احتجاجات هندوراس 2019

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
احتجاجات هندوراس 2019
Honduras protests of 2019.png
 

المعلومات
البلد Flag of Honduras.svg هندوراس  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 9 أكتوبر 2019  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الخسائر

احتجاجات هندوراس 2019 هي سلسلة من الاحتجاجات والاضطرابات بدأت في أكتوبر 2019، ودعت إلى استقالة الرئيس خوان أورلاندو هيرنانديز.[1]

وبدأت المظاهرات في 10 أكتوبر حيث دعا تحالف المعارضة ضد الدكتاتورية إلى «انتفاضة شعبية ضد» المخدرات، وأيضا التلاعب بنتائج الانتخابات العامة لعام 2017، والتي فاز فيها الرئيس الحالي خوان أورلاندو هرنانديز، مما أتاح له الوصول إلى ولايته الثانية منذ عام 2014.[2]

وخرج المتظاهرون يطالبون باستقالة الرئيس خوان أورلاندو هيرنانديز بعد اتهام القضاء الأمريكي له بتلقي رشاوي من مهربي مخدرات بينهم زعيم الكارتل المكسيكي «ال تشابو» بتواطئه مع عصابات تهريب المخدرات.[3]

بدأت المظاهرات في تيغوسيغالبا قبل أن تتطور في جميع أنحاء البلاد؛ وفي 21 أكتوبر، بدت على المظاهرات علامات التغيير وأصبحت أكثر عنفًا، مما دفع بالشرطة الوطنية لمحاولة قمعها دون الوصول إليها. وفي نهاية شهر أكتوبر، تم إلقاء القبض على 13 شخصًا.[4]

الخلفية[عدل]

هندوراس[عدل]

شرعية ولاية ثانية من خوان أورلاندو هيرنانديز قد تم بالفعل موضع شك، خلال الموجة الأولى من الاحتجاجات في 2017 و 2018 ضد تزوير الانتخابات المزعومة التي ارتكبها الحزب الوطني من هندوراس للفوز في فوزه في الانتخابات[5][6] . وفقا ل مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية أنها تسببت 22-31 حالة وفاة في اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن.[7]

الدولية[عدل]

تجري المظاهرات الهندوراسية في سياق أكثر عمومية للاحتجاجات الدولية الكبرى منذ نهاية عام 2018.

في أمريكا اللاتينية، تجري بعد شهرين من الاحتجاج النسوي في المكسيك وفي الوقت نفسه المظاهرات في تشيلي (استجابة للتفاوتات الاجتماعية والاقتصادية)، في بوليفيا (بعد إعادة انتخاب إيفو موراليس المتنازع عليها)، الإكوادور (ضد سياسات الليبرالية الجديدة للحكومة) وحركة حجم أقل في الأرجنتين (ضد السياسة الاقتصادية والاجتماعية للحكومة).[8]

تطوير[عدل]

الروابط بين الحكومة هندوراس والاتجار المخدرة[عدل]

أُدين شقيق الرئيس خوان أورلاندو هيرنانديز، السياسي توني هيرنانديز، بتهمة تهريب المخدرات في 18 أكتوبر من قبل محكمة نيويورك وتلقى أموالاً من مهرب المخدرات خواكين غوزمان لويرا الملقب «ش شابو»، لتمويل حملة شقيقه الرئاسية. فإن القاضي في قضيته تملي الجملة 17 يناير 2020  .[9]

أصدرت حكومة هندوراس بيانًا لتنفيها من أي مسؤولية:

نيابة عن حكومة هندوراس ومؤسساتها نرفض أي كاذبة القصة وغير مسؤول الذين يسعون إلى التربة اسم هندوراس.[10]

وفاة توني هيرنانديز شريك[عدل]

في 26 أكتوبر، اغتيل نيري أورلاندو سانابريا لوبيز بينما كان في السجن في El بوزو (مقاطعة سانتا باربرا)[11]  . عاد اسم Sanabria عدة مرات في التحقيق الذي أدى إلى إعلان توني هرنانديز مذنب [12] . تم تسمية السجين، المعروف أيضًا باسم "Magdaleno Meza"، بالشخص المسؤول عن «كتيبات narco» حيث سجل توني هرنانديز متلقي الأموال من تهريب المخدرات مع المكسيك، مما أدى به إلى لاحظ بالتفصيل مساهمات جوزمان المالية في حملة الرئيس خوان أورلاندو.[13][13]

الأحداث[عدل]

