الفجيرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من إمارة الفجيرة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الفجيرة
إمارة
إمارة الفجيرة
قلعة الفجيرة
قلعة الفجيرة

علم الفجيرة

علم
شعار الفجيرة

شعار
موقع إمارة الفجيرة في دولة الإمارات
موقع إمارة الفجيرة في دولة الإمارات

إحداثيات: 25°08′00″N 56°20′00″E / 25.133333°N 56.333333°E / 25.133333; 56.333333  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1953  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
بلد  الإمارات العربية المتحدة
إمارة الفجيرة
العاصمة الفجيرة  تعديل قيمة خاصية العاصمة (P36) في ويكي بيانات
الحكومة
 • الحاكم الشيخ حمد بن محمد الشرقي
 • ولي عهد الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي
المساحة
 • إمارة 1,166 كم2 (450 ميل2)
ارتفاع 134 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
عدد السكان (2009 تقدير) 137940 (2008)  تعديل قيمة خاصية عدد السكان (P1082) في ويكي بيانات
عدد السكان (2009 تقدير)
 • مدن كبرى 152,000
معلومات أخرى
منطقة زمنية UAE standard time (ت.ع.م+4)
الرمز الجغرافي 292879  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات
أيزو 3166 AE-FU[1]  تعديل قيمة خاصية أيزو 3166-2 (P300) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الفجيرة

إمارة الفجيرة هي إحدى إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة وهي الوحيدة من بين الإمارات السبع التي لا تقع أراضيها على سواحل الخليج العربي فهي تقع على بحر عُمان ، في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية ويحدها من الشرق بحر عُمان ومن الغرب إمارة رأس الخيمة وإمارة الشارقة ومن الجنوب مدينة كلباء بإمارة الشارقة وتطل على ساحل عُمان وتمتد على بحر عُمان بمسافة 70 كيلو متراً من قرية أوحلة حتى دبا شمالاً وهي آخر حدود الإمارة على الساحل ، يحكمها الشيخ حمد بن محمد الشرقي وولي عهده إبنه الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي . عاصمتها مدينة الفجيرة .

تاريخ[عدل]

نزح رأس الأسرة الحاكمة في إمارة الفجيرة من نزوى في سلطنة عُمان والجد الأول الشيخ محمد بن مطر ولد فيها وكان أبوه حاكماً ومن محمد بن مطر أصبح الحكم في الشرقيين وراثياً وكانت مدة حكم الواحد منهم لا تتجاوز سبع أعوام بإستثناء الشيخ حمد بن عبدالله والد الشيخ محمد فقد حكم خمسين عام وتوفي وعمره حوالي ثمانين عام .

وما زالت الحصون شيدها الشرقيون قائمة شامخة للعياء تحكي التاريخ الغابر ، فقلعة الفجيرة التي بناها الشيخ محمد بن مطر يعود تاريخها إلى ما قبل 300 عام وقلعة البثنة بنيت من 250 عام .

أما سكانها العرب فمعظمهم من الشرقيين الذين يرجعون بأنسابهم إلى مالك بن فهم غادروا اليمن بعد إنهيار سد مأرب و أتجهوا على ساحل عُمان وهم من المساكرة الذين ينحدرون من الأزد كما أنهم هناوية شافعية .

إمارة الفجيرة هي الموطن الأصلي للمهاجرين من جنوب شرق الجزيرة العربية إلى ساحل الشام والذين عرفوا في التاريخ بإسم الفينيقيين وهم المعروفين أيضاً بعمالقة البحار نتيجة براعتيهم في إرتيادها ومن ذلك اطلق على الفجيرة أيضاً تسما "أرض عمالقة البحار"

إسمها[عدل]

لم تثبت رواية اكيدة حول تسمية إمارة الفجيرة بهذا الإسم ، بعضهم أرجع الإسم على تفجر العيون بالمنطقة وبعض الآراء تقول أن الإمارة سميت بهذا الإسم لشدة ما كانت تعانيه من الفقر ولكن القول الأرجح والذي يعتقد به الأغلبية من المؤرخين هو أن التسمية جاءت نسبة إلى تفجر الينابيع المائية من تحت الجبال الموجودة هناك . [2]

الرياضة[عدل]

تشتهر إمارة الفجيرة برياضة التايكواندو من خلال نادي الامارة نادي الفجيرة للتايكواندو الذي يعتبر النادي الأول على مستوى الدولة ويشارك في معظم البطولات العربية والدولية وله عديد من النائج في هذه المشاركات والجدير بالذكر أن رياضة التايكواندو تحظى بدعم كامل من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الإمارة ولقد إستضافة الإمارة بطولات على مستوى عالمي للتايكواندو .

