إيفا أبو حلاوة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إيفا أبو حلاوة
Eva Abu Halaweh
Eva Abu Halaweh of Jordan 2 - 2011 International Women of Courage awardee.png

معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1975 (العمر 43 سنة)
الأردن  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الجنسية  الأردن
الحياة العملية
المهنة محامية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة أشجع امرأة (2011)
الجوائز
جائزة أشجع امرأة دولية

إيفا أبو حلاوة (بالإنجليزية: Eva Abu Halaweh)، (مواليد 1975) هي محامية وناشطة في مجال حقوق الإنسان في الأردن، حصلت على جائزة أشجع امرأة دولية في عام 2011 والتي تقدمها وزارة الخارجية الأمريكية.[1] حاصلة بكالوريوس في القانون، ودرجة الماجستير في العلوم الدبلوماسية .[2] حاصلة على درجة البكالوريوس في القانون و الماجستير في العلوم السياسية , كما حصلت على جائزة أشجع امرأة دولية , و هي المسؤولة عن مجموعة ميزان القانونية من أجل حقوق الانسان .

مسيرتها[عدل]

منذ اليوم الأول لها في المدرسة طلب منها والدها أن تدرس بجد من أجل أن تصبح طبيبة , لم تكن معارضة للفكرة في البداية لكن مع مرور الأيام و السنوات تم عرض مجموعة من المهن على التلاميذ و كانت المحاماة و القضاة احداهن , أحبت ايفا الفكرة فقد قالت "كما أذكر, في مجتمعي ليس هناك نساء قضاة أو محاميات , لكن لن أستطيع مناقشة هذا مع عائلتي "

في عائلتها و في مجتمع اللاجئين الفلسطنيين عموما , كانت مهنة الطب تعتبر الأفضل و من يدرسها قفد حقق الهدف الأسمى, الهندسة كانت نوعا ما مقبولة ,أما المحاماة فقد احتلت الدرجة الأدنى من التقبل . بالرغم من أن التحاقها بكلية الحقوق سيجلب لها الكثير من المتاعب و الرفض لكنها لم تتوقف ,و استمعت إلى قلبها و استمرت في ملاحقة طموحها . في السنة ذاتها التي أنهت فيها الثانوية , افتتحت الجامعة المحلية أبواب التقديم لنيل درجة البكالوريوس في القانون , و كما هو متوقع قدمت ايفا طلبا و قبلت , و في العاشر من ديسمبر 1993 , قبل سنتين من تخرجها قابلت ايفا محامية و ناشطة في مجال حقوق الانسان مشهورة, و منذ ذاك اليوم قررت ايفا ان تعمل من أجل حقوق الانسان .

مجموعة ميزان[عدل]

أسست مجموعة ميزان القانونية لحقوق الانسان في عام 1998من قبل مجموعة من المحامين احداهم ايفا أبو حلاوة,قبل تأسيس ميزان تقدم العديد من الناس الذن كانوا ضحايا انتهاك حقوق الانسان لعرض مشاكلهم مجانا. وكما قالت ايفا :اكتشفنا ان المشكلة كانت أ كبر من الحاجة لعرض القضايا مجانا ,المشكلة كانت بالقوانين ذاتها التي لم تكن تحمي حقوق الانسان ,لذلك كان يجب أن نقوم بحملة لتغيير هذه القوانين . في البداية ركزت مجموعة ميزان على حماية حقوق الانسان بشكل عام ,لكن بعد مدة من الزمن بدأ المحامون ببناء الخبرات و التركيز على فئة معينة من الناس من ضمنهم , الأحداث ,الأيتام ,واللاجئين و غيرهم .[3]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ UNHCR - Document Not Found[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ http://www.ibcr.org/editor/assets/MIZANE.pdf
  3. ^ DIGNITY. ""I like challenges!"". dignityinstitute.org. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018.