هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

اضطرابات مظفرنغر 2013

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أسفرت الاشتباكات بين الجاليات الهندوسية والمسلمة في منطقة مظفر نجار التابعة لولاية أتر برديش الهندية في الفترة ما بين شهري أغسطس وسبتمبر من عام 2013 عن مقتل ما يزيد عن 62 شخصًا بينهم 42 مسلم، و20 هندوسيًا، وجرح 93 آخرين، وتشريد ما يزيد عن 50 ألف شخص. كانت الأرقام الدقيقة حول الخسائر البشرية في هذه الاشتباكات موضعًا للكثير من الجدل. تقترح دعوى المصلحة العامة التي رفعها، محمد هارون، أحد ضحايا العنف الناتج عن أعمال الشغب، بأن عدد الوفيات فاق 200 شخص. بحلول يوم 17 سبتمبر من نفس العام، رُفع حظر التجول عن جميع المناطق المتضررة من أعمال الشغب وانسحبت منها قوات الجيش.[1][2][3][4][5][6]

وُصفت أعمال شغب عام 2013 بأنها «أسوأ أعمال عنف تشهدها ولاية أتر برديش في التاريخ الحديث»، إذ انتشرت قوات الجيش في الولاية للمرة الأولى منذ عشرين عامًا.

ألقت المحكمة العليا في الهند، أثناء عقد جلسات الاستماع المتعلقة بأعمال الشغب، القبضَ على رئيس حزب ساماجوادي، أكيليش ياداف، الذي وُجهت إليه في بادئ الأمر التهمَ في إهمال مهامه في الحيلولة دون وقوع حوادث العنف، وأمرت بإلقاء القبض الفوري على جميع المتهمين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية. اعتبرت المحكمة العليا أيضًا الحكومة المركزية مسؤولة عن أعمال العنف، لفشلها في تقديم مساهمات استخباراتية لحكومة الولاية، التي كانت تحت حكم حزب ساماجوادي، في الوقت المناسب، من أجل إطلاق التحذيرات اللازمة.[7][8]

الصدامات الأولية[عدل]

في 21 أغسطس من عام 2013، تم الإبلاغ عن وجود مواجهات طائفية في منطقة مظفر نجار، وسجلت الشرطة دعاوى ضد 150 شخصًا احتجزت منهم 14. نمت الاشتباكات بين المسلمين والهندوس الزط في منطقتي شاملي ومظفر نجار في 27 أغسطس من عام 2013. يعتبر السبب الأصلي وراء اشتعال أعمال الشغب محل خلاف للكثيرين، لكنه يتعلق إلى حد كبير، ووفق ادعاءات الطرفين، بالمجتمعات المحلية المتضررة. تراوحت الأسباب وراء اشتعال أعمال الشغب بين حادث مروري، وحادثة تعرض بعض النسوة للمضايقة. كان السبب وراء اشتعال الصدامات، وفقًا للنسخة الأولى من الرواية، هو حادث مروري بسيط اشتمل على بعض الشبان، وخرج الأمر في نهاية المطاف عن السيطرة متحولًا إلى صراع ديني. أما في النسخة الثانية، فيعود السبب في اشتعال أعمال الشغب إلى ادعاء فتاة تنتمي لجماعة الزط الهندوسية بأنها تعرضت لمضايقات من قبل شبان مسلمين في قرية كوال. قام اثنين من أقارب الفتاة الهندوسية، الشقيقان ساشين سينغ وجوراف سينغ، ردًا على حادثة الاعتداء، بقتل الشاب المسلم، شاهناواز قريشي. أعدم حشد من المسلمين الشقيقين أثناء محاولتهما الهرب. فاعتقلت الشرطة أحد عشر فردًا من عائلة الفتاة لقتلهم الشاب المسلم، فيما لم تتخد الشرطة، وفقًا لادعاءات السكان المحليين، أية إجراءات ضد قتلة الأخوين الهندوسيين. وفقًا لسجلات الشرطة، افتعل جوراف وساشين شجارًا مع شاهناواز بعد حادث دراجة نارية. في حين تناقلت تقارير على نطاق واسع بأن المناوشة قد بدأت عندما قام شاهناواز بمضايقة جوراف لبنت عم ساشين، فيما لم يأتِ محضر المعلومات الأولي لجريمة القتل بذكر أي حادثة تحرش جنسي أو هتك عرض. نقلت قناة تلفزيون نيودلهى المحدودة تقريرًا متناقضًا حول الفتاة التي تعرضت للضايقة المزعومة على يد شاهناواز، إذ ذكرت بأنها لم تذهب إلى كوال، ولم تعرف شخصًا يحمل اسم شهناواز قط.[9][10][11][12][13][14][15][16]

ذكر محضر مقتل شاهناواز أسماء خمسة أشخاص بصفتهم مسؤولين عن مقتله، إضافة إلى اسمي الأخوين ساشين وجوراف. تشير التقارير إلى دخول سبعة رجال إلى منزل شاهناواز، وسحبهم له لخارج منزله وقتله بالسيوف والسكاكين، الأمر الذي تسبب بوفاته أثناء نقله إلى المشفى. حمّل محضرُ مقتل ساشين وجوراف مسؤولية وفاتهما إلى سبعة رجال آخرين. نجمت تلك الحادثة عن المشاجرة التي وقعت بعد تورط موجاسيم وجوراف في حادث دراجة.[17][18]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Muzaffarnagar riots: normalcy returns, army leaves". Hindustan Times. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Dixit, Neha. "Akhilesh Yadav in the family business". The Caravan (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Fresh clashes in UPs Muzaffarnagar leave 26 dead, Army deployed in affected areas". The Hindustan Times. 7 September 2013. مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Ahmed Ali Fayyaz (8 September 2013). "9 killed in communal riots in Muzaffarnagar, curfew clamped, army deployed". The Indian Express. مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Adrija Bose (8 September 2013). "Firstpost India IBN7 journalist killed in UP communal riots, Army clamps curfewIBN7 journalist killed in UP communal riots, Army clamps curfew". Firstpost. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Troops deployed to quell deadly communal clashes between Hindus, Muslims in north India". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Anand, Utkarsh (26 March 2014). "SC holds Akhilesh govt guilty of negligence, orders arrest of all Muzaffarnagar accused". Indian Express. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "An old curse returns". The Economist. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "The Mystery of Kawwal: Were Muzaffarnagar riots based on distortion of facts?". NDTV. 14 September 2013. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "The Muzaffarnagar aftermath". India Today. 13 September 2013. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "The Muzaffarnagar aftermath". India Today. 13 September 2013. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Timeline of Muzaffarnagar riots: eve-teasing incident led to murders, then riots". India TV News. 8 September 2013. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Sagar, Pradip R. (12 September 2013). "dna in Muzaffarnagar: SP bid to gain foothold in Muzaffarnagar behind deadly riots?". زي نيوز. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Varma, Gyan (12 September 2013). "Communalism gains new ground in rural India". Live Mint. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2013. The violence erupted after a girl belonging to the dominant Jat community was subjected to street harassment by some young Muslims in Kawal village. The incident led to clashes between Jats and Muslims in the village in which three people died. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Raman Kirpal. "How SP, BJP, BSP politicians gave their blessings as Muzaffarnagar burned". First Post. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "The Mystery of Kawwal: Were Muzaffarnagar riots based on distortion of facts?". NDTV. 14 September 2013. مؤرشف من الأصل في 28 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Three killed in UP after girl's harassment". Mid-Day. 28 August 2013. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Army deployed in Muzaffarnagar after 11 killed in clashes, UP on high alert". India Today. 18 September 2013. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)