المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

إمانول سفيدنبوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)


إمانول سفيدنبوري
صورة معبرة عن إمانول سفيدنبوري

معلومات شخصية
الميلاد 29 يناير 1688(1688-01-29)
ستوكهولم، الإمبراطورية السويدية
الوفاة 29 مارس 1772 (عن عمر ناهز 84 عاماً)
إنجلترا، مملكة بريطانيا العظمى
سبب الوفاة سكتة دماغية تعديل القيمة في ويكي بيانات
مكان الدفن Uppsala Cathedral تعديل القيمة في ويكي بيانات
الجنسية سويدي
عضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم تعديل القيمة في ويكي بيانات
الأب Jesper Swedberg تعديل القيمة في ويكي بيانات
أخت Anna Swedenborg تعديل القيمة في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة أوبسالا تعديل القيمة في ويكي بيانات
المهنة عالم، وفيلسوف، وثيولوجي تعديل القيمة في ويكي بيانات


لوحة وعمره 75

إمانول سفيدنبوري (باللاتينية Emanuel Swedenborg) عالم وفيلسوف سويدي وصوفي وثيولوجي مسيحي له تاريخ حافل كعالم ومخترع. ولد في 1688 ومات في 1772. دخلت حياته في طور روحي في عمر 56 حيث حدثت له رؤى وأحلام وصلت به إلى استيقاظ روحي ادعى فيه أن الرب عينه لكتابة تعليم سماوي لإصلاح المسيحية، وأن الرب فتح عينيه مما سمح له بزيارة السماء والنار والتكلم مع الملائكة والشياطين والأرواح. في السنوات 28 الباقية من عمره كتب وطبع 18 عملا ثيولوجيا أشهرها السماء والنار في 1758 وعدة أعمال ثيولوجية لم تطبع.

رفض إمانول الشرح التقليدي للثالوث على أنه ثالوث أقانيم أو أشخاص وقال إنه لم يعلّم في الكنيسة المبكرة. وبدلا منه شرح في كتبه أن الثالوث الإلهي يوجد فقط في شخص واحد هو الإله الواحد وأنه المسيح. اعتبر الإيمان وأعمال الصدقة ضروريين للخلاص معا.

في آخر عمره تشكلت عدة مجموعات قراءة في إنكلترا والسويد لدراسة الحقيقة التي رآها البعض في كتاباته وتأثر عدة كتاب به. بينما دعاه أشهر مؤلف سويدي في عصره أحمق. وقدم لمحاكمة هرطقة في السويد في 1768.

ظهرت عدة تفسيرات لثيولوجيا إمانول في القرنين التاليين لموته، انظر الكنيسة السفيدنبورية.