هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

استهلاك عناوين بروتوكول الإنترنت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


استهلاك عناوين الانترنت الإصدار الرابعIPv4هو استنفاذ مجموعة العناوين الغير محجوزة للاصدار الرابع لبروتوكول الانترنت. لأنه هناك أقل من 4.3 مليار عنوان متاح للاستخدام, هذا النضوب تضخم في اواخر 1980, عندما بدأ الانترنت باختبار النمو المفاجئ. هذا الاستنفاذ كان هو السبب في تطوير وتوظيف الاصدار اللاحق له, وهو الإصدار السادس لبروتوكول الانترنتIPv6. إن عنواين بروتوكول الانترنت تدار عالميا بواسطة سلطة تعيين ارقام الانترنت(Internet Assigned Number Authority IANA), وبواسطة خمسة مسجلين انترنت اقليميين (Regional Internet Registers RIR) مسؤولين في مناطقهم المحددة عن تعيين العناوين للمستخدمين ومسجلين الانترنت المحليين, مثل الشركات المانحة لخدمة الانترنت. من عوامل السوق الأساسية التي سارعت على استنفاذ عناوين برتوكول الانترنت الاصدار الرابع IPv4 : - الزيادة المتسارعة في أعداد مستخدمين الانترنت. - أجهزة الاتصال الدائم,مثل ADSLمودم, ومودم الكيبل. - الأجهزة المتنقلة, مثل الحاسوب المحمول ,والهواتف النقالة ,والمساعد الرقمي الشخصي PDA .

أنشئت فرق العمل الهندسي للإنترنت (IETF) مجموعة التوجيه والعنونة (Routing and Addressing group ROAD) في نوفمبر 1991 استجابة لمشكلة قابلية التوسع, والناتجة عن توزيع تقسيمات الشبكة (classful network allocation) في ذلك الوقت.[1][2] النقص الذي كان متوقعاً كان هو العامل الرئيسي لاعتماد العديد من التقنيات الجديدة, مثل تقنية الNAT (Network Address Translation), والتسيير غير المصنف بين النطاقات CIDR (Class Inter-domain network) في عام 1993, وظهور الاصدار السادس لبروتوكول الانترنت IPv6 . التقنية اللاحقة للاصدار الرابع لبروتوكول الانترنت صمم ليحل هذه المشكلة, حيث انه يدعم 3.4×1038 عنوان للشبكة.[3]

على الرغم من ان الاستنفاذ المتوقع كان قد وصل لمراحله النهائية اعباراً من 2008, إلا أن معظم مانحي خدمة الانترنت وبائعي البرمجيات ما زالو قد بدأو بنشر الاصدار السادس IPv6.[4]

إن أعلى مستوى استنفاذ حصل في 31 يناير عام 2011.[5][6][7][8] اربعة من أصل خمسة مسجلين اقليميين انترنت استنفذوا توزيع كل مجموعات العناوين التي لم تكن محجوزة للانتقال للاصدار السادس لبروتوكول الانترنت IPv6. حصل هذا في 15 ابريل من عام 2011 للمحيط الأسيوي,[9][10][11] في 15 سبتمبر 2012 لأوروبا, في 10 يونيو 2014 لأمريكا اللاتينية والمحيط الكاريبي,[12] و في 24 سبتمبر 2014 في اميركا الشمالية .[13] بعض مزودين الخدمة المنفردين ما يزال لديهم مجموعة من عناوين برتوكول الانترنت غير المستخدمة, ويمكنها اعادة استخدام العناوين غير المستخدمة من قبل المشتركين. كل واحد يستطيع استنفاذ مجموعة العناوين الخاصة به في اوقات مختلفة.


عنونة بروتوكول الإنترنت[عدل]

كل نقطة في شبكة برتوكول الانترنت (IP), مثل الكمبيوتر أو جهاز التوجيه (router) أو طابعة الشبكة, يخصص لها عنوان خاص بها يستخدم لتحديد و تعيين هوية كل النقطة اثناء الاتصال مع النقاط الأخرى في الشبكة. برتوكول الانترنت الاصدار الرابع IPv4 يدعم 232 (4,294,967,296) عنوان. على الرغم من ذلك هناك مجموعات كبيرة من العناوين محجوزة لاستخدامات خاصة وغير متاحة للتوزيع العام.

على وجه التحديد, اذا كان الجهاز يحتوي على أكثر من واجهة استخدام للانترنت (Interface), كل واجهة أو منفذ يجب أن يمتلك عنوان IPخاص به. على سبيل المثال الكمبيوتر المحمول(laptop) ممكن أن يحتوي على واجهة استخدام انترنت لاسلكية وواجهة استخدام انترنت سلكية باستخدام كيبل الشبكة, وهذا يتطلب وجود ما مجموعه عنوانين IP, واحد لكل واجهة استخدام. مثال آخر هو الهاتف المحمول يستخدم واجهة شبكة الجيل الثالث (3G)بالإضافة إلى استخدام واجهة لشبكة محلية لاسلكية (LAN). كل أجهزة التوجيه (Routers) يجب أن تمتلك العديد من واجهات الاستخدام وعلى ذلك سوف تحتوي على العديد من عناوين برتوكول الانترنت (IP Addresses) مرتبطة بكل واجهة. ومن الممكن أن يكون لواجهة الاستخدام أكثر من عنوان لأسباب متعددة.

هيكل العنوان (addressing structure)للاصدار الرابع من برتوكول الانترنت يدعم عدد غير كافي من العناوين العامة القابلة للتوجيه لمنح عنوان مختلف لكل جهاز انترنت او خدمة. هذه المشكلة قد تم تخفيفها لبعض الوقت عن طريق تغييرات في طريقة توزيع العناوين والبنية التحتية لأجهزة التوجيه للانترنت.

