إيفار لو يوهانسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إيفار لو يوهانسون
(بالسويدية: Ivar Lo-Johansson)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Ivar Lo-Johansson 001.tiff
 

معلومات شخصية
الميلاد 23 فبراير 1901[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
نينس هامن  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 11 أبريل 1990 (89 سنة) [1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
ستوكهولم  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Sweden.svg السويد  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب،  وصحفي،  وروائي،  وشاعر،  وكاتب سير ذاتية   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم السويدية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات السويدية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة إيفار لو  [لغات أخرى] (1986)
جائزة دوبلوغ  [لغات أخرى] (1973)
جائزة دوبلوغ  [لغات أخرى] (1953)
جائزة نيوف الكبرى  [لغات أخرى] (1941)
Ordre des Arts et des Lettres Chevalier ribbon.svg
 نيشان الفنون والآداب من رتبة فارس  
الدكتوراة الفخرية من جامعة أوبسالا  
جائزة المجلس الشمالي للأدب  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

إيفار لو يوهانسون (بالسويدية: Ivar Lo-Johansson) (و.1901 - 1990) كاتب وصحفي وروائي وشاعر وناقد اجتماعي سويدي، حاصل على جائزة المجلس الشمالي للأدب عام 1979.[3][4]

حياته[عدل]

ولد ونشأ في طبقة فقيرة تعد من أفقر طبقات المجتمع السويدي، وفي عام 1917 درس في مدرسة ثانوية شعبية تقع قرب منزل عائلته، وكان لدى المدرسة صحيفة طلأبية نشر فيها أول نصوص له في شكل مراجعات وقصائد. وعند بلوغه العشرين انتقل إلى ستوكهولم،[5] وعمل في شبابه فلاحا وعامل بناء وكسَّار حجارة وساعي بريد.[6] اعتمد على نفسه في تكوين ثقافته الأدبية من خلال القراءة بالرغم من الأوضاع الصعبة التي عايشها. وتمرد على الطبقية واحترف الكتابة، وانتقد في أغلب كتاباته الفوارق الطبقية. كما كتب عن العمال والمزارعين،[3] وكان ناشطا سياسيا في شبابه، حيث شارك بين عامي 1919 و1923 في أنشطة المنظمة الشبابية للحزب الاجتماعي.[6]

بداياته[عدل]

بدأ في الكتابة في صحيفة الطلاب في المدرسة، ثم انطلق في رحلة في أنحاء أوروبا بين عامي (1925 -1929)، فسافر إلى فرنسا، وبريطانيا، وإيطاليا وإسبانيا، والمجر، والنمسا، وكتب تقارير عن أسفاره تلك وقام بنشرها، ونشر أول مؤلفاته "حياة تشرد في فرنسا" عام 1927، وبعدها روايته "ماتت مونا" عام 1932،[7] والتي تحدث فيها حول الخيار بين الحب والعمل، ثم كتب روايته "تصبحين على خير أيتها الأرض" 1933، وكانت هذه الرواية أولى الروايات عن تاريخ الفلاحين وحاضرهم، والتي أصبحت إحدى أهم الروايات التطورية في الأدب البروليتاري.[5] اتبعها بسلسلة روايات تناول فيها طبقته الاجتماعية، وحفلت بالعديد من الشخصيات والأحداث. وكان أولها "الأقنان" (1936- 1937)، ثم ملحمة "أم فقط" (1939)، و"بروليتاريو الأرض" (1941)، و"الجرارة" (1943)، التي تناول فيها التطور التقاني والصناعي وبها أكمل شهادته على عصره. ثم كتب رواية "العبقري" (1947) والتي عالج فيها موضوعًا جديدًا في كتاباته حتى ذلك الوقت، إلا أنه أخذ حيزًا كبيرًأ في أدبه فيما بعد وهو الكبت الجنسي لدى جيل المراهقين، حيث تطرق إلى موضوع الوحدة والسعي نحو الآخر وإلى علاقة الفرد بمحيطه بمنظار مختلف.[8]

مؤلفاته[عدل]

روايات[عدل]

