إياد شلباية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إياد شلباية
إياد شلباية.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة إياد أسعد أحمد شلباية  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 18 أغسطس 1972  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
طولكرم  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 17 سبتمبر 2010 (38 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مخيم نور شمس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة إصابة بعيار ناري  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
قتله جيش الدفاع الإسرائيلي  تعديل قيمة خاصية (P157) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Palestine.svg دولة فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
لون الشعر شعر أسود  تعديل قيمة خاصية (P1884) في ويكي بيانات
عضو في كتائب عز الدين القسام،  وحركة حماس  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة الفاضلية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة قائد عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حركة حماس  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل قائد عسكري  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
التيار الحركة الوطنية الفلسطينية  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء حركة حماس  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
الفرع كتائب عز الدين القسام  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة قائد أعلى  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
القيادات كتائب عز الدين القسام  تعديل قيمة خاصية (P598) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الصراع العربي الإسرائيلي،  والانتفاضة الفلسطينية الثانية  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

إياد أسعد أحمد شلباية (ولد في 18 أغسطس 1972 - اغتيل في 17 سبتمبر 2010) قائد عسكري بارز في كتائب القسام،[1] وقيادي في حركة حماس،[2] ولد في مدينة طولكرم الفلسطينية، وكان من أوائل من خاضوا انتفاضة الأقصى.[3] اغتالته إسرائيل بعملية عسكرية واسعة.

حياته[عدل]

ولد إياد أسعد أحمد شلباية في مدينة طولكرم بالضفة الغربية بتاريخ 18 أغسطس 1972. تلقى تعليمه في مدارس المدينة، إلا أن اعتقاله من قبل إسرائيل حال دون إكمال مسيرته التعليمية.[4]

خلال نشاطه العسكري؛ كان إياد شلباية مقربًا جدًا من القادة نشأت الكرمي وعباس السيد.[5]

اغتياله[عدل]

اغتالته قوات الجيش الإسرائيلي في فجر يوم الجمعة الموافق 17 سبتمبر 2010 بعملية عسكرية واسعة استهدفت مخيم نور شمس في داخل مدينة طولكرم.[6] سلمت إسرائيل جثمانه لجهاز الارتباط الفلسطيني ثم نقل جثمانه إلى مستشفى ثابت ثابت بالمدينة.[7]

جنازته[عدل]

شُيع جثمان إياد شلباية في يوم الجمعة 17 سبتمبر 2010 بجنازة ضخمة شارك فيها آلالاف الفلسطينيين،[8] في أكبر مسيرة تنظمها حركة حماس منذ سنوات.[9]

ردود الفعل على اغتياله[عدل]