الانتقال من الشبكة المصنفة (classful network) إلى مجال التوجيه الداخلي غير المصنف (class-less inter-domain routing) قللت من استنفاذ العناوين بشكل غير ملحوظ.

بالإضافة إلى ذلك, ترجمة عناوين الشبكة (NAT) سمحت لمزودي خدمة الانترنت والشركات للتنكر بشبكة انترنت خاصة بهم بواسطة عنوان معلن واحد فقط من الاصدار الرابع لبروتوكول الانترنت (IPv4) من واجهة الاستخدام المخصصة للعملاء, بدلا من استخدام عنوان معلن لكل جهاز انترنت.


استنفاد عناوين البروتوكول[عدل]

وفي حين ان السبب الرئيسي في استنفاد عنوان برتوكول الانترنت الاصدار 4 هو عدم كفاية القدرات في تصميم البنية الاساسية للانترت الاصلي, عدة عوامل دافعة اضافية ادت إلى تفاقم النقص. كل واحدة منها زادت الطلب على امدادات محدودة من العناوين, وغالبا بطرق غير متوقعة من قبل المصممين الاصليين للشبكة.

الأجهزة المحمولة

كما أن الاصدار 4 من بروتوكل الانترنت اصبح متزايد المعيار الواقعي لشبكة الاتصالات الرقمية وكلفة تضمين قدرة الحوسبة الكبيرة قد انخفضت في الاجهزة المحمولة باليد, الهواتف النقالة قد اصبحت مضيف انترنت قابل للحياة , مواصفات جديدة من الجيل الرابع من تكنولوجيا الاتصالات المحمولة اللاسلكية تتطلب اجهزة الاصدار السادس من بروتوكول الانترنت.

توفير اتصال دائم

خلال التسعينات, كانت الطريقة السائدة للمستهلك في الوصول إلى الانترنت هي مودم توصيلي مباشر بالانترنت (عبر الهاتف), وقد ادت الزيادة في اعداد شبكات الطلب الهاتفي إلى زيادة معدلات استهلاك العناوين, على الرغم من انه كان الشائع تجمع المودم, ونتيجة لذلك , تجمع عناوين بروتوكول الإنترنت المخصصة، كانت مشتركة بين قاعدة واسعة من العملاء. ومع ذلك, وبحلول عام 2007, الوصول إلى الانترنت واسع النطاق قد بدأت تتجاوز 50% من الاختراق [14] في العديد من الاسواق , الاتصالات واسعة النطاق دائما نشطة, حيث نادرا ما تتوقف اجهزة المعبر (الموجهات, اجهزة المودم واسعة النطاق), بحيث ان استيعاب العنوان بموفري خدمة الانترنت تابع بوتيرة متسارعة.

احصائيات الانترنت

هناك مئات الملايين من الاسر في العالم المتقدم. في عام 1990, نسبة صغيرة من هؤلاء كان لديهم اتصال بشبكة الانترنت, بعد 15 سنة فقط, كان نصفهم تقريبا من اتصالات النطاق الواسع [15] المستمر, العديد من مستخدمي الانترنت الجدد في البلدان مثل الصين والهند يقود ايضا إلى استنفاذ العناوين.

استخدام عنوان غير فعال

المنظمات التي حصلت على عناوين برتوكول الانترنت في الثمانينات تخصص عناوين أكثر بكثير مما تتطلبه في الواقع, وذلك لأن الطريقة الأولية لتخصيص الشبكة الرقيقة كانت غير كافية لتعكس الاستخدام المعقول. فعلى سبيل المثال الشركات الكبيرة والجامعات خصصت كتل عنوان الفئة أ مع أكثر من 16 مليون من الاصدار الرابع لبرتوكول الانترنت عناوين لكل منها, لان وحدة التخصيص التالية اصغر, كتلة فئة ب مع 65536 عنوان كانت صغيرة جدا بالنسبة لعمليات النشر المقصود. تواصل العديد من المنظمات التى تستخدم عناوين بروتوكول الانترنت العامة للاجهزة التي لا يمكن الوصول اليها خارج الشبكة المحلية , من ناحية تخصيص العناوين العالمية وهذا غير فعال في الكثير من الحالات, ولكن هناك سيناريوهات حيث يفضل ذلك في استراتيجيات تنفيذ الشبكة التنظيمية.

بسبب عدم الكفاءة الناجم عن تقسيم الشبكة إلى شبكات فرعية, من الصعب استخدام كافة العناوين هي مقياس لاستعمال كتل RFC 3194 في كتلة. نسبة الكثافة إلى المضيف. كما هو معرف في عناوين بروتوكول الإنترنت، التي تستخدم في سياسات التخصيص.


جهود التخفيف[عدل]

جهود ادت لتأخير استنفاد حيز العناوين بدأ مع الاعتراف بالمشكلة في مطلع التسعينيات, وإدخال عدد من التحسينات على الفواصل الزمنية لجعل الهيكل القائم يعمل بكفاءة أكبر، مثل الشبكات المقسمة, اساليب التوجيه بين النطاقات بدون طبقات , ترجمة عنوان شبكة الاتصال , وسياسات توزيع الدقيق القائم على اساس الاستخدام. وتشمل التكنولوجيات الأخرى ما يلي:

- استخدام ترجمة عنوان شبكة الاتصال التي تسمح بشبكة خاصة استخدام عنوان بروتوكول إنترنت عمومي واحد، والسماح بعناوين خاصة في الشبكة الخاصة.(NAT) [16]

- استخدام معالجة الشبكة الخاصة [17]

- بروتوكول التكوين الحيوي للمضيف (DHCP)