  • ماتت مونا،(Måna är död) عام 1932.[7]
  • تصبحين على خير أيتها الأرض (Godnatt, jord) عام 1933.[9]
  • كونغسجاتان (Kungsgatan) عام 1935.[10]
  • مجرد أم (Bara en mor) عام 1939.[11]
  • الجرار (Traktorn) عام 1943.[12]
  • استمتع (Geniet) عام 1947.[13]
  • سلسلة السيرة الذاتية للكاتب البروليتاري (En proletärförfattares självbiografi) من عام1951 حتى 1960:[14]
    • الأميون (Analfabeten) عام 1951.
    • مزارع المزارع (Gård farihandlaren)عام 1953.
    • ستوكهولمارين (Stockholmaren) عام 1954.
    • الصحفيون (Journalisten) عام 1956.
    • المؤلف (Författaren) عام 1957.
    • الاشتراكيون (Socialisten) عام 1985.
    • الجنود (Soldaten) عام 1959.
    • المؤلف البروليتاري (Proletärförfattaren) عام 1960.
  • الحظ (1962)
  • عالم الفلك (1966)
  • إلكترا. امرأة في 2070 (1967)
  • العذراء الأزرق. رواية عن ولادة القصيدة (بعد وفاته)

قصة قصيرة[عدل]

  • قصص فريق واحد (Ett lag historier) عام 1928.[15]
  • الولايات (Statarna) جزءان (1936 - 1937).[16]
  • بروليتاريو الأرض (Jordproletärerna) عام 1941.[17]
  • سلسلة جناح العاطفة (Passionssviten) من عام 1968حتى 1972:[18][19]
    • العواطف (Passionerna) عام 1968.
    • الشهداء (Martyrerna) عام 1968.
    • الانحناء الجشع (Girigbukarna) عام 1969.
    • المهنيون (Karriäristerna) عام 1969.
    • لسعات البئر (Vällustingarna) عام 1970.
    • الحناجر الكاذبة (Lögnhalsarna) عام 1971.
    • أساتذة الحكمة (Vishetslärarna) عام 1972.
  • قوة الكلمة (Ordets makt) عام 1973.
  • الأمراء (Furstarna) عام 1974.
  • قصص قابلة للتحميل (Lastbara berättelser) عام 1974.

تقارير[عدل]

  • حياة تشرد في فرنسا (Vagabondliv i Frankrike) عام 1927.[20]
  • الفحم في القوة (Kolet i våld) عام 1928.[21]
  • بيت القصيد من عالم الموت (Nederstigen i dödsriket) عام 1929.
  • الغجر (Zigenare) عام (1929)
  • وجوه مدينتي (Mina städers ansikten) عام 1930.[22]

قصائد[عدل]

  • من عصر الشق (Ur klyvnadens tid) عام 1931.
  • الوديان الشوك (Tisteldalen) قصائد (بعد وفاته، 1992).

مذكرات[عدل]

  • البلوغ (Pubertet) عام 1978.
  • أسفلت (Asfalt) عام 1979.
  • العتبة (Tröskeln) عام 1982.
  • حرية (Frihet) عام 1985.

سيناريو فلم[عدل]

  • 1943 - كونغسجاتان (Kungsgatan).
  • 1949 - مجرد أم (Bara en mor).

أخرى[عدل]

  • أشك في الرياضة (Jag tvivlar på idrotten) عام (1931؛ كتاب النقاش).
  • إلى مؤلف (Till en författare) عام (1988؛ مقالات).
  • الكتابة من أجل الحياة (Skriva för livet) عام 1989.

جوائز[عدل]

بعض الجوائز التي نالها: جائزة دوبلوغ عامي 1953 و1973، وجائزة إيفا لور عام 1986. وجائزة المجلس الشمالي للأدب عام 1979. ودكتوراه فخرية من جامعة أوبسالاعام 1964.

