ابنة فرعون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ابنة فرعون
بِتياه
Giovanni Battista Tiepolo, The Finding of Moses, Bithiah, 1740.jpg

تاريخ التتويج أميرة مصر
معلومات شخصية
مكان الميلاد مصر القديمة
الديانة يهودية
الزوج ميرد
أبناء موسى
عائلة أسرة مصرية تاسعة عشر  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
سلالة الأسرة المصرية التاسعة عشر
الحياة العملية
المهنة أميرة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة حاضنة موسى

ابنة فرعون أو بِتياه (بالعبرية: בִּתְיָה)، وحرفيًا ابنة ياه،[1] أميرة مصرية، وابنة فرعون وفقًا للتقاليد العبرية.[2] وعلى الرغم من عدم ذكر اسم والدها في الكتاب العبري، إلا أنه قد تم ذكرها في المدراش كونها ابنة أحد فراعنة التيه. وأكد كل من الكتاب المقدس والمدراش أنها حاضنة ومتبنية موسى،[3] والتي التقطته من اليم ووهبته اسمه، الذي يعني بالعبرية المُخلص من الماء.[4][5]

في التقاليد اليهودية، قام فرعون بنفيها كونها أحضرت موسى اللاوي إلى منزل فرعون وادعائها بنوته.[6] غادرت بِتياه مصر مع موسى أثناء الخروج الجماعي لبني إسرائيل. تزوجت ميرد اليهودي من بني إسرائيل، وأنجبت مريام وشماي وإصحباح.[7] وفي الإسلام تُعرف متبنية موسى بآسيا بنت مزاحم.

إن ابنة فرعون (بالإنجليزية: The Pharaoh's daughter) المذكورة في قصة البحث عن موسى في سفر الخروج من الكتاب المقدس، شخصية مهمة، وإن كانت ثانوية، في الديانات الإبراهيمية. رغم وجود بعض الاختلافات في قصتها، يُجمع اليهود والمسيحيون والمسلمون عمومًا على أنها أم النبي موسى بالتبني. يُعرفّها المسلمون باسم آسيا بنت مزاحم، زوجة فرعون الملكية العظيمة. في كل النُسخ، أنقذت موسى من موت محقق في نهر النيل وعلى يد فرعون. كما أنها ضمنت سلامة موسى في نشأته، ولعبت دورًا جوهريًا في انتشال العبيد اليهود من عبوديتهم في مصر، وفي رحلتهم إلى أرض الميعاد، وفي وضع الوصايا العشر. [8]

وصفها[عدل]

لا يعطي سفر الخروج (الخروج 2:5) اسمًا لابنة الفرعون،[9] أو لوالدها؛ بل يُشار إليها باللغة العبرية ببساطة بعبارة بات – باروه، وهي عبارة عبرية تعني حرفيًا «ابنة الفرعون». يطلق عليها كتاب اليوبيلات (اليوبيلات 47:5) ويوسيفوس فلافيوس اسم ثيرموثيس، ويُترجم أيضًا ثارموث وثيرموتيس، وهم الاسم اليوناني لرينينوتيت، الإلهة الأفعى المصرية. في حين أن ليفيكتوس راباح (راباح 1:3) وكتاب سفر أخبار الأيام (أخبار الأيام الأول 4:18) يشيران إليها باسم بات – ياه (يعني حرفيًا بنت يهوه)، تُرجم أيضًا بيتياه وبيثياه، وكُتب أنها مُنحت الاسم لتبنيها موسى، أي لأنها جعلت من موسى ابنًا لها، يهوه جعلها ابنته. في كتاب أخبار الأيام أيضًا (أخبار الأيام الأول 4:18)، سُميت ها – يهودياه (يعني حرفيًا اليهودية)، وهو اسم تعامله بعض الترجمات الإنجليزية للكتاب المقدس على أنه اسم شخصي، ييهودياه (بالأحرف الرومانية: yehudiyyah، حرفيًا: اليهودية)، بخاصة نسخة الملك جيمس، لكن الكلمة في الواقع اسم، استُخدم للإشارة إلى أن ابنة فرعون لم تعد وثنية. في المسيحية، سُميت أيضًا ميريس وميرهو، وفي الإسلام، سُميت آسيا، وآسيا بنت مزاحم.