- اسم ظاهري يستند إلى استضافة مواقع على شبكة الإنترنت

- تشديد الرقابة من جانب سجلات الانترنت الاقليمية بشان تخصيص عناوين الانترنت المحلية

- اعادة ترقيم الشبكة والشبكات الفرعية لاستعادة مجموعات كبيرة من مساحة العنوان المخصصة في الأيام الأولى للإنترنت، عندما تستخدم شبكة الانترنت معالجة شبكة مصنفة غير فعالة.[16]


تواريخ خاصة بالنفاد[عدل]

جميع RIRs بتعيين جانبا مجموعة صغيرة من عناوين IP من أجل الانفي 31 يناير 2011، تم تخصيص كتل العناوين دون تحفظ الأخيرتين في 8 IANA APNIC وفقا لإجراءات طلب RIR. ترك هذا خمسة المحجوزة ولكنها غير مخصصة/كتل 8. [9] [18] [19] بما يتوافق مع سياسات ICANN، شرع IANA تخصيص أحد هذه/8s الخمسة لكل RIR، استنفاد تجمع IANA، [20] في حفل ومؤتمر صحفي في 3 فبراير 

وزعت كتل العناوين القديمة المختلفة مع الإدارة تقسيم تاريخيا بين RIRs إلى RIRs في شباط/فبراير 2011. [

وكان APNIC "تسجيل الإنترنت" الإقليمية الأولى إلى نفاد عناوين IPv4 المخصصة بحرية، في 15 أبريل 2011. هذا التاريخ نقطة حيث ليس كل الذين يحتاجون إلى IPv4 يمكن تخصيص عنوان واحد. نتيجة لاستنفاد هذا، لن تكون نهاية إلى نهاية الاتصال كما هو مطلوب من قبل تطبيقات معينة متاحة للجميع على شبكة الإنترنت حتى IPv6 هو التنفيذ الكامل. ومع ذلك، مضيفي IPv6 لا مباشرة الاتصال بالمضيفين IPv4، والتواصل باستخدام خدمات العبارة الخاصة. وهذا يعني أن أجهزة الكمبيوتر ذات الأغراض العامة يجب أن يكون للوصول إلى IPv4، على سبيل المثال عن طريق NAT64، بالإضافة إلى عنوان IPv6 الجديد، وجهد أكثر من مجرد دعم IPv4 أو IPv6. الطلب المتوقع IPv6 تصبح منتشرة على مدى ثلاث إلى أربع سنوات. [

في أوائل عام 2011، 16 – 26% من أجهزة الكمبيوتر كانت قادرة، IPv6 فقط حين فقط 0.2% المفضل IPv6 معالجة [23] مع العديد من استخدام أساليب انتقال مثل نفق تيريدو. [24] حوالي 0.15 في المائة من أعلى المواقع مليون كانوا IPv6 موجوداً في عام 2011. [25] تعقيد المسائل، 0.027 و 0.12 في المائة الزائرين لم يستطع الوصول إلى مواقع مكدس المزدوج، [26] [27] ولكن لا يمكن أن تصل نسبة مئوية أكبر (0.27 في المائة) مواقع IPv4 فقط. [ 28] وتشمل IPv4 استنفاد تكنولوجيات التخفيف عنوان IPv4 تبادل المحتوى الوصول IPv4 IPv6 المزدوج مكدس التنفيذ، ترجمة البروتوكول إلى الوصول إلى IPv4 والمحتوى موجهة IPv6، وسد ونفق إلى تجاوز بروتوكول واحد أجهزة التوجيه. وتتضح العلامات المبكرة لتسريع اعتماد IPv6 بعد استنفاد IANA. [29]

استنفاد الإقليمية 

تقال إلى IPv6 (على سبيل المثال الناقل الصف NAT)، من الذي كل LIR يمكن أن تحصل عادة في معظم 1024 في المجموع. عرين [30] و LACNIC [31] احتياطيات 10 الأخيرة لانتقال IPv6. APNIC، والمركز قد احتفظت 8 الحصول على آخر لبنة لانتقال IPv6. تحتفظ AFRINIC 11 كتلة لهذا الغرض. [32] عندما يبقى فقط هذه الكتلة الأخير، هو قال توريد RIRs عناوين IPv4 إلى "استنفاد".

سجلات الإنترنت الإقليمية

وكان APNIC RIR الأولى لتقييد المخصصات إلى 1024 عناوين لكل عضو، كبركة في التوصل إلى مستويات حرجة من كتلة واحدة 8 في 14 أبريل 2011. [9] [33] [34] [35] [36] [37] RIR APNIC مسؤولة عن تخصيص عنوان في المجال توسيع شبكة الإنترنت أسرع، بما في ذلك الأسواق الناشئة في الصين والهند.

وكان "المركز"، تسجيل الإنترنت الإقليمي لأوروبا، RIR الثانية استنفاد تجمع العناوين به في 14 سبتمبر 2012. [38]

في 10 يونيو 2014، كان LACNIC، تسجيل الإنترنت الإقليمي لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، RIR الثالثة إلى استنزاف في تجمع العناوين

قد استنفدت ARIN في 24 سبتمبر 2015. [41] أرين غير قادر على تخصيص طلبات كبيرة منذ يوليو عام 2015، ولكن لا يزال يجري تلبية طلبات أصغر. [42] بعد استنفاد IANA، تطلب مساحة عنوان IPv4 أصبحت خاضعة لقيود إضافية في ARIN ، [43] وأصبح أكثر تقييداً بعد أن وصلت إلى 8 الأخير في نيسان/أبريل عام 2014. [30]

ووفقا لإسقاطات جيف هيوستن، سوف تصل إلى AfriNIC/11 كتلة اليسار وسم استنفاد في النصف الأول من عام 2018