مقتطفات[عدل]

من قصصه قصة قصيرة بعنوان "حذاء.. وطبقية"، كتبها إيفار منتقدا فيها الطبقية في المجتمع:[23][24][25]

«أخيرًا رضخ والدي لرغبة أمي في أن ترى قدميه في حذاء جديد، مر وقت طويل وهي تحاول إقناعه أن حذاءه أصبح باليًا جدًا ولم يعد يصلح للاستعمال، وبالفعل كان حذاء أبي مشققًا ممزقًا بدرجة كبيرة، ويبدو أن خبر موافقة أبي على التوجه للمدينة لشراء حذاء جديد قد شاع في الحي، وها هم الجيران يدلون بدلوهم في الموضوع ويقدمون اقتراحاتهم، جارنا حارس الغابة السيد كارلسون اقترح على أبي أن يشتري نوعية اسمها بوكسكالف، من الجلد القوي وتدوم طويلا كما قال، وسعرها مناسب باعتقاده. سألني أبي إن كنت أرغب في مرافقته للمدينة لشراء الحذاء الجديد، وافقت طبعًا، وكنت أعلم أن أبي يسعد بصحبتي، ويأنس بوجودي إلى جواره، أبي كان رجلًا بسيطًا وخجولًا. في الحي القديم من المدينة بحثنا طويلًا عن عنوان محل الأحذية الذي وصفه جارنا السيد كارلسون. سرنا طويلًا، وبعد تيه وجدنا أنفسنا أمام محل كبير للاحذية، لم نصدق ما رأت أعيننا لحظة دخولنا المحل ذو الواجهات الزجاجية الجميلة اللامعة، كانت المرايا الصقيلة المذهبة الأطر تنتشر في كل ركن من أركان المحل، وعمال المحل من الجنسين بملابسهم الأنيقة يتنقلون بين الزبائن ويساعدونهم على اختيار الأحذية المناسبة، الزبائن ومعظمهم من النساء كانوا على درجة عالية من الأناقة، وتضوع منهم روائح العطور الثمينة. تقدمت إحدى البائعات منا وسألت أبي - تريد حذاء لك سيدي أم لابنك؟ - لي أنا، ابني حذاؤه ما زال جديدًا كما ترين.- ما هو القياس سيدي؟ - لا أعرف، ولكني أريده حذاء بوكسكالف - عفوًا، هذه النوعية لا نبيعها هنا، ثمة ماركة مما هو معروض هنا ترغب في تجربته سيدي؟ - نعم، ماركة غير بوكسكالف التي ليست عندكم كنت أعرف أن أبي لا يعرف أي اسم لأي ماركة أحذية. خلع أبي حذاءه، وأخذت البائعة فردة منه لتعرف قياس قدمه. ولاحظت أنا الفرق بين قدمي أبي الكبيرتين الخشنتين، وأقدام الزبائن الآخرين. تأملت إحدى السيدات وهي تدخل قدمين جميلتين ناعمتين بجواربها الحريرية الشفافة في حذاء بديع الصنع، ثم رأيتها تسد أنفها وتمضي مبتعدة في اللحظة التي خلع بها أبي حذاءه. أنا أحببت دائمًا رائحة أبي، دائماً ظننت أن كل رائحة من جسم أبي طيبة وطبيعية، رائحة أنفاسه.. رائحة أقدامه .. رائحة عرقه. صدمت أن ثمة من ينفرون من رائحة أبي ولا يخجلون من إظهار نفورهم. أحضرت البائعة لأبي حذاء ليجربه، وضع أبي قدميه في الحذاء الجميل، وبدت ملامح السرور على محياه وهو يخطو بضع خطوات فوق السجاد الأحمر الثمين. وبدا واضحًا جدًا أن الحذاء أعجبه.- كم ثمنه؟ سأل البائعة - هذا الحذاء سيدي من ماركة معروفة، ولزبون خاص مثلك نبيعه بثمان وعشرين كرونًا. كنت أعرف أن أبي لا يملك سوى عشرة كرونات، وأن إمكاناته المالية تسمح بشراء حذاء لا يزيد سعره عن ثمانية إلى ثمانية كرونات ونصف. ورأيت أبي يخلع الحذاء الجديد ويرتدي مسرعاً حذاءه القديم. وسمعت ونحن نغادر المكان أحد الزبائن المتغطرسين يسأل البائعة متأففاً.  - كيف دخل هذا إلى هنا؟ ولأول مرة وجدت في ضعف سمع أبي ميزة حسنة، إذ جنبته المزيد من الهوان بما جاء من تعليقات ساخرة من أولئك المتغطرسين. وفهمت يومها أن الاختلاف بين الفقير والغني يأخذ شكلًا هرميًا، يبدأ من القاعدة التي هي القدمين ونوع الحذاء…ويتنتهي بالقمة.... الرأس ونوع القبعة التي نرتديها. خرجنا من المحل، ورأيت على وجه أبي خيبة أمل واضحة لعدم حصوله على ذاك الحذاء الذي أعجبه، سرنا غير بعيد في سوق المدينة، فإذا نحن وجها لوجه أمام المحل الذي وصفه لنا السيد كارلسون، وهناك جرب أبي على عجل حذاء من نوع بوكسكالف الذي اقترحه جارنا، خلعه أبي وقال للبائع. - إنه صلب ويضغط على الأصابع بشكل مؤلم، ابتسم البائع وعلق قائلاً - أنت تعرف يا سيدي أن كل الأحذية الجديدة تكون كذلك قبل أن تعتادها القدم. أبي الذي كان قد جرب منذ قليل حذاءً جديدًا رائعًا مريحًا لم يصدق ما قاله البائع، ومع ذلك فقد نقد البائع ثمانية كرونات ونصف ثمن الحذاء، وحمل حذاءه الجديد تحت إبطه بعد أن لفه البائع بأوراق صحف قديمة ومضى. وفهم أبي وفهمت أنا أن أحذية الفقراء فقط هي التي تؤلم الأقدام حين تكون جديدة. وما زالت ذكرى ذلك اليوم الذي اشترى فيه أبي حذاءً جديدًا تحرك في نفسي كل مشاعر الكره لطبقية بغيضة تشمل حتى ما يرتدي الإنسان في قدمه.»

