ابراهام جوشوا هيشيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ابراهام جوشوا هيشيل
Heschel2.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 11 يناير 1907[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
وارسو[4]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 23 ديسمبر 1972 (65 سنة)[1][5][2][3]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
نيويورك[6]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة
Flag of Poland.svg
بولندا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هومبولت في برلين  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة حاخام،  وفيلسوف،  وعالم يهودي،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية[7]،  والألمانية[7]،  واليديشية[7]،  والعبرية[7]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

ابراهام جوشوا هيشيل ( 11 يناير 1907 - 23 ديسمبر 1972) حَاخام أمريكي بولندي المولد وأحد اللاهوتيين اليهود الأوائل والفلاسفة اليهود في القرن العشرين ، هيشيل أستاذ الصوفية اليهودية في المعهد الديني اليهودي في أمريكا ،  كتب عدداً من الكتب واسعة الإنتشار فيالفلسفة اليهودية وكان نشطاً في حركة الحقوق المدنية.[8]

السيرة الذاتية[عدل]

ولد ابراهام جاشوا هيشيل عام 1907 وكان أصغرأشقائه الستة من موشيه موردخاي وريزيل بيرلو ، وتعود سلالته من جهة الأم والأب إلى حاخامات أوروبين بارزين . كان  جده الأعلى و سَميهُ هوالحاخام أفراهام يهوشوا هيشيل من أبت في بولندا الحالية. وكانت والدته أيضا سليله أفراهام يهوشوا هيشيل وغيرها من سلالات الحاسيديم. أشقائه سارة، دفورا ميريام، استير سيما، غتيل، ويعقوب . توفي والدهم موشيه من الإنفلونزا في عام 1916 عندما كان ابراهام يبلغ التاسعة من عمره. في أواخر أكتوبر 1938، عندما كان هيشيل يعيش في غرفة مستأجرة من منزل عائلة يهودية في فرانكفورت، اعتقل من قبل جيستابو ورُحل إلى بولندا حيث أمضى عشرة أشهر يحاضر عن الفلسفة اليهودية والتوراة في معهد وارسو للدراسات اليهودية ، وقبل ستة أسابيع من الغزو الألماني لبولندا، غادر هيشل وارسو إلى لندن بمساعدة جوليان مورجنسترن، رئيس كلية الاتحاد العبرية و الذي كان يساعد الباحثين اليهود في الحصول على تأشيرات داخل أوروبا.

وقد قُتلت شقيقة هيشيل استير في تفجير ألماني. وقتلت والدته على يد النازيين، وشقيقتين أخريين، غتيل وديفورا، توفيتاه في معسكرات الاعتقال النازية.ولم يعد أبداً إلى ألمانيا أو النمسا أو بولندا، كتب مرة يقول : "إذا كان عليّ أن أذهب إلى بولندا أو ألمانيا فكل حجرٍ و كل شجرةٍ سيذكرني بالازدراء و الكراهية وقتل الأطفال، والأمهات اللواتي أُحْرقن أحياء والإنسان الخانق".

وصل هيشيل إلى مدينة نيويورك في مارس 1940. عَمِل في كلية الاتحاد العبري (HUC) المعهد الرئيسيللإصلاحية اليهودية  في سينسيناتي لمدة خمس سنوات. في عام 1946، تولى منصباً في اللاهوت في المعهد الديني اليهودي الأمريكي (جتس) في مدينة نيويورك المعهد الرئيسي لليهودية المحافظة. عمل أستاذاً للأخلاق اليهودية والتصوف حتى وفاته في عام 1972.[9]

أيديولوجية هيشيل[عدل]

شرح هيشيل العديد من جوانب الفكر اليهودي، بما في ذلك دراسات عن الفلسفة اليهودية في العصور الوسطى ، الكابالا، والحسيدية .ووفقاً لبعض العلماء، كان أكثر اهتماماً بالروحانيات منه عن دراسة النص النقدي. وكان هذا الأخير تخصص العديد من العلماء في  المعهد الديني اليهودي الأمريكي (جتس).أصبح هيشيل صديقاً مقرباً من زميله مردخاي كابلان. وعلى الرغم من اختلاف نهجهم تجاه اليهودية ، فقد ربطتهم علاقة ودية جدًا وتبادلوا الزيارات من وقت لآخر.

يعتقد هيشيل أن تعاليم الأنبياء العبرانيين كانت دعوة واضحة للعمل الاجتماعي في الولايات المتحدة وعملت في صف الحقوق المدنية الأميركية الأفريقية والتحركات ضد حرب فيتنام.[10]

تأثيره خارج اليهودية[عدل]

هيشيل على اليسار، يقدم جائزة اليهودية والسلام العالمي لمارتن لوثر كينج  ،7 ديسمبر1965

هيشل كاتب لاهوتي يهودي يُقرأ له على نطاق واسع وتشمل أعماله الأكثر تأثيراً : الإنسان ليس وحده, الله باحثاً عن الإنسان , السبت, و الأنبياء. وفي المجمع الفاتيكاني الثاني وبصفته ممثلاً عن اليهود الأمريكيين استطاع هيشل إقناع الكنيسة الكاثوليكية الرومانية بحذف أو تعديل المقاطع في القداس الإلهي التي تحط من قدر اليهود أو تشير إلى الإعتناق المتوقع للمسيحية. وذهب في أعماله اللاهوتية إلى أن التجربة الدينية دافعها إنساني أساسي، وليس دافعاً باعثه اليهودية فحسب. وأعرب عن اعتقاده بأنه لا يمكن لأي جماعة دينية أن تدعي احتكار الحقيقة الدينية.[11]

مراجع[عدل]

  1. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11907443x — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6sj1kx0 — باسم: Abraham Joshua Heschel — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب معرف مشروع الأنطولوجيا الفلسفة إنديانا: https://www.inphoproject.org/3199 — باسم: Abraham Joshua Heschel — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ وصلة : 119260689  — تاريخ الاطلاع: 11 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  5. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Abraham-Joshua-Heschel — باسم: Abraham Joshua Heschel — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  6. ^ وصلة : 119260689  — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  7. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11907443x — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  8. ^ ref>"The Legacy of Abraham Joshua Heschel." Tikkun. Accessed May 25, 2014. نسخة محفوظة 02 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Abraham Joshua Heschel نسخة محفوظة September 26, 2007, على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Dreier، Peter (January 17, 2015). "'Selma's' Missing Rabbi". Huffington Post. Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2015. 
  11. ^ Gillman، Neil (1993). Conservative Judaism: The New Century. Behrman House Inc. صفحة 163. 

  •