في التراث اليهودي المسيحي                                                                                                                    [عدل]

في القصة اليهودية المسيحية، تظهر ابنة الفرعون للمرة الأولى في سفر الخروج، الخروج 5:2-10. يصف المقطع اكتشافها للطفل اليهودي، موسى، في أسليات نهر النيل وعصيانها المتعمد لأوامر والدها القاضية بقتل كل الأطفال الذكور من اليهود، وأخذها الطفل بدلًا عن ذلك، رغم معرفتها أنه يهودي، وتربيتها له على أنه ابنها. يقدم التلمود ومدراش فايوشا بعض الخلفية الدرامية للحدث، قائلين إنها كانت قد قصدت النيل ذاك الصباح للاستحمام لا لغرض النظافة الشخصية بل للتطهير الشعائري، معاملة النهر كما لو كان ميكفاه، إذ أنها سئمت من طرق الناس الوثنية، وأنها في البداية حاولت إرضاع موسى بنفسها لكنه رفض حليبها وهكذا، طلبت مرضعة يهودية، التي اتفق أن تكون أم موسى البيولوجية، يوكابد. يقدم الأدب العبري المتأخر رأيًا مختلفًا لدرجة كبيرة عن أحداث ذاك اليوم، مصورًا ابنة فرعون على أنها كانت تعاني من مرض جلدي، لا يسكن ألمه إلا بمياه النيل الباردة، وأن هذه الآفات تعافت عندما وجدت موسى. يصف أيضًا لقاءً مع رئيس الملائكة جبرائيل، الذي يقتل اثنتين من خادماتها حاولتا صرفها عن إنقاذ موسى. بعد فطام موسى، تمنحه ابنة فرعون اسمه، ويُزعم أنه مأخوذ من كلمة ماساه اليهودية (تعني حرفيًا: «أن تجذب»)، لأنها جذبته من الماء، لكن يختلف بعض الباحثين المعاصرين مع اشتقاق الكتاب المقدس لأصل الاسم، معتقدين أنه مبني على الجذر المصري m-s، والذي يعني «ابن» أو «مولود من»، وهو عنصر شائع في الأسماء المصرية (مثل رمسيس، تحتمس) يُستخدم بالترافق مع إله سميّ. في سنواتها الأخيرة، تكرس ابنة فرعون نفسها لموسى، وليهوه؛ وتحتفل بعشاء عيد الفصح مع موسى في مهاجع العبيد، وبسبب هذا، كان مولودها الأول الطفل المصري الوحيد الذي نجا من آخر الضربات العشر المصرية، وتهجر مصر معه قاصدين الأرض الموعودة. في سفر أخبار الأيام (أخبار الأيام الأول 4:18)، يُقال إنها تزوجت من أحد أفراد سبط يهوذا، ميرد، وأنجبا أطفالًا، وأُشير إليها باعتبارها يهودية، ما يدل على أنها قد قبلت بيهوه إلهًا لها. علاوة على ذلك، يدعي الحاخامات اليهود أنه، في سفر الأمثال (الأمثال 31:15)، مُدحت في امرأة فالور. أيضًا، يُعلم المدراش أنها وبسبب تكريسها نفسها ليهوه وتبنيها لموسى، كانت واحدة ممن دخلوا الجنة أحياء.[10][11][12][13]

مصادر[عدل]

  1. ^ BITHIAH نسخة محفوظة 28 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Bithiah Pharaoh's daughter, de Egypt نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ The Pharaoh’s Daughter – Moses’ Adoptive Mother نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ PHARAOH’S DAUGHTER نسخة محفوظة 22 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Exodus Chapter 2 שְׁמוֹת نسخة محفوظة 16 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ the pharaoh’s daughter – moses’ adoptive mother نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ PRAYER – PHARAOH’S DAUGHTER AND MOSES نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  8. ^ "Jehudijah Definition and Meaning - Bible Dictionary". Bible Study Tools. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "BITHIAH - JewishEncyclopedia.com". www.jewishencyclopedia.com. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "The Story of Batyah (Bithiah) - A Transformed Identity". www.chabad.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Flusser David, and Shua Amorai-Stark. (1993). ""The Goddess Thermuthis, Moses, and Artapanus." Jewish Studies Quarterly 1, no. 3": 217–33. JSTOR 40753100. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  12. ^ Josephus, Antiquities of the Jews 9,5 نسخة محفوظة 1 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "Thermuthis – History's Women" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)