مصادر[عدل]

  • (1976) L.FURULUND, Statarnas ombudsman I dikten
  • (1976) M.EDSTRÖM. Äran, kärleken, klassen

مراجع[عدل]

  1. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w66x2px4 — باسم: Ivar Lo-Johansson — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=8835362 — باسم: Ivar Lo Johansson — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب "أدب عالمي". adab3alami.blogspot.com. مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Litteraturbanken | Svenska klassiker som e-bok och epub". litteraturbanken.se. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "Årsmöte med Ivar Lo-sällskapet Lördagen den 20 mars kl 14.00 Plats: Estniska huset Wallingatan 32-34 Stockholm Årsmötesförhandlingar" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); line feed character في |عنوان= على وضع 8 (مساعدة)
  6. أ ب "Ivar Lo-Johansson". authorscalendar.info. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب "Måna är död av Ivar Lo-Johansson (Pocket)". Bokus.com (باللغة السويدية). مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Liv och verk - en sammanfattning i ord och bild. | Ivar Lo - sällskapet". web.archive.org. 2018-08-31. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Godnatt, jord. 2 (Godnatt, jord #2)". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Kungsgatan". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Bara en mor". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Ivar (2015-12-01). Traktorn (باللغة السويدية). Albert Bonniers Förlag. ISBN 978-91-0-016070-8. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Geniet". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Inga träffar | Bokus bokhandel". Bokus.com (باللغة السويدية). مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Ungdomsnoveller : Ett lag historier - Ivar Lo-Johansson - E-kirja". kirja.elisa.fi (باللغة الفنلندية). مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Ivar (2013-05-28). Statarna: del 1-2 (باللغة السويدية). Albert Bonniers Förlag. ISBN 978-91-0-013601-7. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Ivar (2015-12-01). Jordproletärerna: Berättelser (باللغة السويدية). Albert Bonniers Förlag. ISBN 978-91-0-016049-4. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Jordproletärerna | work by Lo-Johansson". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Passionssviten". BookBeat (باللغة السويدية). مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Lo-Johansson, Ivar: Vagabondliv i Frankrike - Polkagriswiki". polkagris.nu. مؤرشف من الأصل في 08 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Kolet i våld : skisser från de engelska gruvarbetarnas värld av Ivar Lo-Johansson (E-bok)". Bokus.com (باللغة السويدية). مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Ivar (2016-03-01). Mina städers ansikten (باللغة السويدية). Albert Bonniers Förlag. ISBN 978-91-0-016057-9. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "أحذية الفقراء!! - المدينة". www.al-madina.com. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Unknown. "أدب عالمي: حذاء...وطبقية". أدب عالمي. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "قصة قصيرة". webcache.googleusercontent.com. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)