المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الاضطراب المزاجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من اضطراب المزاج)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

الاضطراب المزاجي هو مجموعة من التشخيصات في نظام تصنيف الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية حيث أن اضطراب مزاج الشخص هو ميزته الأساسية. و يعرف هذا التصنيف بالاضطرابات المزاجية (الوجدانية) في التصنيف الدولي للأمراض (ICD).

اقترح الطبيب النفسي الإنجليزي هنري ماودسلي فئة شاملة للاضطراب الوجداني. و اُستبدل المصطلح لاحقًا بالاضطراب المزاجي، حيث يشير مصطلح الاضطراب المزاجي إلى الحالة العاطفية الكامنة بينما يشير مصطلح الاضطراب الوجداني إلى التعابير الخارجية الظاهرة للآخرين.

و تصنف الاضطرابات المزاجية ضمن المجموعات الأساسية للمزاج المرتفع مثل الهوس أو الهوس الخفيف، والاضطراب الاكتئابي الرئيسي (MDD) (المعروف بالاكتئاب السريري، أو الاكتئاب أحادي القطب، أو الاكتئاب الرئيسي) الذي هو أشهر نوع للمزاج المكتئب وأكثره دراسة، والاضطراب ثنائي القطب (BD) وهو المزاج المتناوب ما بين الهوس و الاكتئاب (المعروف سابقًا بالهوس الاكتئابي). و يوجد العديد من الأنواع الفرعية للاضطرابات الاكتئابية أو المتلازمات النفسية التي تتميز بأعراض أخف حدة مثل الاضطراب الاكتئابي الجزئي (مشابه للاضطراب الاكتئابي الرئيسي ولكن أكثر اعتدالًا منه) واضطراب دوروية المزاج (مشابه للاضطراب ثنائي القطب و لكن أكثر اعتدالًا منه). و قد تحدث الاضطرابات المزاجية استحثاثًا بمادة أو استجابة لحالة طبية.

التصنيفات[عدل]

الاضطرابات الاكتئابية[عدل]