أثر استنفاد APNIC RIR واستنفاد LIR 

سيتعين على الأنظمة التي تتطلب الربط القاري بين التعامل مع تخفيف استنفاد فعلا بسبب استنفاد APNIC. في APNIC، يمكن أن ينطبق ليرس الحالية للأسهم اثنا عشر شهرا قبل استنفاد عندما أنهم كانوا يستخدمون أكثر من 80% مساحة المخصصة المخصصة لهم. [45] منذ 15 أبريل 2011، التاريخ عندما بلغ APNIC الأخيرة/كتلة 8، كل عضو (الحالية أو المستقبلية) سوف تكون فقط قادراً على الحصول على تخصيص واحد من عناوين 1024 (/كتلة 22) مرة واحدة. [46] [47] كما تجمع المنحدر من apnic هذا الخط على الرسم البياني "الإسقاط جيف هيوستن لتطور الملكية الفكرية من تجميع لكل RIR" يبين الحق، آخر/كتلة 8 قد تم إفراغها في غضون شهر واحد دون هذه السياسة. يمكن تلقي كل الأعضاء الحالية أو المستقبلية بسياسة APNIC، كتلة واحدة فقط 22 من هذا الأخير 8 (هناك 22 16384 كتل في الأخير/كتلة 8). أن هناك حوالي 3000 من أعضاء APNIC الحالية، وتتوقع حوالي 300 APNIC الأعضاء الجدد كل سنة، APNIC هذا كتلة 8 الأخير أن تستمر لسنوات عديدة. [48] منذ إعادة توزيع الفضاء تعافي، APNIC بتوزيعه 22 إضافية لكل الأعضاء بناء على طلبها

عناوين 1024 في كتلة 22/يمكن استخدام أعضاء APNIC لتوريد NAT44 أو NAT64 كخدمة على شبكة IPv6. ومع ذلك في موفر كبيرة جديدة، 1024 عناوين IPv4 قد لا تكون كافية لتوفير اتصال IPv4 لجميع العملاء بسبب محدودية عدد المنافذ المتوفرة لكل عنوان IPv4. [49]

سجلات الإنترنت الإقليمية (RIRs) آسيا (APNIC) وأمريكا الشمالية لديها سياسة تسمى إنتر-RIR IPv4 عنوان نقل السياسة، مما يسمح لعناوين IPv4 ستنقل من أمريكا الشمالية إلى آسيا. [50] [51 وكان تنفيذ سياسة عرين] في 31 يوليه 2012. [52]

تم إنشاء IPv4 سمسار الأعمال التجارية لتسهيل عمليات النقل هذه. [53

تحذيرات استنفاد ملحوظة 

تقديرات الوقت لإكمال استنفاد عناوين IPv4 تباينا كبيرا في وقت مبكر 2000s. في عام 2003، وبول ويلسون (مدير APNIC) ذكر أنه استناداً إلى المعدلات الحالية للنشر، المساحة المتوفرة سوف تستمر لعقود واحد أو اثنين. [54] واقترح تقرير أعدته "شركة سيسكو سيستمز" في أيلول/سبتمبر 2005، أن تجمع عناوين متوفرة سوف تستنفد في أقل من 4 إلى 5 سنوات. [55] في السنة الأخيرة قبل استنفاد، تم التعجيل بمخصصات IPv4، أدى إلى استنفاد تتجه إلى تواريخ سابقة.

وفي 21 مايو 2007، أبلغ "السجل الأمريكي" لأرقام إنترنت (ARIN)، RIR للولايات المتحدة وكندا وعدد من الدول الجزرية (ومعظمها في منطقة البحر الكاريبي)، مجتمع الإنترنت أنه، بسبب استنفاد المتوقعة في عام 2010، "الهجرة إلى IPv6 ترقيم الموارد ضروري لأي من التطبيقات التي تتطلب توافر الجارية من عرين الملكية الفكرية متجاورة ترقيم الموارد". [56] "تطبيقات" تشمل الاتصال العام بين الأجهزة الموجودة على شبكة الإنترنت، حيث يكون لدى بعض الأجهزة فقط عنوان IPv6 المخصصة.

ي 20 يونيو 2007، يعالج أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي الإنترنت عناوين التسجيل (LACNIC)، نصح "إعداد شبكاتها الإقليمية ل IPv6" قبل 1 يناير 2011، لاستنفاد IPv4 "خلال ثلاث سنوات". [57

في 26 أكتوبر 2007، أيدت "الملكية الفكرية الأوروبيين مركز تنسيق الشبكات" (المركز)، RIR لأوروبا، والشرق الأوسط، وأجزاء من آسيا الوسطى، وبيان [60] بالمجتمع قد حان حث "نشر على نطاق واسع من IPv6 بذل أولوية عالية من جميع أصحاب المصلحة

ي 15 أبريل 2009، عرين رسالة إلى الرئيس التنفيذي لشركة/المديرين التنفيذيين جميع الشركات الذين لديهم عناوين IPv4 المخصصة يبلغهم أن تتوقع عرين سوف تستنفد مساحة IPv4 خلال العامين المقبلين. [61

في مايو 2009، أطلق المركز IPv6ActNow.org للمساعدة في شرح "IPv6 في شروط كل شخص يمكن أن نفهم وتوفير مجموعة متنوعة من المعلومات المفيدة التي تهدف إلى تعزيز اعتماد IPv6 العالمية".

