المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

اختبار القراءة لنلسون - ديني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (ديسمبر 2013)

ابتكر كل من إم إس نلسون وإي سي ديني اختبار القراءة لنلسون - ديني في عام 1929، وكان كلاهما من أعضاء هيئة التدريس في كلية المعلمين بولاية أيوا. يهدف الاختبار إلى قياس القدرة على القراءة لدى طلاب المرحلتين الثانوية والجامعية. وقد تمت مراجعة الاختبار وتحديثه عدة مرات تحت توجيه جيمس آي براون من جامعة مينيسوتا. ونُشرت آخر مراجعة في عام 1993، كما أنها متاحة من ريفر سايد للنشر في إتاسكا، إلينوي.

يمكن إجراء اختبار نلسون - ديني في شكل مجموعات. ويكون إجمالي الوقت المستغرق في إجراء الاختبار حوالي 45 دقيقة تتضمن الوقت المستغرق في توجيه المفحوصين.

يتضمن الاختبار امتحانين فرعيين يتم تقييمهما بأربع درجات. أول امتحان فرعي هو المفردات، ويتكون من 80 سؤالاً بأسلوب الاختيار من متعدد، وكل واحدٍ منها له خمسة اختيارات للإجابة. ويتم اختيار الكلمات من الكتب المدرسية الخاصة بالمرحلتين الثانوية والجامعية وتختلف في الصعوبة. ويتطلب الامتحان الفرعي الثاني، ألا وهو الفهم، أن يقرأ المفحوصون خمس فقراتٍ قصيرة (مأخوذة كذلك من الكتب المدرسية الخاصة بالمرحلتين الثانوية والجامعية) ثم يقومون بإجابة 38 سؤالاً اختر من متعدد عن محتوى تلك القطعة. وبشكلٍ تقريبي يتصل نصف تلك العناصر بمحتوى واقعي معين، بينما يتميز النصف الآخر بطبيعة استنتاجية بدرجةٍ أكبر. ويتم الحصول على إجمالي علامات القراءة عن طريق جمع علامات اختبار المفردات واختبار الفهم. (تتم مضاعفة العلامة الأخيرة لتعادل العدد الأكبر من العناصر في المجموعة الفرعية الأولى.) كما يتم تقييم معدل القراءة عن طريق مراجعة القطعة الأولى في الاختبار الفرعي الخاص بالفهم.

يستخدم اختبار نلسون - ديني بشكلٍ رئيسي كاختبارٍ لكشف مشكلات القراءة، وكمؤشرٍ على النجاح الأكاديمي، وكمقياسٍ للتقدم الناتج عن التدخلات التعليمية. وتتداخل تلك الوظائف إلى حدٍ ما. وقد تم تسهيل الاستخدام المذكور أخيرًا عن طريق تواجد نموذجين متوازيين لاختبار نلسون - ديني (النموذج G والنموذج H). ولكن يجدر العلم بأن هذا الاختبار غير مناسب للتقييم الإكلينيكي لاضطرابات القراءة، ومع ذلك فإنه من الممكن استخدامه للتعرف على الطلاب الذين يكونون بحاجةٍ إلى إرشادات علاجية للقراءة.

المراجع[عدل]

  • Brown, J.A., Fishco, V.V., & Hanna, G. (1993). Nelson-Denny Reading Test: Manual for Scoring and Interpretation, Forms G & H. Rolling Meadows, IL: Riverside Publishing.

وصلات خارجية[عدل]