اشتباكات محافظة دير الزور (أبريل 2018)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اشتباكات محافظة دير الزور
جزء من التدخل بقيادة الولايات المتحدة في سوريا (الحرب الأهلية السورية)
معلومات عامة
التاريخ 29 نيسان/أبريل 2018
الموقع محافظة دير الزور، سوريا
المتحاربون
سوريا الحكومة السورية
روسيا مجموعة فاغنر (دعم)
قوات سوريا الديمقراطية
الولايات المتحدة قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب (دعم)
الخسائر
9 قتلى 6 قتلى و22 جريح

اشتباكات محافظة دير الزور (أبريل 2018) هي اشتباكات حصلت بتاريخ 29 نيسان/أبريل من عام 2018 بين الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور.

الخلفية[عدل]

اندلعت التوترات بين الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية في الضفة الشرقية من نهر الفرات في محافظة دير الزور. بعد "معركة التحرير"؛ تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من الاستيلاء على مدينة دير الزور ثم عادت للاستيلاء على أجزاء كبيرة من المنطقة عقب هجوم دير الزور ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بمساعدة ودعم من قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب. في 16 أيلول/سبتمبر 2017 قصفت الطائرات الحربية السورية والروسية مواقع لقوات سوريا الديمقراطية على الضفة الشرقية.[1] ثم في 25 أيلول/سبتمبر عادت الطائرات الروسية والسورية لقصف قوات سوريا الديمقراطية في مكان قريب من حقل الغاز في كونوكو فيلبس.[2][3][4] ما بين 7 شباط/فبراير و8 شباط/فبراير من عام 2018 اندلعت اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية والحكومة السورية بالقرب من خشام مما دفع بالولايات المتحدة (مموِّلة وحليفة الفصائل الكردية في سوريا) إلى شنِّ غارات جوية على القوات الموالية للحكومة والتي قُتل فيها عدد من جنود بشار الأسد بالإضافة إلى بعض المقاتلين الروس الذين يعملون ضمن شركة عسكرية روسية تُعرف باسم مجموعة فاغنر.[5][6][7]

اندعلت توترات جديدة بين مؤيدي الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية كما توترت العلاقة بين روسيا والولايات المتحدة خاصة بعد هجوم دوما الكيميائي وما تلاه من ضربات صاروخية ضد الحكومة السورية من قبل الولايات المتحدة جنبا إلى جنب مع فرنسا والمملكة المتحدة.

قبل أيام قليلة من الاشتباكات، انتشرت مزاعم تُفيد بأن قوات سوريا الديمقراطية كانت في طريقها إلى مكافحة ومحاربة داعش من خلال عمليات عسكرية بالتنسيق مع قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بالقرب من الحدود بين العراق وسوريا في محافظة دير الزور.[8] جذير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية الكردية قد ادعت أنها أجلت هجومها على داعش في المنطقة بسبب معركة غصن الزيتون التي شنها الجيش التركي ضد الفصائل والوحدات الكردية في مدينة عفرين.[9][10]

الاشتباكات[عدل]

في 29 نيسان/أبريل سيطرت القوات البرية العربية السورية على أربع قرى في شرق الفرات ضمن محافظة دير الزور. حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان (ساهر) فإن تسع من القوات الموالية للحكومة السورية وستة من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قد قُتلوا خلال الاشتباكات.[11] وكان المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية قد أكد على أن الاشتباكات كانت بهدف "دعم الإرهاب ومحاولة عرقلة الحرب ضد الإرهاب".[12] بعد عدة ساعات ادعت قوات سوريا الديمقراطية مجددا أنها استعادت كل القرى التي فقدتها، [13] على الرغم من ذلك فإن ساهر قد ذكر أن ثلاثة فقط من القرى الأربع استُعيدت من قِبل قوات سوريا الديمقراطية. ادعت بعض المصادر المحلية أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قد هاجم طائرات القوات الموالية للحكومة بهدف دعم الأكراد وضمان عدم انهيارهم في المنطقة،[14][15] إلا أن البنتاغون نفى كل هذا وذكر أن قوات التحالف أطلقت ضربات تحذيرية في الهواء ولم تُصب أيا من طائرات الحكومة السورية.[16]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Jets strike U.S.-backed forces in eastern Syria | Reuters نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "U.S.-backed militias says Russian jets struck its fighters in east Syria". رويترز. 25 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2017. 
  3. ^ Andrew Illingworth (25 September 2017). "BREAKING: Russian warplanes bomb Kurdish forces in east Deir Ezzor: reports". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2017. 
  4. ^ Andrew Illingworth (25 September 2017). "Syrian Army, Russian artillery shells Kurdish forces in east Deir Ezzor: reports [Update]". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2017. 
  5. ^ "The U.S.-led coalition killed Russians in airstrikes against pro-Syrian government forces, reports say". Newsweek (باللغة الإنجليزية). 2018-02-12. تمت أرشفته من الأصل في 31 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2018. 
  6. ^ U.S. airstrike destroys Russian-made tank used by pro-Syria forces NBC News, 13 February 2018. نسخة محفوظة 13 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Phil Stewart (13 February 2018). "U.S. drone destroys Russian-made tank in Syria". رويترز. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2018. 
  8. ^ SDF return to Deir ez-Zor front with ISIS: coalition نسخة محفوظة 13 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Battle against Isil 'paused in Syria' as Kurdish fighters battle Turkey". Telegraph. 6 March 2018. تمت أرشفته من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  10. ^ US-backed Syria force to redeploy 1,700 from IS fight to Afrin نسخة محفوظة 07 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Syria regime, US-backed forces in deadly clashes: Monitor نسخة محفوظة 02 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ You are being redirected نسخة محفوظة 29 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "SDF Regain Control of Villages Near Euphrates Captured by Syrian Army". Murasolen. 29 April 2018. تمت أرشفته من الأصل في 01 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2018. 
  14. ^ U.S.-backed forces say they regain villages seized by Syrian army نسخة محفوظة 01 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Syria: SDF reclaim territory hours after government capture نسخة محفوظة 10 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Update: US warplanes purposely avoided striking Syrian Army during Deir Ezzor attack, only fired warning shots – Pentagon نسخة محفوظة 26 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.