هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إميلي أرنيسين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


إميلي أرنيسين
Emily Arnesen
إميلي أرنيسين

معلومات شخصية
الميلاد 14 يونيو 1867(1867-06-14)
الوفاة 13 أغسطس 1928 (61 سنة)
أوسلو[1]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الجنسية  النرويج
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة زيورخ
مشرف الدكتوراه أرنولد لانغ[1]  تعديل قيمة خاصية مشرف الدكتوراه (P184) في ويكي بيانات
المهنة عالمة حيوانات
أستاذة جامعية

إميلي أرنيسين (14 يونيو 186713 أغسطس 1928) هي عالمة حيوانات نرويجية. هي ثاني امرأة نرويجية تحصل على درجة الدكتوراه، وهي معروفة لدراستها على الإسفنجيات.[2]

حياتها المبكرة[عدل]

بدأت أرنيسين حضور جامعة فريدريك الملكية من مسقط رأسها أوسلو في عام 1891. درست العلوم، ولكن كانت قادرة على البقاء لمدة سنة فقط، حتى عام 1892، قبل أن تغادر إلى ستوكهولم، حيث أصبحت مربية لعائلة الوزراء. خلال فترة وجودها بستوكهولم، بدأت أرنيسين أخد الدروس التي أثارت إهتمامها في كل من علم الحيوان وعلم النبات. عند عودتها إلى جامعة كريستيانيا، بدأت أرنيسين تعلم الطبقات والتلاميذ الخاصة، وقضاء وقت فراغها في دراسة علم الحيوان تحت جوهان هجورت. واستمر هذا 3 سنوات حتى غادرت الجامعة وبدأت العمل في المختبرات.[2]

حياتها البالغة[عدل]

حاولت أرنيسين أولا دراسة علم الحيوان في مختبر في برلين عام 1894، لكنه رفض. بعد ذلك، قالت أن التدريس في مدارس كريستيانيا أفضل من العمل في المختبر الحيواني في المدينة خلال العام الدراسي، و دراسة المجموعات الحيوانية الساحلية في المحطات البيولوجية الساحلية النرويجية في فصل الصيف.

في عام 1901، حصلت أرنيسين على منحة دراسية التي سمحت لها بالسفر إلى زيورخ في سويسرا. هذا هو المكان الذي أكملت به أرنيسين دراسات الدكتوراه في بنية نظام الأوعية الدموية في العلقيات تحت إشراف عالم التشريح أرنولد لانغ. وقالت أنها حصلت على شهادة الدكتوراه في عام 1903. وبعد حصولها على الشهادة، قضت أرنيسين 4 أشهر في متحف علم الحيوان في أمرستدام. هنا، تحت ماكس كارل ويلهيلم ويبر، كانت المسؤولة عن مجموعة من الحيوانات التي كانت قد نمت أثناء وقتها في العمل على سواحل النرويج: الإسفنجيات. في عام 1905، أصبحت أرنيسين الوصي عن متحف علم الحيوان بكريستيانيا، وهو المنصب الذي شغلته حتى عام 1926، عندما تقاعدت بسبب الحالة الصحية السيئة. من 1906 إلى 1913، قدمت محاضرات حول اللافقريات في جامعة فريدريك المليكة.[2]

المشاركة في القضايا الإجتماعية[عدل]

خارج المصالح الحيوية لها، كانت أرنيسين أيضا في العديد من الأوساط الإجتماعية وفاعلة في الحياة السياسية، وخاصة فيما يتعلق بحقوق المرأة والإقتراع. وكانت عضوة في اللجنة التنفيذية للإتحاد النسائي النرويجي، وكتب في الصحف حول مواضيع تتراوح بين المسائل المهنية للقضايا الإجتماعية.[2]

الأعمال المنشورة[عدل]

نشرت أرنيسين الورقة الأولى لها سنة 1898 على تشريح الشعاب المرجانية، لكنها كانت أكثر شهرة بمساهماتها في دراسة الإسفنجيات. كما أنها على الأرجح أنها أول نرويجية في دراسة الإسفنجيات وكان تركيز النرويجيين قليل على تلك الأنواع منذ ذلك الحين. نشرت أرنيسين ورقات عن الإسفنجيات بين سنتي 1901 و1920، ومع ورقتها سنة 1903 على التوزيع الجغرافي للإسفنجيات، وأنها ذات أهمية خاصة. كتبت أرنيسين نص كتاب حول علم الحيوان إستخدمته في مستوى الثانوية، والتي ركزت بشكل كبير على أفكار تشارلز داروين عن التطور. كما أنها نشرت الدليل الأول لمتحف علم الحيوان في عام 1912. زعمت مساهمة أرنيسين أن هناك نوعين من الإسفنجيات: Gellius arnesenae Arndt (1927) و Anchinoe arneseni Topsent (1913) .[2]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب العنوان : Ladies in the Laboratory II: West European Women in Science, 1800-1900: A Survey of Their Contributions to Research — الصفحة: 13–14 — ISBN 978-0810849792
  2. ^ أ ب ت ث ج Creese، Mary R. S. Creese ; with contributions by Thomas M. (2004). West European women in science, 1800–1900 : a survey of their contributions to research. Lanham, Md.: Scarecrow Press. ISBN 978-0810849792.