إيما تومسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إيما تومسن
(بالإنجليزية: Emma Thompson)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Emma Thompson Césars 2009.jpg
تومسون في باريس 2009

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية البريطانية: Emma Thompson)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 15 أبريل 1959 (العمر 61 سنة)
لندن، إنجلترا
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج كينيث براناغ (1989-1995)
جريج وايز (2003-الآن)
عدد الأولاد 2   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الأب إريك طومسون[1]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم فيليدا لوو[1]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كامبريدج  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ممثلة[1]،  وممثلة تلفزيونية،  وممثلة أفلام،  وممثلة كوميدية،  ومخرجة أفلام،  وكاتبة سيناريو[1]،  وممثلة مسرحية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم إنجليزية بريطانية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية،  وإنجليزية بريطانية،  والفرنسية،  والإسبانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة العقل والعاطفة  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
التيار إلحاد  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

إيما تومسن (بالإنجليزية: Emma Thompson)‏ ممثلة وكاتبة سينمائية إنجليزية من مواليد 15 أبريل 1959، حاصلة على جائزة الأوسكار 1992 كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم نهاية هاوارد كما حصلت على جائزة أفضل نص سينمائي عام 1995 عن فيلم الإحساس والمعقولية، وحصلت على جائزة الأكاديمية البريطانية لفنون الفيلم والتلفزيون كأفضل ممثلة ثلاث مرات عام 1987 عن مسلسل كل الثمار وعام 1992 عن فيلم نهاية هاوارد وعام 1996 عن فيلم الإحساس والمعقولية، كما حصلت على جائزة الإيمي 1998 لأفضل ممثلة ضيفة شرف في مسلسل كوميدي عن دورها في مسلسل إلين، وحصلت على جائزة الغولدن غلوب مرتين عام 1993 كأفضل ممثلة عن فيلم نهاية هاوارد وعام 1996 كأفضل نص سينمائي عن فيلم الإحساس والمعقولية.

نشأتها[عدل]

ولدت تومسن في بادينغتون، لندن، في 15 أبريل 1959. والدتها هي الممثلة الأسكتلندية فيليدا لو، بينما كان والدها الإنجليزي، إريك طومسون، متورطا في المسرح، وكان الكاتب - الراوي في المسلسل التلفزيوني الشهير للأطفال The Magic Roundabout.[2] لديها أخت واحدة، صوفي طومسون، التي تعمل أيضا كممثلة. أمضت الكثير من الوقت في اسكتلندا خلال طفولتها. في صغرها، كانت إيما مهتمة باللغة والأدب، وهي سمة تعزوها إلى والدها الذي شاركها حبها للكلمات.[3] في عام 1977 ، بدأت الدراسة للحصول على درجة اللغة الإنجليزية في كلية نيونهام، كامبريدج. تعتقد طومسون أنه من المحتم أنها ستصبح ممثلة، وعلقت بأنها "محاطة بأشخاص مبدعين ولا أعتقد أنها كانت ستذهب بأي طريقة أخرى".[4]

حياتها المهنية كممثلة[عدل]

بدايتها في الثمانيات[عدل]

أدت تومسون دورها الاحترافي الأول في عام 1982، ثم انتقلت إلى التلفزيون حيث أدت الكثير من أدوارها مع النجمين هيو لوري وستيفن فراي. بدأت في الظهور من خلال سلسلة الكوميديا التي حملت عنوان: لا يوجد شيء يدعو للقلق! (عام 1982)، ثم ظهرت في البرنامج التلفزي المكعب الكريستالي (عام 1983).[5][6]

ظهرت تومسون في عام 1985 خلال إحياء حفل مسرح ويست إند الموسيقي (أنا وفتاتي)، شارك في بطولته روبرت ليندسي. وقدم لها ذلك نقلة في حياتها المهنية. أدت دور سالي سميث لمدة 15 شهرًا مما أتعبها. ذكرت لاحقًا «اعتقدت أنني لو مثلت ذلك الدور مرة اخرى لانحدرت كثيرا». شاركت في متابعة وتمثيل فيلمها الخاص في نهاية عام 1985 والذي حمل عنوان: (إيما تومسون: لقمة سائغة).[7][8]

حققت طومسون نقلة نوعية أخرى في عام 1987، عندما أدت أدوارًا رائدة في اثنين من المسلسلات القصيرة التلفزيونية: ثروات الحرب، والمسلسل الدرامي الحرب العالمية الثانية من بطولة كينيث براناه، ومسلسل توتي فروتي من نوع الكوميديا السوداء لفرقة روك إسكتلندية مع روبي كولترين.[9]

نالت تومسون جائزة الأكاديمية البريطانية للتليفزيون كأفضل ممثلة عن هذه العروض. كتبت في العام التالي وأدت دور البطولة في مسلسل الرسوم الكوميدية الخاصة بها لبي بي سي (تومسون) لكنه لم يلق رواجًا. أدت في عام 1989 دور البطولة في مسرحية انظر للوراء بغضب مع براناغ (الذي أقامت معه علاقة رومانسية)، من إخراج جودي دينش. أدى الزوج في وقت لاحق من ذلك العام دور البطولة في نسخة متلفزة من المسرحية.[10][11]