  • الاضطراب الاكتئابي الرئيسي (MDD) المعروف بالاكتئاب الرئيسي، أو الاكتئاب أحادي القطب، أو الاكتئاب السريري، هو حين يعاني الشخص من نوبة اكتئابية رئيسية واحدة أو أكثر. و يُشخص الاضطراب الاكتئابي الرئيسي (النوبة المنفردة) بعد صدمة واحدة. بينما يُشخص الاضطراب الاكتئابي الرئيسي (المعاود) بعد أكثر من صدمة واحدة. و يشار أحيانًا إلى الاكتئاب بدون فترات من الهوس بالاكتئاب أحادي القطب، وذلك لأن المزاج يبقى منخفضًا ولا يرتفع لأعلى حالاته كما في الاضطراب ثنائي القطب.
الأشخاص المصابين بنوبة اكتئابية رئيسية أو اضطراب اكتئابي رئيسي معرضين للانتحار بنسبة كبيرة. و يقلل طلب المساعدة والعلاج من الخبراء الخطر على الفرد للانتحار بشكل كبير. و قد أظهرت الدراسات أن سؤال صديق أو فرد من العائلة عن ما إذا كان قد فكر بالانتحار هي طريقة فعالة لمعرفة ما إذا كان معرض للخطر، ولا تشجع هذه الطريقة الفكرة أو تزيد الخطر على الفرد للانتحار بأية طريقة. و أظهرت الدراسات الوبائية التي أقيمت في أوربا أن نسبة الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الاكتئابي في العالم، في الوقت الحالي، تساوي تقريبًا 8.5 بالمئة. ويبدو أنه لاوجود لفئة عمرية مستثناة من الاكتئاب حيث وجدت الدراسات أن الاكتئاب يظهر على الرضع بعمر ستة أشهر عند فصلهم عن أمهاتهم.
  • الاضطراب الاكتئابي هو اضطراب غير مكتشف رغم تكرره عند ممارسة الرعاية الأولية والاستشفاء العام. و قد يبطيء عدم إدراك الاضطراب الاكتئابي العلاج و يفاقم سير المرض الجسدي، ولذلك فإنه من المهم على جميع الأطباء إدراك الحالة، و معالجة الحالات الخفيفة، و معرفة من يحتاج لرعاية متخصصة.
و أدرك أخصائيين التشخيص عدة أنوع فرعية للاضطراب الاكتئابي:
  • الاكتئاب اللانمطي (AD): يتميز الاكتئاب اللانمطي بتفاعل المزاج (انعدام التلذذ المتناقض) والإيجابية، و زيادة ملحوظة في الوزن و الشهية (الأكل لإسعاد النفس)، و النوم بكثرة (فرط النوم)، والشعور بثقل الأطراف المعروف بالشلل الرصاصي، و تدهور اجتماعي ملحوظ كما في فرط التحسس الذي يؤدي إلى الشعور بالرفض الاجتماعي. و قد أدت صعوبة قياس هذه النوع الفرعي إلى التساؤل عن مدى صحته و انتشاره.
  • الاكتئاب السوداوي: يتميز هذا النوع من الاكتئاب بفقدان المتعة (انعدام التلذذ) عند القيام بأغلب النشاطات أو جميعها، أو فشل التفاعل مع محفزات المتعة، أو اكتئاب مزاجي أشد منه عند الحزن على موت شخص أو خسارته، أو تفاقم الأعراض خلال ساعات الصباح، أو الاستيقاظ في الصباح الباكر، أو التخلف النفسي الحركي، أو فقدان الوزن المفرط (بدون الخلط بينه وبين فقدان الشهية العصبي)، أو الشعور المفرط بالذنب.
  • الاكتئاب الرئيسي الذهاني (PMD) أو باختصار الاكتئاب الذهاني: هو المصطلح لنوبة الاكتئاب الرئيسية، خصوصًا في الطبيعة السوداوية، حيث يعاني المريض من أعراض ذهانية مثل الأوهام أو يعاني من الهلوسة الأقل شيوعًا. و هذه الأعراض هي الأكثر توافقًا مع المزاج عادة (ارتباطًا بموضوع الاكتئاب).
  • الاكتئاب الجامودي: هو نوع نادر و حاد من أنواع الاكتئاب الرئيسي حيث يتضمن اضطرابات في الحركة و أعراض آخرى. و يصل الشخص في هذا النوع من الاكتئاب إلى حالة يصبح فيها قليل الكلام أو أبكم تقريبًا، و يصبح قليل الحركة، أو يتحرك بلا هدف، أو تكون حركاته غريبة. و يمكن لأعراض الاكتئاب الجامودي أن تحدث في حالة الفصام، أو النوبة الهوسية، أو قد تكون نتيجة للمتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان.
