إلياس شقور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إلياس شقور
Elias Chacour in 2015.jpg 

معلومات شخصية
الميلاد 29 نوفمبر 1939 (العمر 78 سنة)
كفر برعم  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاهن كاثوليكي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

إلياس شقّور أسقف عربي مسيحي شغل منصب مطران الروم الكاثوليك الملكيين في أبرشية عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل للروم الملكيين الكاثوليك من 6 شباط 2006 وحتى قبول استقالته في 27 يناير 2014.

حياته[عدل]

ولد بتاريخ 29/11/1939 في قرية كفر برعم في الجليل الأعلى من فلسطين، لعائلة عربية فلسطينية مسيحيّة من طائفة الروم الكاثوليك الملكيّن. المطران شقور هو الأصغر بين اخوته الخمسة.

في الثامنة من عمره عام 1948 اختبر مأساة شعبه عندما طرد من بيته مع أهالي قريته وأصبح لاجئا في وطنه فلسطين. ولجأ مع اسرته إلى قرية الجش المجاورة حيث تابع دراسته في المدرسة الابتدائية.

انتقل للدراسة في اكليريكية مار يوسف في الناصرة وتخرّج منها عام في العام 1958. وارسل من قبل الكنيسة إلى باريس للدراسة اللاهوت والدراسات الكتابيّة في معهد القديس "سولبيسس " ومن جامعة السوربون التي تخرّج منها عام 1965. رقي في العام 1965 إلى الرتبة الكهنوتيّة لخدمة كنيسة الروم الكاثوليك في الجليل. وكانت مهمته الأولى ان يخدم في قرية جليلية تدعى "عبلّين" لمدة شهر واحد فقط لكنّه ما زال في "عبلّين" حتى يومنا هذا.

وبعد سنة، أي في العام 1966، ارسل الأب شقور من قِبَل كنيسته إلى الجامعة العبرية في القدس حيث حصل على شهادة الماجستير في دراسة التوراة والتلمود. وخلال دراسته كان مرشدا روحياً للطلاب العرب، وفتح أول نُزُل للطلاب العرب في القدس.

وعيّن في سنة 1970 ماحاضرا مساعدا في المجلس العالمي للكنائس في بوسي- سويسرا وبعد عودته في نهاية العام شرع الأب شقور في مسيرة طويلة من بناء العلاقات المتميّزة داخل إسرائيل وخارجها. ومنذ ذلك الوقت ساهم كمؤسس أو شريك لعدة مؤسسات وهيئات. منها مركز مريم بوادري - عبلين، روضالت اطفال مريم البوادري -عبليّن, الركز الرعوي - معليا وغيرها... في العام 1982, افتتح الأب شقور مدرسة مار-الياس الثانوية في عبليّن، وها أحد أهم مشاريع التحدّي التي قام بها الأب شقور. بدأ برفقة 89 طالباً و 4 معلمين. ومنذ ذلك الحين، تطوّرت المدرسة لتصبح جزءاً من مؤسسات مار الياس التروبويّة. وببلوع عام 2005, بلغ عدد الطلاب في المؤسسات ما يربو على 4000 طالب, وعدد العاملين من معلمين وموظفين وعمال زهاء 300.

وعيّن في العام 1992 قّما على كنيسة الروم الكاثوليك زكاهناً لرعيّة الناصرة لمدة ستة أشهر, الا انه تخلى عن هذه المهام ليكثف جهوده في تطوير مؤسسات مار الياس التربويّة. وحصل في العام 1994 على جائزة التكريميّة في الكنيسة الميثودستيّة في الولايات المتحدة. زكان الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر والرئيس المصري الساق أنور السادات قد نالا الجائزة نفسها.وافتتح فيالعام نفسه مدرسة الهندسة بعد أن نال اعترافا رسمياً بها من قِبَل وزارتي التربية والعمل. ويتعلم في المدرسة ما يربو على 450 طابي في مسارين صباحي ومسائي. وافتتح في رالعام 1995 مركز التعدديّة الدينيّة في كليّة مار الياس.

رقي إلى رتبة ارشمندريت في الكنيسة في العام 2001. تم ترشيحه في العام 2002 لرتية مطران القدس لكنيسة الروم الكاثوليك. وافتتح في هذا العام قسم الدراسات اللاهوتيّة في مؤسسات مار الياس التربويّة الذي يؤل الطلبة للحصول على شهادة " دبلوم " في اللاهوت. وعينته دولة الفاتيكان مستشاراً في لجنة العلاقات اليهودية-المسيحيّة.

جوائزه[عدل]

فاز بجائزة نيانو للسلام بتاريخ 19 فبراير 2001 في اليابان.[2]

مؤلفاته[عدل]

" اخوة الدم " (1983-كتاب مختار) ترجم إلى 28 لغة. " نحن أبناء هذا البلد " (1992)، ترجم إلى 11 لغة. وكتاب ثالث بالفرنسية بعنوان "J'ai foi en nous" عام 2002.

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12039921p — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Grace، Housholder. "Archbishop Elias Chacour: 'Another man from Galilee'". KPC News. KPCNews. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2015.