التعليم[عدل]

في إمارة الفجيرة الكثير من المدارس الحكومية و الخاصة بجميع مستوياتها الابتدائي والاساسي والثانوي وبعض المدارس الإنجليزية وأيضاً تضم العديد من الجامعات مثل : كلية الفجيرة وجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا فرع الفجيرة وجامعة العلوم الابداعية بالاضافة لكلية التقنية العليا فرع الفجيرة .

جغرافيا[عدل]

تتكون الفجيرة من جزئين منفصلين، كلاهما يطل على بحر عُمان الأبرد مياها من الخليج العربي الأمر الذي يساهم بإعتدال مناخها نسبياً وتتميز بجبالها وشواطئها وعيونها الكبريتية كعين غمور وعين مضب وهي ذات طبيعة جبلية .

وتبلغ مساحة الإمارة 1165 كم مربعاً وهي تعادل 1,5% من مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة بدون الجزر وتتكون أساساً من سلسلة من الجبال الوعرة التي تحصر بينها وبين بحر عُمان سهل الباطنة وهو من أخصب مناطق الدولة والذي يتسع لمسافة قد تصل إلى 32 كم وبها العديد من الوديان ، أشهرها وادي سيجى ووادي حام [3]

مدنها وتوابعها[عدل]

دبا الفجيرة
طبيعة شمال الإمارة
فندق في شمال الفجيرة
مشارف مدينة الفجيرة عاصمة الإمارة
الميناء
الشاطئ

تتألف من العديد من المدن والقرى والتي منها:

القلاع والحصون[عدل]

مطارها وميناؤها[عدل]

مطار الفجيرة الدولي أصبح مركز دولي هام لشحن البضائع ويعتبر ميناءها مرفق هام لها ولدولة الإمارات العربية المتحدة كونه بوابتها على بحر عُمان .

الاستثمار بالفجيرة[عدل]

الشاطئ
المطار
  • تسريع الإجراءات اللازمة في منح التراخيص المطلوبة لإقامة المشاريع بمختلف أنواعها للمستثمرين .
  • وفرة بعض المواد الخام اللازمة لبعض المشاريع الإستثمارية في سلاسل جبال الفجيرة .
  • توافر بنوك ومصارف محلية وأجنبية.
  • تسهيلات جمركية على العديد من السلع.
  • للمستثمرين حرية الحركة والسفر داخل الدولة.
  • ممارسة الأنشطة الاقتصادية وفقا للقوانين المعمول بها في الدولة .
  • إيجارات رمزية على الأراضي بالمنطقة الصناعية .
  • تتوافر بنية تحتية حديثة بالفجيرة لدعم المشروعات الصناعية والاقتصادية .
  • يوجد منطقة إنتظار للسفن مقابل ميناء الفجيرة للقيام بأعمال الصيانة وللتزود بالوقود والمؤن والمياه والمواد الغذائية ولتغيير قطع الغيار ة طاقم السفينة من العمال والفنيين والإنتظار للعبور إلى الموانئ الخليجية الأخرى .
  • توجد بالفجيرة منطقة حرة توفر العديد من التسهيلات بهدف خدمة الاستثمارات العربية والأجنبية والاستفادة من فرص الاستثمارات الأجنبية 100% وعدم وجود رسوم جمركية على الصادرات والواردات والإعفاء من الضرائب بالنسبة للأفراد والشركات، بالإضافة إلى الأسعار التشجيعية لتأجير الأراضي بالمنطقة الحرة.
  • تتميز الفجيرة بطبيعة خاصة وفيهاالشلالات والعيون الكبريتية والمحميات البحرية والشعب المرجانية والقلاع والآثار.
  • يوجد بالفجيرة الفنادق والشاليهات والشقق المفروشة التي توفر خدمات سياحة

قلاع الفجيرة[عدل]

قلعة الفجيرة

من المواقع السياحية التي تجذب الزوار وهي قلعة تحكي قصة تاريخ مدينة الفجيرة وتقع على ربوة مرتفعة وتتوسط قرية الفجيرة الأثرية القديمة، وتبعد عن الساحل بما يقارب ثلاثة كيلومترات ويعود تاريخ بنائها ما بين 1500م - 1550م وأعيد بناؤها في الفترة ما بين 1650م - 1700م وحديثاً تم ترميم القلعة لإظهار معالمها التاريخية الفريدة للسياح والزائرين ·