وفي 25 أغسطس 2009، أعلن عرين حدثاً سلسلة مشتركة في منطقة البحر الكاريبي للضغط من أجل تنفيذ IPv6. عرين أفادت في هذا الوقت أن مساحة العنوان 10.9% أقل من IPv4 المتبقية. [62]

يوم IPv6 العالم حدثاً تحت رعاية وتنظيم "جمعية الإنترنت" والعديد من موفري المحتوى الكبير لاختبار نشر IPv6 عامة. فقد بدأت في الساعة 00:00 بالتوقيت العالمي في 8 يونيو 2011 وانتهت في الساعة 23:59 في نفس اليوم. الاختبار أساسا يتألف من مواقع نشر السجلات AAAA، السماح لمضيفي IPv6 قادراً على الاتصال إلى هذه المواقع باستخدام IPv6، وصحيح للشبكات من أجل تصويب.

اليوم العالمي لإطلاق IPv6 حدث في 6 يونيو 2012، عقب النجاح الذي حققته "اليوم IPv6 العالمي" لعام السابق. تشارك العديد من المشاركين أكثر، وكان هدف أكثر طموحا بشكل دائم تمكين IPv6 على شبكات المنظمات المشاركة.

           Malak Saify

النفاد الإقليمي[عدل]

أقر نفاد APNIC RIR و LIR[عدل]

إنذارات بالنفاد[عدل]

التقديرات عن الوقت المستنفذ في إتمام عنوان IPv4 الكامل تنوع واختلف اختلافا كبيرا في أوائل 2000s. في عام 2003 بول ويلسون (مدير APNIC) ذكر أنه بناء على معدلات النشرالحالية فإن المساحة المتوفرة قد تستمر لمدة عقد او عقدين.[18] في ايلول/سبتمبر 2005 تقريرلــــــ Cisco Systems اقترح أن مجموعة العناوين المتوفرة سوف تستنزف في أقل من 4 إلى 5 سنوات.[19] في العام الماضى قبل الاستنفاد, تسارع توزيع IPv4, مما ادى إلى استنفاذ لغايات تواريخ سابقة.

  • في 21 ايار/مايو 2007, مكتب التسجيل الامريكى لارقام الانترنت (ARIN) RIR في اميركا وكندا وعدد من الولايات الجزرية (معظمها في منطقة البحر الكاريبى), نصحت مجتمع الانترنت بأنه بسبب الإستنفاذ المتوقع في عام 2010 "ان الهجرة الى موارد ترقيم IPv6 ضرورية لأي طلب يحتاج الى التوافر المستمر من ARIN من موارد ترقيم IP المتجاورة".[20] "التطبيقات" والتي تتضمن الاتصال بين الاجهزة على شبكة الانترنت, مثل بعض الاجهزة فقط تتضمن عنوان IPv6 مخصص.
  • في 20 حزيران/يونيه 2007, دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبى سجل عناوين الانترنت (LACNIC), نصحت "اعداد شبكاتها الاقليمية IPv6" بحلول 1 كانون الثانى/يناير 2011, على استنفاد عناوين IPv4 "خلال ثلاث سنوات".[21]

فى 26 حزيران/يونيه 2007 *, مركز معلومات شبكة اسيا والمحيط الهادئ (APNIC) RIR لمنطقة المحيط الهادئ واسيا, ايد بيان مركز معلومات شبكة اليابان JPNIC) بمواصلة توسيع وتطوير شبكة الانترنت كخطوة باتجاه انترنت قائم على IPv6 موصى به.[22], مع التركيز على الاستنفاذ المتوقع نحو عام 2010 ممكن أن يخلق قيودا هائلة على الانترنت.[21]


  • فى 26 تشرين الاول/اكتوبر 2007 , Reseaux IP مركز تنسيق الشبكة، في جنوب شرق أوروبا ومركز تنسيق الشبكة (RIPE NCC) RIR لاوروبا والشرق الأوسط واجزاء من اسيا الوسطى, باعتماد بيان [23] التى تحث الانتشار الواسع النطاق على IPv6 على سبيل الاولوية من جانب جميع اصحاب المصلحة".
  • في 15 نيسان/ابريل 2009, ARIN بعثت برسالة إلى جميع مديرى الشركات التنفيذيين/الذين لديهم العناوين المخصصة لـــ IPv4 لابلاغهم بان ARIN يتوقع بأن مساحات IPv4 ستنضب خلال العامين القادمين.[24]


  • في ايار/مايو 2009, شنت RIPE NCC IPv6ActNow.org المساعدة في شرح "IPv6 حيث يمكن فهمها بتقديم مجموعة متنوعة من المعلومات المفيدة التى تهدف إلى تعزيز استخدام IPv6 عالميا".
  • في 25 اب/اغسطس 2009, اعلنت ARIN حدث لسلسلة مشتركة في منطقة البحر الكاريبى من اجل تنفيذ IPv6. ARIN اوردت في هذا الوقت بأن اقل من 10.9% من مساحة عنوان IPv4.متبقية.[25]
  • يوم IPv6 العالمي كان حدثا ترعاه وتنظمه جمعية الانترنت و آخرين من موفرى المحتويات لاختبار النشر العام لـــ IPv6. بدأت في الساعة 00:00 UTC في 8 حزيران/يونيه 2011 وانتهت في الساعة 23:59 من اليوم نفسه. وشملت التجربة اساسا مواقع نشر الوثائق AAAA والسماح للأجهزة المضيفة لــ IPv6 بالاتصال بهذه المواقع باستخدام IPv6, تصحيح الخطأ في الشبكات.
  • يوم IPv6 العالمي وقع في 6 حزيران/يونيه 2012, وبعد نجاح يوم IPv6 العالمي من العام الماضى. وتضمنت العديد من المشتركين وتضمنت هدف أكثر طموحا من التمكين الدائم لـــ IPv6 على شبكات المنظمات المشاركة.