  • اكتئاب ما بعد الولادة (PPD): يصنف هذا النوع من الاكتئاب كمحدد للمسار العلاجي في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية الرابع المعدل (DSM-IV-TR)، و هو مصطلح يشار به إلى الاكتئاب الحاد و المستمر الذي تعاني منه المرأة بعد الولادة و أحيانًا يكون هذا الاكتئاب معيق. و يبدأ عادة اكتئاب ما بعد الولادة، الذي يؤثر على نسبة 10 إلى 15% من النساء، في الثلاث أشهر الأولى بعد الولادة و يستمر لمدة تصل ثلاثة أشهر. و تعاني النساء من شعور بالتعب والحزن قصيرين المدى في الأسابيع الأولى القليلة بعد الإنجاب حيث أنه يعتبر أمر شائع، و لكن اكتئاب ما بعد الولادة هو أمر مختلف لأنه قد يسبب صعوبات كبيرة و ضعف أداء في المنزل أو العمل أو المدرسة. وقد يسبب مشاكل في العلاقات مع أفراد العائلة، أو الزوج، أو الأصدقاء، أو حتى مع المولود الجديد. و تعتبر ،بشكل عام، النورتريبتيلين، و الباروكستين (الباكسيل)، و السيرترالين (الزولفت) أدوية ممتازة في معالجة الاضطرابات الاكتئابية الرئيسية ما بعد الولادة و الاكتئاب أحادي القطب لدى النساء اللاتي يُرضعن. و تتعرض النساء خصوصًا اللاتي لديهن تاريخ شخصي أو عائلي في الاضطرابات المزاجية لخطر الاصابة باكتئاب ما بعد الولادة بنسبة كبيرة.
  • الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD): يعرف هذا الاضطراب أيضًا بـ "الاكتئاب الشتوي" و يعتبر أحد محددات المسار العلاجي. و يعاني بعض الأشخاص من نمط موسمي لنوبات اكتئابية تأتي في فصل الشتاء أو الخريف وتنتهي في فصل الربيع. و يُشخص الاضطراب العاطفي الموسمي إذا عاني الشخص على الأقل من نوبتان في الشهور الشتوية الباردة ولم يعاني من أي نوبات في أوقات آخرى لمدة تزيد عن سنتين أو أكثر. وقد اُفترض أن الأشخاص الذين يعيشون بعيدًا عن خط العرض يميلون للتعرض القليل لأشعة الشمس في فصل الشتاء و بالتالي يعانون من الاضطراب العاطفي الموسمي بنسبة أكبر. و لكن الدعم الوبائي لهذا الافتراض ليس قوي (و خطوط العرض ليست المحددات الوحيدة لكمية أشعة الشمس الواصلة للعينين في فصل الشتاء). كما أن هذا الاضطراب منتشر أكثر بين الأشخاص الأصغر سنًا حيث يؤثر عادة على الإناث أكثر من الذكور.
  • الاكتئاب الجزئي: هو حالة مرتبطة بالاكتئاب أحادي القطب حيث يكون له نفس المشاكل الجسدية و المعرفية الواضحة، و لكن لايكون بنفس الحدة ويميل لأن يستمر لمدة أطول (عادة ما لا يقل عن سنتان). و يُعالج هذا الاكتئاب إلى حد كبير بنفس طريقة معالجة الاكتئاب الأساسي التي تشتمل على استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب و العلاج النفسي.
  • الاكتئاب المزدوج: يمكن تعريفه على أنه اكتئاب مزاجي (اكتئاب جزئي) يستمر لمدة لا تقل عن سنتين يتخللها فترات من الاكتئاب الرئيسي.
  • الاضطراب الاكتئابي غير المحدد (DD-NOS): يرمز لهذا الاضطراب بالرمز 311 للاضطرابات الاكتئابية، و هذا النوع يضعف الأداء ولكن لا يتوافق مع أي من التشخيصات المحددة رسميًا. و يشتمل الاضطراب الاكتئابي غير المحدد على "أي اضطراب اكتئابي لا يتوافق مع معايير اضطراب محدد" وذلك وفقًا للدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية الرابع. و يشتمل على التشخيصات المدروسة للاكتئاب البسيط المعاود والاضطراب الاكتئابي البسيط المُدرجين بالأسفل.
  • اضطراب الشخصية الاكتئابي (DPD): هو تشخيص نفسي مثير للجدل يشير إلى اضطراب شخصية بخصائص اكتئابية. و هذا الاضطراب مُدرج أصلًا في الدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية الثاني، و قد أزيل من الدليلين الثالث و الثالث المعدل. و أُعيد النظر مؤخرًا في إعادته إلى وضعه السابق كتشخيص. و وُصف اضطراب الشخصية الاكتئابي حاليًا في الملحق (ب) بالدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية الرابع المعدل بالمستحق لمزيد من الدراسة.
  • الاكتئاب البسيط المعاود (RBD): يتميز هذا الاكتئاب عن الاضطراب الاكتئابي الرئيسي في المقام الأول باختلاف المدة. و يعاني الأشخاص المصابين بالاكتئاب البسيط المعاود من نوبات اكتئابية بمعدل نوبة كل شهر حيث تستمر كل نوبه أقل من أسبوعين وعادة أقل من يومين إلى ثلاثة أيام. و يتطلب تشخيص هذا الاكتئاب ظهور نوبات على مدى سنة واحدة على الأقل و مستقلة، في المرضى الإناث، عن الدورة الشهرية. و قد يصاب مرضى الاكتئاب السريري بالاكتئاب البسيط المعاود والعكس صحيح، ولكلا الحالتين مخاطر متشابهة.
  • الاضطراب الاكتئابي البسيط أو باختصار الاكتئاب البسيط: يُشار هذا النوع إلى اكتئاب لا يتوافق مع معايير الاكتئاب الرئيسي الكاملة، ولكن يظهر عرضان على الأقل لمدة أسبوعين.