قلعة البثنة تحيط بها المزارع والعيون وغيرها من التضاريس الطبيعية، نظراً لقربها من وادي حام وبساتين النخيل والزائر للقلعة بإمكانة ان يقضي وقتاً ممتعاً بمشاهدة الجبال وبساتين النخيل التي تتوسطها وقد أكسبتها مياه العيون العذبة القريبة منها نكهة خاصة · وتتميز القلعة بقربها من الطريق العام الذي يربط إمارة الفجيرة بباقي الإمارات حيث يستطيع السائح أو الزائر أثناء قدومه إلى الإمارة أو مغادرته لها القيام بزيارتها لقربها من الطريق ويعود تاريخ بناءها 1735م ·

حصن ومربعة الحيل يقع على وادي حيل في جنوب غرب إمارة الفجيرة على مسافة 15 دقيقة بالسيارة وقرية من الطريق العام الذي يربط إمارة الفجيرة بالإمارات الأخرى ويعود تاريخ بناء الحصة 1670م تقريباً ويتكون من قاعات للاجتماعات وغرف نوم ومخازن ومطبخ كما أنه محاط بسور حصين مزود بفرجات أو فتحات للرمي بالأسلحة لأغراض الدفاع ، أما خارج الحصن وعلى قمة ربوة فيقف برج المراقبة والدفاع مطلا على القصر والقرية وعلى أرضة الطابق الأرضي توجد مدبسة للتمر ·

العيون والمياه الطبيعية[عدل]

عين مضب ، تمتاز إمارة الفجيرة بوجود العديد من العيون للمياه المعدنية والكبريتية التي يسعى إليها الناس من مختلف مناطق الفجيرة لغرض الإستشفاء من بعض الأمراض الجلدية وأمراض المفاصل وعين مضب واحدة من هذه العيون التي يرتادها الزوار للاستشفاء من تلك الأمراض وتشتهر العين بتركيبة مياهها المعدنية والكبريتية، وتقع وسط حديقة ومتنزه عين مضب في نهاية شارع الإتحاد في الطرف الشمالي من مدينة الفجيرة ·

عين الغمور

لا تقتصر مميزات هذه العين على معالجة الأمراض بل تغمر من يرتادها بسحر موقعها الذي تكسوه أشجار السدر والنخيل والأرك وتقع هذه العين على بعد خمسة وعشرون كيلومتراً من مركز مدينة الفجيرة جنوبا وقرب الطريق المؤدي إلى وحله وكلما اقترب الزائر من العين تنساب رائحة الكبريت من بعض مياهها في مجرى الوادي وتتسرب على جوانبه المادة الكبريتية البيضاء المترسبة عن مياه العين وتصل درجة حرارة العين 55 أو 60 درجة مئوية ويؤم الناس موقع عين الغمور لخاصية التركيب الكيميائي ودرجة حرارة المياه المرتفعة ناشدين الاستشفاء من أمراض الروماتيزم والمفاصل وضمور العضلات وبعض الأمراض الجلدية وقد سجلت حالات شفاء كثيرة من تلك الأمراض·

وادي الوريعة

تقع منطقة وادي الوريعة على بعد مسافة 45 كيلومتراً شمال مدينة الفجيرة ما بين خور فكان والبدية وتطوقها سلسلة من الجبال وتتميز المنطقة بوجود أعداد كبيرة من عيون المياه والشلالات التي تنبع من باطن الأرض، كما تتميز بوجود المحمية الطبيعية التي أقامتها فيها حكومة الفجيرة مؤخراً بتوجهات من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بجعل الوريعة محمية طبيعية لتصبح أول منطقة جبلية تتحول إلى محمية في الدولة لوجود العديد من الحيوانات البرية والطيور وأعداد كبيرة من البرمائيات والحشرات المائية والنباتات البرية المتعددة.

وتتميز منطقة وادي الوريعة بوجود طبيعة نادرة سمحت بتكوين نظام قادر على تخزين المياه في منطقة جبلية إضافة إلى أنها تتميز بوجود شلال الوريعة الذي تصب مياهه في البرك الطبيعية التي تصل عمق بعضها إلى 4 أمتار وتحيط بها أشجار ونباتات جبلية، حيث إن الماء لا ينقطع على مدار العام وتتضاعف كميته في موسم الأمطار .

مصادر[عدل]

  1. ^ مستورد من : ميوزك برينز
  2. ^ الموقع الرسمي للفجيرة
  3. ^ د، محمد توهيل اسعيد، د. يوسف محمد شراب، مجتمع الإمارات الأصالة والمعاصرة، العين. 2014. ص 67

وصلات خارجية[عدل]