اتحاد آخاين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إتحاد آخاين
Κοινὸν τῶν Ἀχαιῶν
Koinon ton Achaion
جزء من اليونان الأن
→ Blank.png
280 ق.م ــ 146 ق.م Blank.png ←
اتحاد آخاين
شعار إتحاد آخاين كما نري علي اليمين
La Liga aquea en 150 aC.jpg
اتحاد آخاين عام 150 ق.م

سميت باسم آخايا
عاصمة إيغيو (مكان اللقاء)
نظام الحكم كونفدرالية جمهورية
لغات مشتركة اليونانية العامية المختلطة
الديانة الديانة الإغريقية
التاريخ
الفترة التاريخية كلاسيكية قديمة
التأسيس 280 ق.م
الزوال 146 ق.م
بيانات أخرى
العملة دراخما
silver tetrobol issued under Achaean League
عملة تيرابول نحاسية طُبعت تحت حكم اتحاد آخاين 175ــ168 ق.م

كان اتحادًا بين المدن اليونانية في منطقة شمال ووسط البيلوبونيز خلال فترة العصر الهلنستي. سمي الاتحاد باسم منطقة آخايا الواقعة شمال غرب بيلوبونيز، والتي شكلت نواته الأساسية. شُكِّل أول اتحاد في القرن الخامس قبل الميلاد، وشُكِّل اتحاد ثان عام 280 قبل الميلاد. لعب الاتحاد، باعتباره منافسًا للسلالة الأنتيغونية وحليفًا لروما، دورًا محوريًا في توسع الإمبراطورية الرومانية نحو اليونان، ما أدى في نهاية المطاف إلى احتلال الرومان لمناطق الاتحاد وحله عام 146 قبل الميلاد.

مثل هذا الاتحاد تاريخيًا أنجح محاولة قامت بها المدن اليونانية لتطوير نظام فدرالي فيما بينها، رافقته رغبة في العمل الجماعي والاستقلال المحلي في الوقت نفسه. استنادًا إلى كتابات المؤرخ اليوناني بوليبيوس، فقد أثر هذا الاتحاد على دستور الولايات المتحدة والولايات الفدرالية الحديثة الأخرى.[1]

تاريخ[عدل]

الاتحاد التقليدي[عدل]

شكل اتحاد آخاين الأول في القرن الخامس في شمال غرب البيلوبونيز. بعد تدمر العاصمة القديمة هيلايك بشكل كارثي جراء وقوع زلزال وتسونامي عام 373 قبل الميلاد، يبدو أن الاتحاد كان قد التغى في وقت ما من القرن الرابع.[2]

الاتحاد خلال العصر الهلنستي[عدل]

أعادت الشعوب المحلية في دايمي وباتراس وفاراي وتريتايا تشكيل الاتحاد في عام 281/0 قبل الميلاد، وانضم إليها عام 275 شعوب أجيوم، التي كانت تسيطر على مزار زيوس هوماريوس المهم. وسرعان ما نما الاتحاد ليشمل منطقة آخاين كاملةً، وبلغ عدد أعضائه بعد عقد عشرة أو أحد عشر عضوًا.[3]

وكانت اللحظة الفاصلة التي تحولت فيه الاتحاد إلى قوة كبرى عام 251، عندما أطاح أراطوس، نجل حاكم سابق منفي في سيكيون، بالاستبداد والطغيان في مدينته وأدخلها إلى الاتحاد. وحيث أن سكان سيكيون كانوا من أصول دوريانية وإيونية، فقد فتح دخولهم للاتحاد المجال أمام انضمام شعوب محلية أخرى. وسرعان ما أصبح أراطوس، الذي لم يتجاوز عمره عشرين عامًا آنذاك، سياسيًا رائدًا في الاتحاد. خلال الفترة بين عامي 245 ووفاته عام 213، شغل أراطوس منصب الأمين العام ست عشرة مرة.

