ابن أبي الجارود

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أبو الوليد موسى بن أبي الجارود المكي
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة القرن الثالث الهجري
تأثر بـ محمد بن إدريس الشافعي

أبو الوليد موسى بن أبي الجارود المكي، فقيه من ثقات أصحاب الإمام محمد بن إدريس الشافعي.

قال زكريا الساجي: قلت لأبي داود السجستاني: «من أصحاب الشافعي؟»، فقال: «الحميدي، وأحمد، والبويطي، والربيع، وأبو ثور، وابن الجارود، والزعفراني، والكرابيسي، والمزني، وحرملة».[1][2]

روى عن البويطي. وروى عن الشافعي كتاب الأمالي وغيره. وروى عنه أنه قال: «ما ناظرت أحداً فأحببت أن يخطئ». وروى عنه قوله: «إذا قلت قولاً، وصح عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم خلافُه، فقولي ما قاله رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم»، كما رواه عنه الحميدي، والربيع، وأبو ثور وغيرهم. كما روى عن الشافعي أن النكاح ينفسخ بسائر العيوب الزائدة على الأربعة.[3]

وروى عنه الزعفراني، والربيع، وأبو حاتم الرازي.

وكان من جلة الفقهاء، أقام بمكة يفتي الناس على المذهب الشافعي.[4]

المراجع[عدل]

  1. ^ طبقات الشافعية الكبرى، تاج الدين السبكي، 2/ 161
  2. ^ تهذيب الأسماء واللغات، النووي، 20/ 120
  3. ^ الاجتهاد وطبقات مجتهدي الشافعية، محمد حسن هيتو، ص111
  4. ^ طبقات الشافعية الكبرى، تاج الدين السبكي، 2/ 65
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن فقيه بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.