إنسان بعمر 250 سنة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إنسان بعمر 250 سنة
إنسان بعمر 250 سنة

المؤلف السید علي الخامنئي
(1939 م. - )
اللغة الفارسية.
الناشر مركز نون للتأليف والترجمة
تاريخ الإصدار 2011 م
تاريخ الإصدار المترجم 2013 م

إنسان بعمر 250 سنة هو کتاب ألفه علي الخامنئي المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في ايران. الكتاب عبارة عن مجموعة من المحاضرات والدراسات التي ألقاها ودوّنها خامنئي في سيرة الأئمة الشیعة، طبع الکتاب في جمعية المعارف الإسلامية الثقافية سنة 2013م . ثم تَرجم إلی العربية و طبع في مركز نون للتأليف والترجمة.

خصوصیات الکتاب[عدل]

الكتاب الحاضر، قبل أن يكون كتاباً تاريخياً صرفاً، هو متن تحليلي تاريخي؛ يتضمّن بالاضافة إلى السرد والشرح التاريخي لوقائع من حياة النبي(ص) والأئمّة الشيعة، طرحٌ وبيان رؤية تحليلة كلّية لحياة كل الأئمّةالشيعة بالنظر إلى المسار التاريخي لمرحلة إمامته، وفي إطار رؤية متكاملة ومترابطة مع باقي الأئمةالشيعة ، بحيث غدت سيرتهم الجهادية بمثابة عرض منسجم ومترابط لحركة واحدة متّصلة ومتواصلة نحو مقصد واحد وغرض مشخّص.[1]

محتوی الکتاب[عدل]

وفي إطلالة سريعة على الكتاب، فهو يحتوي على مقدّمة وسبعة عشر فصلاً، تُستهلُّ بوقفة مع الحياة السياسيّة للرّسول. وقد خُصِّصت عشرة فصول للحديث عن الحياة السياسيّة لسائر الأئمةالشيعة بِمَن فيهم فاطمة الزهراء بنت رسول الإسلام محمد.

أما الفصل الأخير، فقد جاء للحديث عن المهدي. كما تضمّن الكتاب فصلاً عن مفهوم الإمامة، وعن زينب بنت علي والظروف السياسيّة والإجتماعيّة بعد شهادة الحسين بن علي، نهايات العصر الأموي، والجماعات السريّة.[2]

هدف الکتاب[عدل]

هو يهدف بشكل أساسي إلى تكوين رؤيا واضحة عن الحياة السياسية للأئمةالشيعة ، وإلى تسليط الضوء والبحث عن عنصر الجهاد والمواجهة السياسية التي اتسمت بها حياتهم المباركة، والمقصد الحقيقي الذي كانوا يرمون الوصول إليه.[3]

إقتباس عنوان الکتاب[عدل]

الفكرة المركزية التي تبتني عليها هذه الرؤية هي النظر إلى الأئمة الشيعة الأثنى عشر على أنّهم شخص واحد يحيى بأهداف واضحة ومحدّدة على المستوى المرحلي والاستراتيجي؛ و يسعى دون كلل أو ملل للوصول إلى هذه الأهداف، والتي هي نفسها أهداف هذا الدين الحنيف والرسالة المحمدية الأصيلة. وقد امتدت حياة هذا الإنسان على طول حياة الأئمة الشيعة الأثنى عشر، أي من سنة 11 للهجرة حتى عام 260 للهجرة، ليكون إنساناً بعمر 250 سنة، ومن هنا إقتبس عنوان هذا الكتاب؛ من كلمات القائد نفسها.[4]

ترجماته[عدل]

ترجم هذا الکتاب الی اللغات الأخری مثل: ألإنجیلیزیة، فرنسي، الهوسا، العربیة.[5][6][7]

مراجع[عدل]