ظهرت تومسون لأول مرة في السينما في الفيلم الكوميدي الرومانسي الشاب الطويل (عام 1989)، وهو أول فيلم روائي طويل من كتابة ريتشارد كورتيس. أدى دور البطولة جيف غولدبلوم كممثل في مسرح ويست إند، ولعبت تومسون دور الممرضة التي وقع في حبها. لم يُشاهد الفيلم على نطاق واسع، لكن مُدح أداء تومسون في صحيفة نيويورك تايمز، ووصفها كارين جيمس بأنها (ممثلة كوميدية استثنائية متعددة المواهب). ظهرت بدور كاثرين في فيلم هنري الخامس (1989).[7][12][13]

1990-1993: ممثلة بريطانية رائدة[عدل]

يعتبر الكاتب والناقد الأمريكي جيمس موناكو تومسون وبراناغ رواد «الثورة السينمائية البريطانية» في التسعينيات. واصلت تجربتها مع شكسبير في العقد الجديد، حيث ظهرت مع براناج في العروض المسرحية حلم ليلة منتصف الصيف والملك لير. أثنت صحيفة شيكاغو تريبيون على أدائها الاستثنائي. عادت تومسون إلى السينما في عام 1991 وأدت دور شخصية أرستقراطية طائشة في فيلم إمبرومبتو مع جودي ديفيس وهيو غرانت. رُشحت تومسون لجائزة الروح المستقلة كأفضل ممثلة مساعدة. كان الإصدار الثاني في عام 1991 بالمشاركة مع براناغ وقد أخرجه أيضًا. أدّت تومسون في أوائل عام 1992 دور ضيفة في حلقة من شيرز كزوجة فرازير كرين الأولى.[14][15]

حياتها الشخصية[عدل]

قالت تومسون إنه وعلى الرغم من ولادتها في لندن إلا أنها تشعر بأنها إسكتلندية: «ليس فقط لأنني نصف إسكتلندي ولكن أيضًا لأنني أمضيت نصف حياتي هنا». وغالبًا ما عادت إلى اسكتلندا وزارت دانون حيث تمتلك منزلاً.

كان زوج تومسون الأول هو الممثل والمخرج كينيث براناغ والذي التقت به في عام 1987 أثناء تصوير المسلسل التلفزيوني (ثروات الحرب). تزوجا في عام 1989 وظهرا في العديد من الأفلام معًا، وغالبًا ما قام براناغ بتصويرها في أفلامه الخاصة. سمتهما وسائل الإعلام البريطانية بالزوجين الذهبيين، ونالا اهتمامًا كبيرًا من الصحافة. حاول الزوجان إبقاء علاقتهما خاصة، ورفضا إجراء مقابلات أو تصويرهما معًا. أعلنت تومسون وبراناغ أنهما انفصلا في سبتمبر 1995. ذكرا أنَّ السبب هو جداول عملهما ولكن اتضح فيما بعد أنه كان على علاقة غرامية مع الممثلة هيلينا بونهام كارتر.[16][17]

كتبها[عدل]

في عام 2012 ، كتبت إيما  "قصة أخرى من بيتر الأرنب" كإضافة إلى سلسلة بيتر الأرنب من قبل بياتريكس بوتر للاحتفال بالذكرى 110 لصدور "حكاية بيتر أرنب"[18].

في عام 2013 ، كتبت كتابًا ثانيًا في السلسلة بعنوان "حكاية عيد الميلاد للأرنب بيتر".[19]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Emma-Thompson — العنوان : Encyclopædia Britannica
  2. ^ Grice, Elizabeth (2013-02-23). "Phyllida Law: my mother's dementia had its funny side" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "EMMA THOMPSON DISPLAYS SENSE AND SENSIBILITY.(TIMEOUT)". 1996-01-18. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  4. ^ "Emma Thompson: A Life in Pictures". www.bafta.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Emma Thompson". بلينكأكس / Rovi via نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Emma Thompson". British Film Institute. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب "Emma Thompson – Biography". Yahoo!. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Emma Thompson: Up for Grabs". British Film Institute. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Television Actress in 1988". British Academy of Film and Television. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Renaissance Theatre Company Collection". Archives Hub. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Emma Thompson". BBC. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ James, Caryn (21 September 1990). "The Tall Guy (1989)". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Henry V (1989)". روتن توميتوز. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Christiansen, Richard (25 May 1990). "An Impressive King Lear Outshines A Flawed, Hilarious 'dream'". Chicago Tribune. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Monaco, James (8 May 2009). How to Read a Film:Movies, Media, and Beyond: Movies, Media, and Beyond. Oxford University Press. صفحة 414. ISBN 978-0-19-975579-0. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Denworth, Lydia (16 October 1995). "One Pooped Pair". People. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Arise Sir Ken: Kenneth Branagh profiled". BBC. 16 June 2012. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Emma Thompson Revives Anarchist Bunny 'Peter Rabbit'". NPR.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "The Christmas Tale of Peter Rabbit by Emma Thompson | Waterstones". www.waterstones.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]