  • قالت كتائب القسام بأن «دماء شهيدنا ستكون لعنة على الاحتلال والخونة وهي لن تذهب هدرًا، بل ستبقى وقودًا لمسيرة الجهاد والمقاومة حتى دحر الاحتلال»،[3][10] وأضافت الكتائب بأن «الاحتلال الصهيوني يتحمل المسئولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء، وهو وحده الذي يتحمل كافة تبعاتها وما سيترتب عليها»،[11] و«بإن الثأر لهذه الدماء الطاهرة، والرد على هذه الاغتيالات وهذه الحماقات قادم لا محالة، في الوقت والمكان المناسبين».[12] وقال الناطق الرسمي باسم الكتائب أبو عبيدة بأن «جريمة اغتيال القائد إياد شلباية في طولكرم لن تمر دون عقاب، وأن هذه الجريمة كشفت عن الوجه الحقيقي للاحتلال وأنه لا يحترم الاتفاقيات ولا المفاوضات»،[13] وأضاف بأنه «لن تذهب دماء الشهيد شلباية هدرًا، وستكون وقودًا جديدًا للمقاومة».[14]
  • قالت حركة حماس بأن «اغتيال شلباية لن يكسر شوكة المقاومة»،[15] وحمل الناطق الرسمي باسم الحركة سامي أبو زهري خلال مؤتمر صحفي عقده بغزة إسرائيل المسؤولية عن اغتيال شلباية وما سيترتب عن ذلك من تداعيات.[16]
  • قالت حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس: «مع إطلاق جولات المفاوضات بين سلطة أوسلو والعدو الصهيوني، أطلقت حملة أمنية مزدوجة لاستهداف أبناء شعبنا ومجاهديه بدأت بملاحقات ساخنة واعتقالات لتصل إلى ارتكاب الاحتلال لجريمة إعدام الشهيد إياد شلباية أحد قيادات كتائب القسام في الضفة المحتلة. إن هذه الجريمة الصهيونية البشعة تمت تحت ستار المفاوضات، وإننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إذ نحتسب المجاهد إياد شلباية شهيدًا عند الله، فإننا نؤكد على أن سياسات القتل والإرهاب والعدوان لن تفت في عضد شعبنا ومقاومتنا».[17]
  • أدانت السلطة الفلسطينية عملية الاغتيال،[18] واستنكر رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض العملية، معتبرًا بأنها تصعيدًا إسرائيليًا خطيرًا،[19] وقال بأن عملية اغتيال شلباية تزيد من إضعاف المفاوضات وتعرض الجهود الدولية المبذولة للسلام لمخاطر حقيقية،[20] وشدد بأن عملية الاغتيال تؤكد مرة أخرى ضرورة تدخل المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بوقف كافة انتهاكاتها.[21]
  • وصف الناطق باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية عدنان الضميري عملية الاغتيال بالخطيرة واعتبر بأنها تصب في تقويض العملية السلمية.[19]
  • قالت الحكومة الفلسطينية في غزة: «ندين جريمة اغتيال القائد شلباية، ونحمل الاحتلال التداعيات المترتبة على هذه الجريمة، ونعتبر سلطة فتح شريكة بالاغتيال».[22]
  • قال القيادي في حركة حماس صلاح البردويل بأن «قتل شلباية جزء من التعاون الأمني بين حركة فتح وإسرائيل، وهو جزء من الثمن الذي تدفعه المقاومة بسبب موقفها من المفاوضات المباشرة».[12]
  • نددت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان بعملية اغتيال شلباية.[24]
  • طالب مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان برفع دعوى قضائية للمحكمة الجنائية الدولية ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الدفاع الإسرائيلي وقائد الجيش الإسرائيلي لمسؤوليتهم المباشرة عن اغتيال شلباية.[24]
  • ندد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عبد الرحمن زيدان عملية الاغتيال ووصفها «بالجبانة».[24]
  • نددت فصائل العمل الوطني الفلسطيني بعملية الاغتيال، وقالت الفصائل بأن الرد المطلوب على عملية الاغتيال يتطلب إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.[25]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "الاحتلال يغتال قائدًا «قساميًا» ويعتقل 10 فلسطينيين"، صحيفة الدستور الأردنية، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  2. ^ "مقتل قيادي من "حماس" بنيران القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية"، قناة العربية، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  3. أ ب "القسام يزف القائد شلباية ويحمل سلطة فتح المشاركة باغتياله"، كتائب القسام، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  4. ^ "الذكرى الثامنة لاستشهاد إياد شلباية"، أمامة، 17 سبتمبر 2018، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  5. ^ "الذكرى العاشرة لارتقاء إياد شلباية"، النورس، 17 سبتمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  6. ^ "الاحتلال يغتال قياديًا في كتائب القسّام"، الإمارات اليوم، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2010.
  7. ^ "تفاصيل إغتيال اياد شلباية في طولكرم"، خبرني، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  8. ^ "آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد شلباية في طولكرم"، وكالة سما الإخبارية، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  9. ^ "15 ألفًا في تشييع جنازة القائد القسامي شلباية"، الإخوان المسلمون، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  10. ^ "بيان عسكري صادر عن كتائب الشهيد عز الدين القسام.. قوات الاحتلال تغتال بالتواطؤ مع سلطة فتح القائد القسامي المجاهد "إياد شلباية""، كتائب القسام، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  11. ^ "بعد اغتيال شلباية.. القسام يحمل الاحتلال وأجهزة عباس المسئولية"، الرسالة، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  12. أ ب "إسرائيل تغتال قائدًا في القسام بطولكرم.. والكتائب تتوعد"، صحيفة الشرق الأوسط، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  13. ^ "القسام: جريمة اغتيال شلباية لن تمر دون عقاب"، فلسطين اليوم، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  14. ^ "القسام: اغتيال شلباية لن يمر دون عقاب"، وكالة معًا الإخبارية، 19 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  15. ^ "حماس: اغتيال شلباية لن يكسر شوكة المقاومة"، وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا)، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  16. ^ "أبو زهري: اغتيال شلباية لن يكسر شوكة المقاومة"، فلسطين اليوم، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  17. ^ ""الجهاد": يحتسب شلباية ويحمل السلطة مسؤولية كل ما تتعرض له المقاومة"، سرايا القدس، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  18. ^ "السلطة تدين بشدة اغتيال شلباية وتعتبره تصعيدًا خطيرًا"، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  19. أ ب "فياض يدين مقتل قيادي من حماس في الضفة الغربية"، قناة روسيا اليوم، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  20. ^ "حماس تحمل السلطة اغتيال ناشطها"، قناة الجزيرة، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  21. ^ "فياض: اغتيال شلباية يزيد من إضعاف المفاوضات"، وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا)، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  22. ^ "الحكومة الفلسطينية تحمل سلطة فتح مسئولية اغتيال شلباية"، وزارة الداخلية الفلسطينية، 17 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  23. ^ "مركز الميزان يستنكر اغتيال شلباية ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك"، مركز الميزان لحقوق الإنسان، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  24. أ ب ت "تنديد حقوقي بتصفية إسرائيل لشلباية"، قناة الجزيرة، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  25. ^ "طولكرم- تنديد فصائلي لعملية إغتيال القيادي في حماس إياد شلباية"، وكالة معًا الإخبارية، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.
  26. ^ "المقاومة الوطنية تندد بجريمة اغتيال شلباية وتتوعد بالرد"، فلسطين اليوم، 18 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2021.