إيرينا سلافينا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إيرينا سلافينا
(بالروسية: Ирина Вячеславовна Славина)‏، و(بالروسية: Ирина Вячеславовна Мурахтаева)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Irina Slavina (cropped).jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالروسية: Ирина Вячеславовна Колебанова)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 8 يناير 1973[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
نيجني نوفغورود  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 2 أكتوبر 2020 (47 سنة) [2][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
نيجني نوفغورود[4]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة تضحية بالنفس[5][6]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the Soviet Union.svg الاتحاد السوفيتي (1973–1991)
Flag of Russia.svg روسيا (1991–2 أكتوبر 2020)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الاسم الأدبي Ирина Славина  تعديل قيمة خاصية (P742) في ويكي بيانات
المهنة صحفية[7]،  وزعيمة محليَّة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الروسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

إيرينا فياتشيسلافوفنا موراختيفا (بالروسية: Ирина Вячеславовна Мурахтаева) (مواليد 8 يناير 1973 - 2 أكتوبر 2020)، المعروفة باسم إيرينا سلافينا، هي صحفية روسية ورئيسة تحرير صحيفة "كوزا برس". بتاريخ 2 أكتوبر 2020 أضرمت النار بجسدها أمام مبنى المديرية الرئيسية لوزارة الشؤون الداخلية الروسية لمنطقة نيجني نوفغورود (مقابل محطة مترو غوركوفسكايا).[8]

قبل إشعال النار في نفسها، كتبت إيرينا سلافينا على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «أطلب منكم أن تُحملوا روسيا الاتحادية مسؤولية وفاتي». كانت سلافينا رئيسة تحرير المنفذ الإخباري كوزا برس، والذي يوصف بأنه "لا يخضع لرقابة، ولا يتلقى أوامر فوقية".[9] وكتبت سلافيا بأن ضباط الشرطة والمحققين فتشوا شقتها، وكانوا يبحثون عن "كتيبات ومنشورات وحسابات" لحركة "روسيا المفتوحة" المعارضة، التي يمولها ميخائيل خودوركوفسكي، المعارض للكرملين.[9]

النشاط الاجتماعي[عدل]

وفقًا لـ Current Time TV ، في مارس 2019 ، فرضت محكمة في نيجني نوفغورود غرامة قدرها 20 ألف روبل على سلافينا، وأدينت بتنظيم مسيرة غير منسقة لإحياء ذكرى المعارض بوريس نيمتسوف. وفي خريف عام 2019، غرمت محكمة نيجني نوفغورود سلافينا 70 ألف روبل بموجب المادة المتعلقة بعدم احترام السلطات والمجتمع (الجزء 3 من المادة 20.1 من القانون الإداري). ووفقًا لبيان صادر عن ممثلي فرع نيجني نوفغورود للحزب الشيوعي لروسيا الاتحادية، فقد فُتحت قضية ضد سلافينا مجدداً لمقولتها: «بعد تعليق وجه ستالين على المنزل في نيجني نوفغورود ، يُقترح إعادة تسمية المستوطنة إلى شاخونيا»، وكات ذلك للحصول على المنصب أمام لجنة التحقيق الروسية. كما لفت رئيس مجموعة أغورا لحقوق الإنسان (باول تشيكوف) للانتباه إلى حقيقة أن سلافينا قد تم تغريمها أكبر قدر ممكن بموجب المادة المتعلقة بعدم احترام السلطات، ويقترح زملاء الصحفية ومعارفها أن هذا تم من أجل إغلاق المنشور الذي يشغل موقعًا معارضًا.

وفقًا لـ MBH Media، في يونيو 2020، تم وضع بروتوكول بشأن الأخبار الكاذبة ضد سلافينيا (الجزء 9، المادة 13.15 من القانون الإداري) بسبب المواد المرتبطة بمرض كورونا، والتي أصيب بها أحد رؤساء أكاديمية سامبو في بلدة بكستوفو العائد من أوروبا، حيث اتصل بالعشرات من الأشخاص بمن فيهم زوار الأكاديمية، واعتبر المسؤولون عن تطبيق القانون أن سلافينا تنشر معلومات كاذبة عمدا تحت ستار موثوق.

النشاط السياسي[عدل]

في يونيو 2016، ترأست سلافينا مع أسكات كايوموف وأندريه خوموف قائمة حزب يابلوكو في انتخابات الجمعية التشريعية لمنطقة نيجني نوفغورود.

