطقة إيشمبلي (بالقطلونية: Eixample) في برشلونة، وما زال ـ رغم نجاحه في الكتابة الأدبية ـ يجمع بين مهنته كمحام وعمله الأدبي. وقد استغرقت روايته الأولى منه خمس سنوات لإتمامها.

الروايات[عدل]

الجوائز والتكريم[عدل]

حصل فالكونيس على عدة جوائز أدبية[3]، من بينها:

وفي عام 2010، قررت بلدية خوفيليس بمقاطعة غرناطة تسمية أحد شوارع المدينة باسم إلديفونسو فالكونس، وذلك بعد النجاح الذي حققته روايته "يد فاطمة"، وهو النجاح الذي حقق شعبية كبيرة لمدينة خوفيليس، مسرح الأحداث الرئيس للرواية، وحضر الكاتب حفل تكريمه الذي أقيم في 4 أبريل 2010 بهذه المناسبة.[5]

أسرته[عدل]

فالكونيس متزوج وله أربعة أبناء[3].

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]