تأثير نفاذ عناوين بروتوكول الإنترنت من مركز معلومات الشبكة في أسيا والمحيط الهادئ :

الأنظمة التي تحتاج إلى اتصال بين القارات  يجب أن تتعامل مع تخفيف الاستهلاك (تخفيف استهلاك عناوين بروتوكول  الإنترنت من مركز معلومات الشبكة في أسيا والمحيط الهادئ APNIC). في APNIC , LIRs  الموجود يطبق لمدة اثنا عشر شهرا يبقى مخزن قبل استهلاكه عندما كانوا يستخدمون أكثر من 80% من المساحة المخصصة لهم .[26] منذ 15 أبريل 2011 هو التاريخ الذي وصلت فيه (APNIC) إلى اخر 8 مجموعات لها , فإن كل عضو (حالي أو مستقبلي) سيكون قادرا على الحصول على تخصيص واحد من 1024 عنوانا (أ / 22 مجموعة) مرة واحدة.[27][28] كما يظهر الميل ل (APNIC) على "إسقاط جيوف هوستون لتطور تجمع الملكية الفكرية لكلRIR " الرسم البياني يظهر على اليمين, من المفترض أن تفرغ المجموعة الأخيرة / 8 خلال شهر واحد بدون هذه السياسة. من خلال سياسة (APNIC), يمكن لكل عضو حالي أو مستقبلي الحصول على مجموعة  واحدة فقط / 22 من المجموعة الاخيرة / 8 (هناك 16384/22 مجموعة في آخر / 8 مجموعات ). وبما أن هناك حوالي 3000 عضو حالي في (APNIC), وحوالي 300 عضو جديد ينضموا الى  (APNIC) في كل عام ، تتوقع شركة (APNIC) أن تستمر هذه المجموعة الأخيرة / 8 لسنوات عديدة.[29] منذ إعادة توزيع المساحة المستردة، تقوم (APNIC) بتوزيع 22 / إضافية لكل عضو بناء على طلبه.

يمكن استخدام ال1024 عنوان في مجموعة 22 / من قبل أعضاء أبنيك لتوفير NAT44 أو NAT64 كخدمة على شبكة IPv6. على كل حال في مزود خدمة انترنت كبير و جديد، 1024 عنوان IPv4 قد لا تكون كافية لتوفير اتصال IPv4 لجميع العملاء نظرا لعدد محدود من المنافذ المتاحة لكل عنوان IPv4 .

لدى سجلات الإنترنت الإقليمية (RIRs) لآسيا (APNIC)وأمريكا الشمالية سياسة تسمى سياسة ( Inter-RIR) لنقل عناوين IPv4, الذي يسمح بنقل عناوين IPv4 من أمريكا الشمالية إلى آسيا.[30][31] ونفذت سياسة( ARIN)في 31 تموز / يوليه 2012.[32]

وقد أنشئت شركة( IPv4 broker businesses ) لتسهيل هذه التحويلات.[33]



جهود تخفيف لاحقة[عدل]

استصلاح مساحة IPv4 غير المستخدمة[عدل]

بحلول عام 2008 كان التخطيط للسياسة نهاية اللعبة وبعد مرحلة الانهاك قيد التنفيذ، وقد نوقشت عدة مقترحات لتأجيل النقص في عناوين الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت.

استصلاح مساحة IPv4 غير المستخدمة: في الوقت الذي كان لا يزال يستخدم فيه تصميم شبكة كلاسيفل كنموذج تخصيص، فقد تم تخصيص كتل كبيرة من عناوين IP لبعض المنظمات. وبما أن استخدام التوجيه غير المتداخل بين النطاقات (CIDR) يُمكن هيئة أرقام الإنترنت المخصصة (IANA) من استعادة هذه النطاقات وإعادة إصدار العناوين في مجموعات أصغر. إلا أن مجموعات (ARIN, RIPE NCC and APNIC) لديها سياسة نقل أخرى إذ يمكنها الحصول على العناوين مرة أخرى مع تحقيق هدفها المرجو بإعادة تعيينه إلى مستلم محدد،.[34][35][36] ومع ذلك، فقد يكون ذلك مُكلفاً من حيث التكلفة والوقت في إعادة ترقيم شبكة كبيرة، وعلى أثر ذلك وفي الأغلب أن تعترض هذه المنظمات مع وجود نزاعات قانونية ممكنة. حتى لو تم استرجاع كل هذه، فإنه لن يؤدي إلا إلى تأجيل تاريخ استنفاد العنوان.

وبالمثل، تم تخصيص كتل عناوين بروتوكول الإنترنت (IP) للكيانات التي لم تعد موجودة، ولم تستخدم أبداً في بعض كتل عناوين (IP) المخصصة أو أجزاء كبيرة منها. ولم تجر أي محاسبة صارمة لمخصصات عناوين بروتوكول الإنترنت، وسيتطلب الأمر بذل قدر كبير من الجهد لتعقب العناوين التي لم تعالج فعلاً، حيث أن الكثير منها لا يستخدم إلا على الشبكة الداخلية. [بحاجة لمصدر]

وقد تمت إضافة بعض مساحات العناوين التي كانت محفوظة لدى (IANA) سابقاً إلى المجموعة المتاحة. وكانت هنالك اقتراحات لاستخدام نطاق الشبكة الإلكترونية من عناوين IPv4،[37][38] (والتي ستضيف 268.4 مليون عنوان IP إلى المجموعة المتاحة)، على الرغم من أن العديد من أنظمة تشغيل الكمبيوتر والموجه والبرامج الثابتة لا تسمح باستخدام هذه العناوين.[19][39][40][41] ولهذا السبب، سعت المقترحات إلى عدم تحديد المساحة الإلكترونية للتخصيص العام، ولكنها تقترح بدلاً من ذلك السماح باستخدامها الخاص للشبكات التي تتطلب مساحة أكبر من العنوان المتاحة حالياً من خلال (RFC 1918). ومن الجدير بالذكر أن جامعة ستانفورد تخلت عن كتلة عنوان IP من الفئة أ في عام 2000، مما يجعل 16 مليون عنوان IP متاحة.[42] ومن المنظمات الأخرى التي قامت بذلك أيضاً وزارة الدفاع الأمريكية، تقنيات بن،Interop.[43]