في عام 2016، شاركت في انتخابات مجلس دوما الدولة في الاتحاد الروسي في مقاطعة بريوكسكي ذات الولاية الواحدة في نيجني نوفغورود أوبلاست، كمرشحة من حزب يابلوكو، وحصلت على المركز الثامن من أصل 10، وحصدت على 3468 صوتًا أو 1.28% من الأصوات.

الأنشطة الصحفية[عدل]

استخدمت إيرينا موراختيفا الاسم المستعار الإبداعي إيرينا سلافينا في أنشطتها الصحفية.

في عام 2015 ، قامت بتأسيس الشبكة الإقليمية "كوزا برس" التي تغطي الأحداث الاجتماعية والسياسية في إقليم نيجني نوفغورود، وترأست تحريرها.

حرق نفسها[عدل]

سيارات الطوارئ بالقرب من مقر شرطة نيجني نوفغورود

في 2 أكتوبر 2020، تمام الساعة 15:30، أضرمت سلافينا النار بجسدها أمام مبنى المديرية الرئيسية لوزارة الشؤون الداخلية الروسية لمنطقة نيجني نوفغورود.[8] في آخر مشاركة لها على فيسبوك، طلبت سلافينا "تحميل روسيا مسؤولية وفاتها".[10]

في اليوم السابق، تم تفتيش منزل سلافينا كجزء من قضية جنائية بموجب المادة المتعلقة بأنشطة منظمة غير مرغوب فيها (المادة 284.1 من القانون الجنائي للاتحاد الروسي)، والتي رفعت ضد ميخائيل يوسيليفيتش، حيث سحبت القوات الأمنية الأجهزة الإلكترونية من سلافينا ثم اقتيدت للاستجواب.[11]

تفاعلات[عدل]

عُقد اجتماع في ذكرى وفاة سلافينا في المدينة،[12] حيث لفت انتحارها أنظار الصحافة الروسية والأجنبية معاً، وارتبط العمل بعنوان "التضحية بالنفس"، ولاحظ مراقبون أن اضطهاد الصحفيين المستقلين في روسيا مرتبط برغبة السلطات في حماية نفسها من الانتقاد.[11] [13] وبعد فترة وجيزة من نشر خبر وفاة سلافينا، تم إغلاق موقعها على الإنترنت.

الحياة الشخصية[عدل]

كانت سلافينا متزوجة ولها ابنة.[14]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://web.archive.org/web/20201002204720/https://vk.com/kolebanova73 — تاريخ الاطلاع: 2 أكتوبر 2020 — مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2020 — نشر في: فكونتاكتي
  2. ^ 'Blame the Russian Federation for My Death,' Journalist Writes Before Self-Immolation — نشر في: موسكو تايمز — تاريخ النشر: 2 أكتوبر 2020
  3. ^ La rédactrice en chef d’un média russe meurt après s’être immolée par le feu — تاريخ الاطلاع: 3 أكتوبر 2020 — نشر في: لوموند — تاريخ النشر: 3 أكتوبر 2020
  4. ^ Russian journalist sets herself on fire after police search property — تاريخ الاطلاع: 2 أكتوبر 2020 — نشر في: الجارديان دوت كوم — تاريخ النشر: 2 أكتوبر 2020
  5. ^ The Guardian.com و The Guardian — تاريخ الاطلاع: 2 أكتوبر 2020 — تاريخ النشر: 2 أكتوبر 2020
  6. ^ https://www.lemonde.fr/international/article/2020/10/03/la-redactrice-en-chef-d-un-media-russe-meurt-apres-s-etre-immolee-par-le-feu_6054644_3210.html — تاريخ الاطلاع: 3 أكتوبر 2020
  7. ^ Una periodista rusa murió tras prenderse fuego: “Culpen a la Federación Rusa” — نشر في: infobae.com — تاريخ النشر: 2 أكتوبر 2020
  8. أ ب "Главный редактор нижегородского издания KozaPress Ирина Славина подожгла себя у здания МВД". Meduza. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب "وفاة صحافية روسية بعدما أضرمت النار في نفسها". مونت كارلو الدولية / MCD. 2020-10-02. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Артём Мазанов (2020-10-02). "Главред KozaPress Ирина Славина подожгла себя около здания МВД в Нижнем Новгороде. Её не удалось спасти — Новости на TJ". TJ. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب Russian editor dies after setting herself on fire, BBC, 2.10.2020 نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Цветы, свечи, десятки растерянных людей. Фоторепортаж NN.RU с места смерти Ирины Славиной نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Journalist dies after setting herself on fire: "Blame my death on the Russian Federation", CBS News, 2.10.2020 نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "В Нижнем Новгороде у МВД покончила с собой главред местного издания". РБК (باللغة الروسية). مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)