في ذلك الوقت، سيطرت مملكة مقدونيا بقيادة أنتيغونوس الثاني غوناتاس، الذي أوجد مواقع عسكرية عند نقاط إستراتيجية رئيسية مثل خالكيذا وبيرايوس وأكرونث، على مناطق في وسط اليونان والبيلوبونيز. كما عين أنتيغونوس في مدن أخرى في البيلوبونيز، وهي: آرغوس، والمدينة الضخمة حكامًا أصدقاء له اعتبرهم الآخاينيون طغاة. دعا أراطوس، الذي فقد والده على يد أولئك الطغاة، إلى تحرير هذه المدن وتأمين الدعم المالي للاتحاد من عدو أنتيغونوس بطليموس الثاني من مصر. ثم استغل المال للاستيلاء على المناطق التي تسيطر عليها مملكة مقدونية في البيلوبونيز.[4]

جاء نجاح أراطوس الكبير حين استولى على كورينث وحصن أكروكورنث عام 243 قبل الميلاد خلال غارة ليلة مفاجئة. أدى ذلك فعليًا إلى منع المقدونيين من الوصول إلى بيلوبونيز برًا، ما أدى إلى عزل حلفائهم في المدينة الضخمة وأرغوس. في ضوء هذا النجاح، انضم إلى الاتحاد شعوب إبيداوروس وميغارا اليونانيتين، كما زاد بطليموس الثالث من دعم مصر للآخاينيين، الذين انتخبوه قائدًا للاتحاد في المقابل. أخيرًا، وقع أنتيغونوس الثاني غوناتاس معاهد سلام مع اتحاد آخاين عام 240 قبل الميلاد، مخليًا الاراضي التي خسرها في اليونان.[5][6]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Walbank, Frank W. “Polybius and the Roman State.” Greek, Roman, and Byzantine Studies 5 (1964): 239–60.
  2. ^ F.W. Walbank, "Macedonia & Greece" in F. W. Walbank, A. E. Astin, M. W. Frederiksen , R. M. Ogilvie (ed.) Cambridge Ancient History 7.1: The Hellenistic World, p. 244,
  3. ^ P.J. Rhodes, p. 6. نسخة محفوظة 5 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ F.W. Walbank, "Macedonia & Greece" in F. W. Walbank, A. E. Astin, M. W. Frederiksen , R. M. Ogilvie (ed.) Cambridge Ancient History 7.1: The Hellenistic World, p. 246.
  5. ^ F.W. Walbank, "Macedonia & Greece" in F. W. Walbank, A. E. Astin, M. W. Frederiksen , R. M. Ogilvie (ed.) Cambridge Ancient History 7.1: The Hellenistic World, pp. 251-252.
  6. ^ Adams 2010، صفحة 222; Errington 1990، صفحة 173

المصادر[عدل]

  • Anderson, J.K (1967), "Philopoemen's Reform of the Achaean Army", CP, Vol.62, No.2, p. 104-106
  • Errington, R.M (1969), Philopoemen
  • Griffith, G.T (1935), The Mercenaries of the Hellenistic World
  • Hansen, M. H. and Nielsen, T. H. (2004), An Inventory of Archaic and Classical Poleis, Københavns universitet Polis centret, Danish National Research Foundation, Oxford University Press, (ردمك 0-19-814099-1)
  • Head, Duncan (1982), Armies of the Macedonian and Punic Wars 359-146 BC
  • Hogan, C. M. (2008), Cydonia, The Modern Antiquarian, [1]
  • Larsen, J. A. O. (1968), Greek Federal States, Clarendon Press, Oxford, pp. 215–240
  • Morgan, J.D. (1981), "Sellasia Revisited", AJA, Vol.85, No.3, p. 328-330
  • Rhodes, P.J. (1997), The Greek City States: A Source Book, Second Edition, Cambridge University Press, (ردمك 978-0-521-85049-0)
  • Sabin; Van Wees; Whitby (eds.) (2007), The Cambridge History of Greek and Roman Warfare, Volume I
  • Sage, Michael M. (1996), Warfare in Ancient Greece: A Sourcebook
  • Walbank, F.W (1933), Aratos of Sicyon
  • Walbank, F.W (1967), A Historical Commentary on Polybius, Volume III
  • Walbank; Astin; Frederiksen; Ogilvie (1984), The Cambridge Ancient History, Volume VII, Part I"