إلهات الحُسن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إلهات الحـُسن يرقصن في حلقة

إلهات الحـُسن أو الكارايتات (باليونانية: Χάριτες) بحسب الميثولوجيا الإغريقية القديمة، هن إلهات الجمال، البهاء، الطبيعة، الخصوبة، الرقص، الموسيقى، والإبداع، وهن أيضًا تجسديات لها، ورموز للامتنان واللطف. صاحبت إلهات الحـُسن كلًا من أفروديت وهيرا، وبعضًا من الآلهة الأخرى كهيرميز وإيروس، وكن يعرفن بالإلهات اللاتي يجلبن البهجة إلى الاحتفالات والمناسبات المعينة، والبهاء والتألق أثناء التعامل مع الآخرين، ويمنحن جمالهن وحسنهن لجميع الآلهة والبشر الذين يطمحون إلى السرور في حياتهم.

أصل إلهات الحسن[عدل]

اختلفت الكثير من الأساطير في تحديد أصل إلهات الحـُسن، فبعضها يذكر أنهن:

كانت الصداقة تجمع بين إلهات الحـُسن وإلهات الإلهام، نظرًا لتفضيل إلهات الحـُسن للفنون الشعرية على باقي أنواع الفنون، حيث كان الشعراء يحصلون على إلهامهم من إلهات الإلهام، لكن تطبيق هذه الأشعار في مختلف المناسبات كان من عمل إلهات الحسـُن.

بدايات عبادتهن[عدل]

يعتقد بأن عبادتهن قد بدأت في بويوتيا، على يد إيتيوكليس، ابن سيفيسوس، وكانت مجموعة من الأحجار تعبد في الأزمان القديمة على أنها إلهات الحـُسن، حيث ساد الاعتقاد أن هذه الأحجار قد سقطت من السماوات في عصر إيتيوكليس.

قائمة بإلهات الحسن[عدل]

يعتقد بأن تقسيم إلهات الحـُسن إلى مجموعة عوضًا عن فرد يمثل الطرق المختلفة التي يمكن أن ينال بها الشخص البهجة والجمال، كما أجمعت معظم الأساطير أن عددهن ثلاثة، لكن وجدت بعض الأسماء الأخرى، والتي قد تكون مكررة للإلهة نفسها. كذلك، تذكر بعض الأساطير وجود بعض إلهات الحـُسن الصغريات المعنيات بأمور بهيجة أخرى ومتعددة. والأسماء الأكثر شهرة لإلهات الحـُسن هي:

  • ثاليا: إلهة الاحتفالات، وكانت تعد أكبر إلهات الحـُسن سنًا.
  • آغليا: إلهة الجمال والمجد، وزوجة هفستوس، الذي أنجبت منه أربعة إلهات حـُسن صغريات.
  • يوفروسيني: إلهة البهجة والسرور.

مثلن في الفنون على هيئة ثلاثة نساء مجتمعات في حلقة، يمسكن بأيدي بعضهن، وفي بعض الأحيان يرتدين إكليلا من أوراق الآس، أو يحملن بعضًا منها في أيديهن.

اقرأ أيضا[عدل]