أسواق عناوين بروتوكول اللإنترنت[عدل]

اعتبر إنشاء أسواق لشراء وبيع عناوين (IPv4) حلاً لمشكلة ندرة الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت ووسيلة لإعادة التوزيع. أما بالنسبة للفوائد الأساسية لسوق عناوين IPv4 هي أنه يسمح للمشترين بالحفاظ على وظائف الشبكة المحلية دون انقطاع [44][45] ، حيث لا يزال اعتماد الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت (IPv6) في الوقت الراهن في مراحله الأولى [46] إذ يتطلب استثماراً كبيراً للموارد، ويطرح مسائل عدم التوافق مع الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت (IPv4)، فضلاً عن بعض المخاطر الأمنية.[47][48]

•نظراً لأن الانترنت ما زال يزداد فإن إنشاء سوق في عناوين (IPv4) لن يؤدي إلى تأخير الإرهاق العملي لمساحة عناوين (IPv4) لفترة قصيرة نسبياً.

•يتم رفض مفهوم الملكية القانونية لعناوين (IP) كممتلكات صراحة من قبل وثائق سياسة (ARIN and RIPE NCC) واتفاقية خدمات تسجيل (ARIN)، على الرغم من أن حقوق الملكية قد تم افتراضها بناء على رسالة من المستشار العام لمؤسسة العلوم الوطنية.[49] وأشارت جبهة (NSF) الوطني في وقت لاحق إلى أن الرأي لم يكن رسمياً، وأصدر بيان من وزارة التجارة في وقت لاحق مشيراً إلى أن "وكيل الأمين العام يشارك في تطوير ودعم السياسات والعمليات والإجراءات المتفق عليها من قبل المجتمع التقني الإنترنت من خلال (ARIN).[50][51]



·يمكن أن يؤدي التداول المخصص في العناوين إلى أنماط مجزأة من التوجيه (routing) يمكن أن تزيد من حجم جدول التوجيه(routing) العالمي، مما قد يسبب مشاكل للموجهات(routing) التي لا تتوفر لها موارد ذاكرة التوجيه (routing)الكافية.

·اشترت ميكروسوفت 666،624 عنوان IPv4 من بيع شركة نورتيل للتصفية Nortel's liquidation sale)) بمبلغ 7.5 مليون دولار في صفقة تم التوصل إليها بوساطة Addrex .[52][53] قبل الاستنفاد، كان يمكن ل ميكروسوفت الحصول على عناوين من (ARIN)بدون رسوم, شريطة أن تقوم ميكروسوفت، وفقا لسياسة (ARIN)، بتقديم(ARIN)مع الحاجة إليها. .[54] وكان نجاح هذا النقل مرهونا بقيام شركة مايكروسوفت بتقديم أرين بنجاح مع هذا التبرير. قدمت عملية الشراء لشركة ميكروسوفت إمدادات كافية لتلبية احتياجاتها المطالب بها للنمو على مدى ال 12 شهرا القادمة بدلا من فترة 3 أشهر كما هو مطلوب عادة من (ARIN).[55]


مراجع[عدل]

