ابن تيمية ليس سلفيا (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ابن تيمية ليس سلفيا)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ابن تيمية ليس سلفياً
ابن تيمية ليس سلفيا (كتاب)

الاسم ابن تيمية ليس سلفياً
المؤلف منصور محمد محمد عويس
الموضوع العقيدة الإسلامية، أصول الدين، علم الكلام
العقيدة أهل السنة والجماعة، أشعرية
البلد  مصر
اللغة عربية
تأثر به أحمد الطيب
معلومات الطباعة
الناشر دار النهضة العربية
تاريخ الإصدر 1970م
كتب أخرى للمؤلف

ابن تيمية ليس سلفيا كتاب من تأليف الشيخ الدكتور منصور محمد محمد عويس، أصدره في ستينيات القرن الماضي ليؤكد مخالفة ابن تيمية للسلف في العقيدة الإسلامية وخصوصا آيات الصفات الإلهية وأحاديثها.[1] وقد وضح المؤلف أن الحكم على ابن تيمية يأتي من واقع كلام ابن تيمية نفسه، وأن هناك اختلاف كبير بين مذهب السلف الصالح وبين مذهب ابن تيمية في الآيات المتعلقة بصفات الله، مثل: ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى﴾ [20:5] فيقول مذهب السلف، ويسمى مذهب "المفوِضة" بتفويض معاني هذه المتشابهات إلى الله وحده، بعد تنزيهه تعالى عن ظواهرها المستحيلة، أما ابن تيمية فله رأي آخر: "فالذي اتفق عليه سلف الأمة وأئمتها أن يوصف الله بما وصف به نفسه، وبما وصفه به رسوله من غير تحريف ولا تعطيل". فرأي السلف أن يفوضوا معنى الاستواء إلى الله، أما رأي ابن تيمية: "أن يوصف الله بما وصف به نفسه"، أي أن الله يجلس على عرشه مثل جلوس الإنسان على كرسيه.[2] وقد سُئل الإمام أحمد عن الاستواء في قوله تعالى: ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى﴾ [20:5] فقال: «استوى كما أخبر لا كما يخطر للبشر.»[3]

نبذة عن المؤلف[عدل]

هو الشيخ منصور محمد محمد عويس من علماء الأزهر، حاصل على الشهادة العالية من كلية أصول الدين، والعالمية مع تخصص التدريس من كلية اللغة العربية. وكان مبعوث الأزهر إلى الجمهورية العربية الليبية، ومدير معهد التوغار الثانوي في طرابلس.[4]

مقدمة الكتاب[عدل]

محتوى الكتاب[عدل]

الباب الأول: بيان لمذهب السلف[عدل]

الباب الثاني: ابن تيمية المجسم[عدل]

ولإلحاق تهمة التجسيم بابن تيمية يستدل بناحيتين. الناحية الأولي: لازم أقواله. والناحية الثانية: منطوق كلامه وألفاظه.

  • الفصل الأول: ابن تيمية أسند المكانية والجهة إلى الله تعالى
  • الفصل الثاني: الرد على ابن تيمية
  • الفصل الثالث: ابن تيمية قال بقيام الحوادث بالله تعالى
  • الفصل الرابع: الرد على ابن تيمية
  • الفصل الخامس: ابن تيمية يزعم بأن كلام الله بصوت وحرف
  • الفصل السادس: الرد على ابن تيمية في زعمه بأن كلام الله تعالى بصوت وحرف
  • الفصل السابع: زيادة بيان لفهم ابن تيمية في المتشابه
  • الفصل الثامن: ابن تيمية يواجه قضية التجسيم

الباب الثالث: موقف ابن تيمية من عصمة الأنبياء[عدل]

  • الفصل الأول: موقف ابن تيمية من عصمة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
  • الفصل الثاني: لمحة موجزة في الرد على ابن تيمية
  • الخاتمة

انظر أيضاً[عدل]

المصادر والمراجع[عدل]

  1. ^ البوابة نيوز: ابن تيمية شيعي وليس سلفيًا.
  2. ^ موقع جريدة اليوم السابع: "ابن تيمية ليس سلفيًا".. كتاب يكشف الخلاف بين شيخ الإسلام وابن حنبل.
  3. ^ ابن تيمية ليس سلفياً، تأليف: منصور محمد محمد عويس، الناشر: دار النهضة العربية، الطبعة الأولى 1970م، ص: 11.
  4. ^ غلاف كتاب: ابن تيمية ليس سلفياً، تأليف: منصور محمد محمد عويس، الناشر: دار النهضة العربية، الطبعة الأولى 1970م.
  5. ^ ابن تيمية ليس سلفياً، تأليف: منصور محمد محمد عويس، الناشر: دار النهضة العربية، الطبعة الأولى 1970م، مقدمة الكتاب، ص: 1-3.

وصلات خارجية[عدل]