ابن سالم البصري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ابْن سَالم الْبَصْرِيّ
معلومات شخصية
الاسم الكامل أَبُو عبد الله مُحَمَّد بن أَبِي الحَسَن أَحْمد بن محمّد بن سَالم الْبَصْرِيّ
الديانة أهل السنة
الحياة العملية
الحقبة قرن 4 هـ
تأثر بـ سهل بن عبد الله التسترِي
أثر في أبو طالب المكي

أَبُو عبد الله مُحَمَّد بن أَبِي الحَسَن أَحْمد بن محمّد بن سَالم الْبَصْرِيّ، أو اختصاراً ابْن سَالم الْبَصْرِيّ أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الرابع الهجري،[1] وصفه أبو عبد الرحمن السلمي بأنّه: «من أهل الِاجْتِهَاد»،[1] ووصفه الذهبي بأنّه: «الزاهد شيخ الصوفية السالمية وابن شيخهم»،[2] صَاحب سهل بن عبد الله التسترِي وراوي كَلَامه، وله طريقة في التصوف عُرفت "بالطريقة السالمية"، وهي طريقة شيخه سهل التستري، وَله بِالبصرَةِ أَصْحَاب ينتمون إِلَيْهِ وَإِلَى ابْنه أبي الْحسن.[1] تُوفي وقد قارب التسعين سنة بضع وخمسين وثلاثمائة.[2]

من روى عنه[عدل]

أدركه أبو سعيد النقاش، ورآه أبو نعيم الحافظ، وما كتب عنه شيئاً. وروى عنه أبو طالب المكي صاحب قوت القلوب، وأبو بكر بن شاذان الرازي، وأبو مسلم محمد بن علي بن عوف البرجي الأصبهاني، وأبو نصر عبد الله بن علي الطوسي، ومنصور بن عبيد الله الصوفي، وآخرون.[2]

من أقواله[عدل]

  • من توكل على الله أسكن الله قلبه نور الْحِكْمَة وَكَفاهُ كل هم وأوصله إِلَى كل مَحْبُوب فَإِنَّهُ عز وَجل يَقُول ﴿وَمن يتوكل على الله فَهُوَ حَسبه﴾، أَي هُوَ الْقَائِم لَهُ بِكُل كِفَايَة.[1]
  • لا يستقيم قلب عبد حتى يقطع كل حيلة وكل سبب غير الله.[2]
  • الْعَاقِل من تبرم بِعشْرَة الْمُخَالفين وزهد فِي صُحْبَة أَبنَاء الدُّنْيَا فَإِنَّهُم إِن لم يشغلوه بهَا شغلوه عَمَّا هُوَ فِيهِ.[1]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج طبقات الصوفية، أبو عبد الرحمن السلمي، ص312-314، دار الكتب العلمية، ط2003.
  2. ^ أ ب ت ث سير أعلام النبلاء، الذهبي، ج16، ص272-273، مؤسسة الرسالة، ط2001.