إهناسيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إهناسيا
Relieve tumba Satbahetep (M.A.N. Inv.1976-114-A-2080) 02.jpg 

تقسيم إداري
البلد Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات[1]
التقسيم الأعلى بني سويف  تعديل قيمة خاصية تقع في التقسيم الإداري (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
إحداثيات 29°05′08″N 30°56′04″E / 29.085556°N 30.934444°E / 29.085556; 30.934444  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الارتفاع 30 متر[2]  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 40001 (11 نوفمبر 2006)[3]  تعديل قيمة خاصية عدد السكان (P1082) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+02:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
الرمز الجغرافي 355595  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات

مركز إهناسيا هو من أهم مراكز محافظة بني سويف ، وقد أنشأ المركز بقرار من وزارة الداخلية بتاريخ 1944/11/15م وكانت تسمى: "إهناسيا المدينة" ، وعدلت التسمية بالقرار الجمهورى رقم 1755 لسنة 1965م إلى : إهناسيا.

ويقع مركز اهناسيا في غرب مدينة بنى سويف بمسافه تبلغ 17 كم تقريباً بالقرب من مدخل محافظة الفيوم، وحدوده الجغرافية هي:- من الشرق : مركز بنى سويف. من الغرب : محافظة الفيوم. من الشمال : مركز ناصر من الجنوب : مركز سمسطا.

ويتكون مركز إهناسيا من مدينة إهناسيا و 5 وحدات محلية قروية تضم 31 قرية و 112 عزبة تابعة ، يبلغ عدد سكان مركز إهناسيا: 295919 نسمة، موزعة كالآتى: حضر: 40853 نسمة و ريف: 255066 نسمة.

كانت إهناسيا عاصمة مصر في عهد الأسرتين التاسعة والعاشرة لمدة تقارب قرنين من الزمان ( 2242 – 2452 ق.م) ، وعرفت باسم أهنيس ، ومنه أشتقت التسمية الحالية إهناسيا ، وإلى إهناسيا تنتمي أسرة الفرعون شيشنق مؤسس الأسرة الثانية والعشرين ، وتبلغ مساحة المنطقة الأثرية حوالى 390 فدان وهى تحتوى على العديد من بقايا المعابد التي عثر بها على مجموعة كبيرة من الآثار أهمها تمثالين من الكوارتز لرمسيس الثاني ، وقد كانت مزاراً مهماً للسياح لمشاهدة الآثار الا انها وقعت ضحية الإهمال الحكومي ،ويتميز مركز اهناسيا باالتجارة غير المشروعة للاثار مما جعل بعض الافراد منها يتحكمون في العقارات الموجودة بالمركز وبالتالى التحكم والغلو في ايجار هذه العقارات .

أعلام اهناسيا

٭شهاب الدين النويري صاحب كتاب نهايه الارب.

  • الدكتور محمد فتحى امين محمد دكتور في علم وراثة التباتات بجامعة الأزهر ومش معروف لاهالى اهناسيا لانه مقيم اقامة دائمة بالقاهرة وشهرته د/محمد التركي

تاريخ إهناسيا القديم[عدل]

يرجع نشأة إهناسيا طبقا لمقدمة مخطوطة على حجر باليرمو الفرعون دن من الأسرة الأولى قد قام بزيارة موقع البحيرة المقدسة المنتسبة للإله حرشف في مدينة "نني سوت" ، وهو اسم المدينة القديم . هذا يدل على وجود المدينة خلال وسط الأسرة المصرية الأولى نحو 2970 قبل الميلاد. [4][5]

اشتهرت أهناسيا القديمة وكانت تسمى "نن - نسو" أو "ننسو" بالمصرية القديمة ، وبالإغريقية هيراكونبولس ماجنا Herakleopolis Magna ، وكانت مدينة ننسو تقع جنوب مدينة الفيوم بالقرب من إهناسيا المدينة الحالية . وترجع تسميتها "هيراكليوبولس " إلى المعبود الإريقي هرقل والذي يعتبره الإغريق معادلا للإله المصري القديم حرشف ، الذي ساد زاد صيته بعد الدولة الحديثة في القرن 8 قبل الميلاد.

كانت اهناسيا في العهد الفرعوني عاصمة المقاطعة 20 في صعيد مصر. و كان يسكن فيها ملوك الفراعنة خلال أسرة مصرية تاسعة و أسرة مصرية عاشرة حتى هاجمها منتوحتب الثاني واستولى عليها.

الآثار الفرعونية[عدل]

من آثار إهناسيا معروضة في المتحف البريطاني .