  1. ^ RFC 4632
  2. ^ Niall Richard Murphy؛ David Malone (2005). IPv6 network administration. O'Reilly Media, Inc. صفحات xvii–xix. ISBN 0-596-00934-8. 
  3. ^ Mark Townsley (21 January 2011). "World IPv6 Day: Working Together Towards a New Internet Protocol". 
  4. ^ S.H. Gunderson (October 2008). "Global IPv6 Statistics – Measuring the current state of IPv6 for ordinary users" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2010. 
  5. ^ Smith، Lucie؛ Lipner, Ian (3 February 2011). "Free Pool of IPv4 Address Space Depleted". تسجيل الإنترنت الإقليمي. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. 
  6. ^ "Available Pool of Unallocated IPv4 Internet Addresses Now Completely Emptied" (PDF). ICANN. 2011-02-03. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2016. 
  7. ^ "Major Announcement Set on Dwindling Pool of Available IPv4 Internet Addresses" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2016. 
  8. ^ ICANN,nanog mailing list. "Five /8s allocated to RIRs – no unallocated IPv4 unicast /8s remain". 
  9. ^ Huston، Geoff. "IPv4 Address Report, daily generated". اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2011. 
  10. ^ "Two /8s allocated to APNIC from IANA". APNIC. 1 February 2010. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. 
  11. ^ "APNIC IPv4 Address Pool Reaches Final /8". APNIC. 15 April 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2011. 
  12. ^ "LACNIC Enters IPv4 Exhaustion Phase - The Number Resource Organization". اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2016. 
  13. ^ "ARIN IPv4 Free Pool Reaches Zero". American Registry for Internet Numbers. 24 September 2015. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2015. 
  14. ^ Ferguson، Tim (18 February 2007). "Broadband adoption passes halfway mark in U.S.". CNET News.com. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2010. 
  15. ^ "Projections of the Number of Households and Families in the United States: 1995 to 2010" (PDF). April 1996. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2010. 
  16. ^ أ ب Scott Hogg (November 9, 2011). "Techniques for Prolonging the Lifespan of IPv4". Network World. اطلع عليه بتاريخ September 20, 2016. 
  17. ^ RFC 1918 Section 4
  18. ^ Exec: No shortage of Net addresses نسخة محفوظة 23 November 2008 على موقع واي باك مشين. By John Lui, CNETAsia
  19. ^ أ ب Hain، Tony. "A Pragmatic Report on IPv4 Address Space Consumption". اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2007. 
  20. ^ "ARIN Board Advises Internet Community on Migration to IPv6" (Press release). American Registry for Internet Numbers (ARIN). 21 May 2007. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2007. 
  21. ^ أ ب "LACNIC announces the imminent depletion of the IPv4 addresses" (Press release). Latin American and Caribbean Internet Addresses Registry (LACNIC). 21 June 2007. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2007. 
  22. ^ "JPNIC releases statement on IPv4 consumption" (Press release). Asia-Pacific Network Information Centre (APNIC). 26 June 2007. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2007. 
  23. ^ "RIPE 55 – Meeting Report". RIPE NCC. 26 October 2007. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2011. 
  24. ^ "Notice of Internet Protocol version 4 (IPv4) Address Depletion" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. 
  25. ^ White، Lauren (25 August 2009). "ARIN and Caribbean Telecommunications Union Host Premier Internet Community Meeting". تمت أرشفته من الأصل في 27 August 2009. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2009. The global Internet community is playing a crucial role in the effort to raise awareness of IPv4 depletion and the plan to deploy IPv6, as only 10.9% of IPv4 address space currently remains. 
  26. ^ "APNIC – Policies for IPv4 address space management in the Asia Pacific region". Apnic.net. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2011. 
  27. ^ "APNIC – Policies for IPv4 address space management in the Asia Pacific region". Apnic.net. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2011. 
  28. ^ "APNIC – IPv4 exhaustion details". Apnic.net. 3 February 2011. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2011. 
  29. ^ "IPv4 exhaustion details". APNIC. 
  30. ^ Tomohiro Fujisaki (24 February 2011). "prop-095-v003: Inter-RIR IPv4 address transfer proposal". اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2011. 
  31. ^ "Draft Policy ARIN-2011-1: ARIN Inter-RIR Transfers". 14 October 2011. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2011. 
  32. ^ "2011-1". Arin.net. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2014. 
  33. ^ "APNIC Registered IPV4 Brokers". 
  34. ^ "APNIC transfer policy". Apnic.net. 10 February 2010. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. 
  35. ^ "ARIN transfer policy". Arin.net. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. 
  36. ^ "Ripe Faq". Ripe.net. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. 
  37. ^ Wilson، Paul؛ Michaelson, George؛ Huston, Geoff. "Redesignation of 240/4 from "Future Use" to "Limited Use for Large Private Internets" (expired draft)". اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2010. 
  38. ^ V. Fuller؛ E. Lear؛ D. Meyer (24 March 2008). "Reclassifying 240/4 as usable unicast address space (expired draft)". IETF. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2010. 
  39. ^ "Address Classes". Windows 2000 Resource Kit. Microsoft. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2007. 
  40. ^ van Beijnum، Iljitsch. "IPv4 Address Consumption". اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2007. 
  41. ^ "TCP/IP Overview". Cisco Systems, Inc. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2007. 
  42. ^ Marsan، Carolyn (22 January 2000). "Stanford move rekinds 'Net address debate". ComputerWorld. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2010. 
  43. ^ "ARIN Recognizes Interop for Returning IPv4 Address Space". Arin.net. 20 October 2010. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. 
  44. ^ Phil Lodico (15 September 2011). "Pssst! Rare IPv4 Addresses For Sale! Get Them While You Can!". Forbes. 
  45. ^ KRISTINA BJORAN (27 July 2011). "The State of the Internet: IPv4 Won't Die". 
  46. ^ Steve Wexler (18 October 2011). "IPv6: Unstoppable Force Meets Immovable Object". 
  47. ^ David Braue (20 October 2011). "IPv6 will change network attack surface, albeit slowly: Huston". 
  48. ^ Elizabeth Harrin (22 September 2011). "IPv6 Will Cause Some Security Headaches". 
  49. ^ Mueller، Milton. "It's official: Legacy IPv4 address holders own their number blocks". Internet Governance Project. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2013. 
  50. ^ Andrew، Dul. "Legacy IPv4 Address standing with USG". اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2013. 
  51. ^ Strickling، Lawrence. "United States Government's Internet Protocol Numbering Principles". USG/NTIA. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2013. 
  52. ^ Chloe Albanesius (25 March 2011). "Microsoft Spends $7.5M on 666K Nortel IPv4 Addresses". PC Magazine. 
  53. ^ Kevin Murphy (24 March 2011). "Microsoft spends $7.5 million on IP addresses". Domain Incite. 
  54. ^ "Resource Transfers: Returning Unneeded IPv4 Address Space". ARIN. 
  55. ^ Jaikumar Vijayan (25 March 2011). "IPv4 address transfers must meet policy, ARIN chief says". 

45.      http://www.apnic.net/policy/add-manage-policy#9.4

46.  http://www.apnic.net/policy/add-manage-policy#9.10

47.http://www.apnic.net/community/ipv4-exhaustion/ipv4-exhaustion-details

48.http://www.apnic.net/community/ipv4-exhaustion/ipv4-exhaustion-details

49.http://arstechnica.com/tech-policy/news/2011/04/no-more-addresses-asia-pacific-region-ipv4-well-runs-dry.ars

50. http://www.apnic.net/__data/assets/text_file/0017/31607/prop-095-v003.txt

51.https://www.arin.net/policy/proposals/2011_1.html

52.https://www.arin.net/policy/proposals/2011_1.html

53.https://www.apnic.net/services/become-a-member/manage-your-membership/transfer-resources/transfer-facilitators