في يونيو 2019، واجه مظاهرات كبيرة تميزت بالحصار. الحركة مدعومة من سلفها لوبو[14]  . تستمر الحركة في أغسطس.[15]

تظاهر مئات الأشخاص في عاصمة هندوراس، تيغوسيغالبا، في 9 أكتوبر / تشرين الأول للمطالبة باستقالة خوان أورلاندو هيرنانديز [16] . ثم تفرقوا [17] . تجمع المظاهرة المضادة لدعم الرئيس هيرنانديز عدة آلاف من الناس.[16] احتفل مجتمع هندوراس في نيويورك بالإدانة، حيث أصبح الوضع أكثر توتراً في هندوراس، حيث اندلعت المظاهرات الأولى بشكل متقطع. في 18 أكتوبر، دعت العديد من الحركات السياسية إلى مظاهرات حاشدة تطالب باستقالة الرئيس خوان أورلاندو هيرنانديز وإجراء انتخابات مبكرة.[10][18]

في الاحتجاجات المستمرة منذ 18 أكتوبر، تم حظر حالات النهب والعنف من قبل المتظاهرين وضباط الشرطة، عاصمة البلاد، تيغوسيغالبا، جزئياً بسبب حرق متاريس للإطارات، الجامعة الوطنية المستقلة هندوراس كانت مسرحا للقتال [19][20]

انظر أيضًا[عدل]

الاحتجاجات الكولومبية 2019

المراجع[عدل]

  1. ^ "Latinoamérica encendida de protesta social"، El Universal (باللغة الإسبانية)، 24 أكتوبر 2019، مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  2. ^ "Plataforma de oposición clama por la insurrección popular hasta sacar a la narco-dictadura » Criterio.hn"، Criterio.hn (باللغة الإسبانية)، 07 أكتوبر 2019، مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  3. ^ "شاهد: الشرطة تفرق مظاهرات ضد رئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز"، euronews، 10 أكتوبر 2019، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2019.
  4. ^ Notimex (19 أكتوبر 2019)، "Detienen a 13 personas por saqueos durante protestas en Honduras - Mundo - La Jornada"، www.jornada.com.mx (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  5. ^ Malkin, Elisabeth (17 ديسمبر 2017)، "Honduran President Declared Winner, but O.A.S. Calls for New Election"، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  6. ^ "Honduras: Oficialistas y opositores inician intento de diálogo con la ONU"، Revista Estrategia & Negocios (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  7. ^ "Honduras 2017/2018"، www.amnesty.org (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  8. ^ ""Sois comme l'eau", jeune manifestant du monde"، www.franceinter.fr (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  9. ^ https://www.laprensa.hn/honduras/1159883-410/crisis-electoral-muertos-informe-onu https://www.dw.com/es/hermano-de-presidente-de-honduras-declarado-culpable-de-narcotr%C3%A1fico-en-ee-uu/a-50893408 نسخة محفوظة 2019-10-29 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب País, El (18 أكتوبر 2019)، "El hermano del presidente de Honduras, declarado culpable en Estados Unidos por narcotráfico"، El País (باللغة الإسبانية)، ISSN 1134-6582، مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  11. ^ "Asesinan a un preso acusado de narcotráfico y que fue nombrado en el juicio a Tony Hernández"، CNN (باللغة الإسبانية)، 29 أكتوبر 2019، مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  12. ^ "En Honduras matan a narcotraficante relacionado con presidente"، www.milenio.com، مؤرشف من الأصل في 4 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  13. أ ب "Asesinan en Honduras a reo ligado a caso de Tony Hernández"، Voz de América (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  14. ^ magazine, Le Point (27 يونيو 2019)، "Au Honduras, la pire crise politique depuis le coup d'Etat de 2009"، Le Point (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  15. ^ magazine, Le Point (07 أغسطس 2019)، "Honduras: nouvelle journée de mobilisation des pro et anti-Hernandez"، Le Point (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  16. أ ب Reuters (09 أكتوبر 2019)، "Exigen en Honduras renuncia del presidente por vínculos con el narco - Mundo - La Jornada"، www.jornada.com.mx (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  17. ^ "Honduras: la police disperse une manifestation contre le président" [en]، مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2019.
  18. ^ "Tomas de carreteras causaron caos en varias zonas de Honduras"، Diario La Prensa (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  19. ^ "Gases lacrimógenos, choques y represión: 15 fotos de la violenta protesta contra el presidente de Honduras"، RPP (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.
  20. ^ "Encapuchados vuelven a causar caos y destrucción en negocios capitalinos"، Diario La Prensa (باللغة الإسبانية)، مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2019.