قام عالمي الآثار "إدوارد نافيل" بين عامي 1892/1891 و "فلاندر بتري" في عام 1904 بإجراء حفريات فيها . وتواصلت البحوث في القرن الماضي خلال الستينيات والسبعينيات والثمانينيات ، واشترك باحثون من أسبانيا في الحفريات ؛ إلا أن آثار هيراكليوبولس قد تعرضت وتأثرت من ارتفاع المياه الجوفية فيها.

الأساطير العقائدية[عدل]

ينتسب أسمها في القديم إلى الإله حرشف ؛ المتميز بالألقاب " الذي على بحره" , " ملك القطرين ، باري الملكية الأول" . وفي هذا الصدد كان حرشف يقترن بصورة رع-حوراختي. وطبقا للتأريخ الديموطي فكانت مدينة "نيني-نسو" تعتبر مكان "التسعة ملوك الذين اختارهم حرشف وعينهم".

وتوجد لوحة تصويرية في صالة الأعمدة الثانية في معبد إدفو تبين مراسم تعميد حرشف للفرعون بطليموس الرابع ،حيث يُصور حرشف وهو يضع التاج على رأس الفرعون الجديد. كما ذكرت المخطوطات البطلمية الموجودة في دندرة وفي معبد إدفو أن قامت معركة كبيرة في منطقة هيراكليوبولس ماجنا بين الإلهين حورس و سث.

المعبد[عدل]

رمسيس الثاني وعلى رأسه تاج الوجه البحري الأحمر ، وقد عثر على هذه اللوحة في هيراكليوبولس ماجنا.(متحف المتروبوليتان للفنون بنيويورك )

شيد معبد حرشف الذي كان موجودا على بحر من الفرعونين أمنمحات الأول و سيسوستريس الأول من الأسرة المصرية الثانية عشر. وكان العبد والبحر موجودان في منطقة هيراكليوبولس ماجنا . وأقيمت توسيعات للمعبد خلال الأسرة المصرية الثامنة عشر ، كما قام رمسيس الثاني بتجديدات في المعبد.

وأقام رمسيس الثاني أمام البهو الأمامي للمعبد تمثالين كبيرين له . ثم يأتي من بعدها بهو أعمدة ثنائية ذات تيجان مزينة بزينة أوراق النخيل. وصالة أعمدة أخري تقود إلى داخل المعبد. وقد أستبدلت بعض أجزاء المعبد خلال الأسرة الثالثة والعشرين ، كما ،جريت ترميمات على المعبد خلال فترة الحكم الإغريقية الرومانية.

خمسة كيلومترات جنوب هذا المكان عثر على مقابر تنتسب إلى سدمنت ، وكانت تعتبر سابقا أنها مقابر لهيركليوبولس ، ولكن اتضح أنها تختص ببعض القرى المجاورة على النيل . ومع استمرار البحث والتنقيب تم العثور على مقابر هيراكليوبولس.

عهد البطالمة (322–30 قبل الميلاد)[عدل]

كانت مكانة اهناسيا خلال فتر حكم البطالمة (332 - 30 قبل الميلاد) لا تزال عالية كمكان للعبادة ومركز ثقافي في مصر. وحاول الحكام الإغريق ايجاد تناسق بين آلهتهم وبين آلهة قدماء المصريين ، ونسبوا إله المصريين القدماء حرشف بإلاههم هرقل، ومن هنا اشتهرت إهناسيا في أوساط علماء الآثار بـ"هيراكليوبولس" × أما كلمة "ماجنا" فمعناها بالعربية "الكبيرة" أو "العظيمة". [6]

العهد الروماني (30 ق.م. - 390 بعد الميلاد)[عدل]

عثر أيضا في منطقة اهناسيا على أثار من العهد الروماني ، مما يدل على أهمية هذا البلد على مختلف العصور والعهود في القديم والحديث. [6]

طالع أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات"صفحة إهناسيا في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2018. 
  2. ^ http://www.geonames.org/355595
  3. ^ http://www.webcitation.org/69vqoZkAD
  4. ^ Toby Wilkinson: Early Dynastic Egypt. Routledge, London/New York 1999, (ردمك 0-415-18633-1 ) p. 325.
  5. ^ Heinrich Schäfer: Ein Bruchstück altägyptischer Annalen, (= Abhandlungen der Königlich Preussischen Akademie der Wissenschaften. Anhang: Abhandlungen nicht zur Akademie gehöriger Gelehrter. Philosophische und historische Abhandlungen. 1902, 1. Quartal). Verlag der Königlichen Akademie der Wissenschaften, Berlin 1902, p. 18-21.
  6. ^ أ ب The Princeton Dictionary of Ancient Egypt, 2008. Princeton: Princeton University Press. 2008. 

وصلات خارجية[عدل]

سبقه
منف
عاصمة مصر

2185 ق.م. – 2060 ق.م.

تبعه
طيبة