الاضطرابات ثنائية القطب[عدل]

  • الاضطراب ثنائي القطب (BD): هو حالة عاطفية غير مستقرة تتميز بسلسلة غير طبيعية و متواصلة من المزاج المرتفع (هوس) و المزاج المنخفض (اكتئاب)، وعُرف سابقًا بـ "الهوس الاكتئابي" (و سريع الحلقة، و حالات مختلطة، و أعراض ذهانية في بعض الأحيان). ويتفرع الاضطراب ثنائي القطب إلى:
  • النمط الأول للاضطراب ثنائي القطب: يتميز هذا النمط بوجود نوبة هوس واحدة أو أكثر أو تاريخ لها، أو نوبات مختلطة مع نوبات اكتئابية رئيسية أو بدونها. و لا يتطلب وجود نوبة اكتئابية لتشخيص النمط الأول، ولكن تكون عادة النوبات الاكتئابية جزء من المسار العلاجي للمرض.
  • النمط الثاني للاضطراب ثنائي القطب: يشتمل هذا النمط على نوبات اكتئابية و هوسية خفيفة متقطعة و معاودة، أو نوبات مختلطة.
  • دوروية المزاج: هو أحد أشكال الاضطراب ثنائي القطب المشتمل على نوبات اكتئابية جزئية و هوسية خفيفة معاودة، ولكن لا تشتمل على نوبات هوسية كاملة أو نوبات اكتئابية رئيسية كاملة.
  • الاضطراب ثنائي القطب غير المحدد (BD-NOS): يطلق عليه في بعض الأحيان بالاضطراب ثنائي القطب "تحت العتبة". و يشير هذا النوع إلى أن المريض يعاني من بعض الأعراض في الطيف ثنائي القطب (مثل: أعراض الهوس و الاكتئاب)، و لكنه ليس مؤهل تمامًا لأي من التشخيصات ثنائية القطب الثلاثة الرسمية المذكورة أعلاه الموجودة في الدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية الرابع.
يقدر تقريبًا عدد البالغين المصابين بالنمط الأول للاضطراب ثنائي القطب بنسبة 1%، و المصابين بالنمط الثاني للاضطراب ثنائي القطب أو دوروية المزاج بنسبة 1% أيضًا، و المصابين بأشكال الاضطرابات ثنائية القطب "تحت العتبة" بنسبة تتراوح بين 2% و بين 5% تقريبًا. و تقدر أيضًا احتمالية إصابة الشخص بالاضطراب ثنائي القطب إذا شُخص أحد الوالدين به بنسبة 15 إلى 30%. و يقدر خطر الاصابة بالاضطراب ثنائي القطب حين يكون كلا الوالدين مصابين به بنسبة 50% إلى 75%. بالإضافة إلى ذلك، تقدر خطورة الاصابة به إذا كان أحد الأخوة مصاب به بنسبة 15% إلى 25%، بينما تبلغ النسبة تقريبًا 70% بين التوأمان المتماثلان.

و لدى الأقلية من الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب إبداع عالٍ، أو فن، أو موهبة فطرية معينة.

المستحث بمادة[عدل]

يمكن تصنيف الاضطراب المزاجي على أنه مستحث بمادة إذا كانت سببياته المرضية راجعة للأثار الفيزولوجية المباشرة للعقارات المنشطة نفسيًا أو مواد كيميائية آخرى، أو يمكن تصنيفه على أنه مستحث بمادة إذا حدث الاضطراب المزاجي تزامنًا مع التسمم بمادة أو الامتناع عنها. و يمكن أيضًا أن يصاب الفرد بالاضطراب المزاجي تعايشًا مع اضطراب سوء استعمال المواد. و يمكن للاضطرابات المزاجية المستحثة بمادة أن يكون لها خصائص نوبة الهوس، أو الهوس الخفيفة، أو المختلطة أو الاكتئابية. و يمكن لأغلب المواد أن تستحث أنواع مختلفة للاضطرابات المزاجية. فعلى سبيل المثال، المنبهات مثل: الامفيتامين، و الميثامفيتامين، و الكوكايين، قد تسبب نوبات هوس، و هوس خفيفة، و مختلطة، و اكتئابية.

