ابن بشكوال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

القاسم خلف الأنصاري الخزرجي بن عبد الملك الأندلسي القرطبي قاضي ومؤرخ أندلسي ولد في 1101م وتوفي في 1183م/ 578هـ. عاش في قرطبة وتوفى فيها. له أكثر من خمسين مؤلفاً من أشهرها كتاب الصلة الذي جمع فيه تراجم لأعيان الأندلس مرتباً أسمائهم ترتيباً أبجدياً. من شيوخه الوليد بن رشدوأبي بحر الأسدي وأبي بكر بن العربي.

ذكر ابن الأبار في بعض كتبه مؤلفات أخرى لابن باشكوال مثل أخبار قضاة قرطبة، وكتاب الفوائد المنتخبة والحكايات المستغربة، وهو مختصر لكتاب المنتخب من تاريخ الرؤساء والفقهاء والقضاة بطليطلة لأبي جعفر بن مطاهر، وكتب أخرى كثيرة لا نعرف منها إلا أسماءها.[1]

مهنته[عدل]

تولى عقد الشروط ببلده ،وتولى القضاء ببعض جهات إشبيلية للقاضي أبي بكر بن العربي ،لكن جل عنايته كانت منصرفة لتحصيل العلم وتأليف الرسائل والكتب .

كتاب الصلة[عدل]

يمثل الحلقة الثانية من إحدى سلاسل تاريخ الأندلس، وهي (سلسلة ابن الرضي) المتوفى سنة 403هـ صاحب كتاب (تاريخ علماء الأندلس) الذي جعل ابن بشكوال كتابه (الصلة) ذيلاً له، وخلفه ابن الأبار المقتول سنة 658هـ فوضع كتابه (تكملة الصلة) وخلفه المراكشي المتوفى سنة 703هـ فوضع كتابه (الذيل والتكملة على الموصول والصلة). فرغ ابن بشكوال من تأليف الصلة سنة 534هـ قال ابن الأبار: (ألف ابن بشكوال خمسين تأليفاً في أنواع مختلفة، أجلها كتاب الصلة، سلّم له أكفاؤه كفايته فيه، ولم ينازعه أهل صناعته الانفراد به، ولا أنكروا مزية السبق إليه، بل تشوقوا للوقوف عليه، وأنصفوا في الاستفادة منه، وحمله عنه ابن العريف، ويعد في شيوخه) وقد ركز اهتمامه فيه على أصحاب الرحلة في طلب الفقه والحديث من أهل الأندلس، ممن عاشوا فيها، أو رحلوا عنها. واشتمل كتابه على نوادر كثيرة من أخبارهم

من مؤلفاته[عدل]

ابن بشكوال ذو تأليف غزير فالكتب التالية اسماؤها هي مما الفه ووصلت اسماؤها الينا وبعضها لا نعرف عنه سوى اسمه وبعضها موجود لكنه غير مطبوع:[2][3]

  1. الصلة في علماء الأندلس.
  2. الحكايات المستغربة (عشرين مجلد) لم ينجو منها سوى عدد قليل بعدمها نهبت من مكتبة غرناطة , ولا يوجد من هذا الكتاب سوى نسخة واحدة فقط موجودة في الفاتيكان.
  3. غوامض الاسماء المبهمة (عشرة أجزاء)
  4. كتاب معرفة العلماء الأفاضل (واحدٌ وعشرون جزء)
  5. طرق حديث المغفر (ثلاثة أجزاء)
  6. القربة إلى الله بالصلاة على نبيه (جزء واحد كبير)
  7. من روى الموطأ عن مالك (جزئان)
  8. اختصار تاريخ أبي بكر القشي (تسعة أجزاء)
  9. أخبار سفيان بن عيينة (جزء واحد كبير)
  10. أخبار ابن المبارك (جزئان)
  11. أخبار الأعمش (ثلاثة أجزاء)
  12. أخبار النسائي (جزء)
  13. أخبار زيادة بن شبطون (جزء)
  14. أخبار المحاسبي (جزء)
  15. أخبار أبي القاسم (جزء)
  16. أخبار إسماعيل القاضي (جزء)
  17. أخبار ابن وهب (جزء)
  18. أخبار أبي المطرف عبردالرحمن بن مرزوق القنازعي (جزء)
  19. قضاة المغرب (ثلاثة أجزاء)
  20. طرق من كذب علي (جزء)
  21. معجم الشيوخ
  22. المحاسن والفضائل في معرفة العلماء الأفاضل (واحد وعشرين جزءاً)
  23. زهاد الأندلس وأئمتها
  24. التنبيه والتعيين لمن دخل الأندلس من التابعين
  25. قضاة قرطبة (ثلاثة أجزاء)
  26. اختصار تاريخ أبي بكر القُبَّشي (تسعة أجزاء)
  27. شيوخ الفقيه الحافظ أبي عُمر بن عبد البَرّ النَّمَري
  28. تسمية شيوخ الشّارِقي
  29. الاختلاف في اسم أبي هريرة رضي االله عنه (جزء)
  30. مناقب يزيد بن هارون
  31. مناقب عبد الرزاق الصَّنْعان
  32. مناقب أبي عُبيد القاسم بن سَلاّم
  33. مناقب ابن مَعين
  34. أخبار المُحَاسِبي (جزء)
  35. أخبار أبي دواد السِّجِسْتان
  36. أخبار أبي بكر بن أبي خَيْثمة
  37. أخبار أبي عيسى التِّرمذي
  38. أخبار إبراهيم الحَرْبي
  39. أخبار أبي وَهْب الزاهد (جزء)
  40. أخبار أبي المُطَرِّف القَنَازِعي (جزء)
  41. المسلسلات (جزء)
  42. طُرُق حديث المِغْفَر(ثلاثة أجزاء)
  43. كتاب المستغيثين باالله تعالى عند المهمات والحاجات والمُتَضَرِّعين إليه سبحانه بالرغبات والدعوات وما يسّر االله الكريمُ لهم من الإجابات والكرامات
  44. الآثار المَرْوِيّة في فضل الأطعمة السَّرِيّة والآلات العِطْرِيّة
  45. الذيل على جزء بقِيّ بن مَخْلد في الحَوْض والكَوْثَر
  46. الزيادات على كتاب الاستدراك على أبي عُمر بن عبد البَر الحافظ في كتابه الاستيعاب في الصحابة رضي االله عنهم أجمعين لابن الأمين القُرْطُب

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

http://www.alwaraq.net/Core/AlwaraqSrv/bookpage?book=153&session=ABBBVFAGFGFHAAWER&fkey=2&page=1&option=1] كتاب الصلة]

  1. ^ ابن بشكوال مركز دراسا الأندلس، تاريخ الولوج 6 أبريل 2012
  2. ^ "محدث الأندلس الحافظ المؤرخ أبو القاسم بن بشكوال (578هـ) شخصيته ومؤلفاته" د.علي قاسم سعيد
  3. ^ "كتاب الصلة" تحقيق: شريف أبو العلا بدوي صفحة 20