المستحث بالكحول[عدل]

يحدث الاضطراب الاكتئابي الرئيسي بنسب عالية عند سكيري و مدمني الكحول.قد تم مناقشة ما إذا كان متعاطي الكحول أو المصابين بالاكتئاب يعالجون أنفسهم بأنفسهم من الاكتئاب الموجود مسبقًا. و لكن لخصت الدراسات الحديثة، على الرغم من أن هذا قد يكون صحيح في بعض الحالات، أن سوء استخدام الكحول يسبب مباشرة الإصابة بالاكتئاب عند عدد كبير من السكيريين. و قد قُيم أيضًا المشاركين المُجرى عليهم الدراسة خلال الأزمات و قُيسوا بمقياس الشعور السيء. و قّيموا بالإضافة إلى ذلك على اندماجهم مع أقرانهم المنحرفين، و مستوى البطالة، واستخدام شركائهم للمواد والمخالفات الجنائية.و تحدث حالات انتحار الأشخاص الذين يعانون من مشاكل متعلقة بالكحول بنسب عالية. و يمكن عادة التفريق بين الاكتئاب المتعلق بالكحول عن الاكتئاب غير المتعلق بتعاطي الكحول بالتأكد من تاريخ المريض الدقيق. و يمكن للاكتئاب و المشاكل الصحية النفسية المتعلقة بسوء استخدام الكحول أن تكون ناتجة عن تشوه كيمياء الدماغ، حيث يميلان للتطور بعد فترة من الامتناع عن تعاطي الكحول.

المستحث بالبنزوديازيبين (دواء مهديء ومضاد للاكتئاب)[عدل]

قد يكون للاستخدام طويل المدى للبنزوديازيبينات مثل: الديازيبام و الكلورديازيبوكسيد تأثير مشابه للكحول على الدماغ. و يمكن أيضًا الإصابة بالاضطراب الاكتئابي الرئيسي نتيجة للاستخدام المتكرر للبنزوديازيبينات أو كجزء من أعراض الامتناع طويل الأمد. فالبنزوديازيبينات فئة من الأدوية المستخدمة عادة لعلاج الأرق، و القلق، والتشنجات العضلية. و مثل الكحول، يُعتقد أن آثار البنزوديازيبينات على الكيمياء العصبية، مثل انخفاض مستويات السيروتونين و النورابينفرين، هي المسؤولة عن الاكتئاب المتزايد. و قد يحدث الاضطراب الاكتئابي الرئيسي كجزء من أعراض الامتناع عن البنزوديازيبينات. و يختفي عادة الاكتئاب الناتج عن الامتناع عنها بعد أشهر قليلة، ولكن قد يستمر في بعض الحالات من 6 إلى 12 شهرًا.

ناتج عن حالة طبية آخرى[عدل]

تستخدم عبارة "الاضطراب المزاجي الناتج عن حالة طبية عامة" لوصف نوبات هوسية أو اكتئابية تحدث بشكل ثانوي لحالة طبية. و يوجد العديد من الحالات الطبية التي قد تثير النوبات المزاجية. وتشمل هذه الحالات الاضطرابات العصبية (مثل: الخرف)، و الاضطرابات الاستقلابية (مثل: الاضطرابات الكهرلية)، و الأمراض المعوية المعدية (مثل: تليف الكبد)، و أمراض الغدد الصماء (مثل: شذوذ الغدة الدرقية)، و الأمراض القلبية الوعائية (مثل: النوبة القلبية)، و الأمراض الرئوية (مثل: مرض الانسداد الرئوي المزمن)، و السرطان، و الأمراض المناعية (مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي).

غير محدد[عدل]

الاضطراب المزاجي غير المحدد (MD-NOS): هو اضطراب مزاجي يضعف الأداء ولكن لا يتوافق مع أي من التشخيصات المحددة رسميًا. و وُصف الاضطراب المزاجي غير المحدد في الدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية الرابع بـ "أي اضطراب مزاجي لا يتوافق مع معايير اضطراب محدد". و لا يستخدم الاضطراب المزاجي غير المحدد كوصف سريري ولكن كمفهوم احصائي بغرض الحفظ فقط.

تمثل أغلب حالات الاضطراب المزاجي غير المحدد اضطرابات مختلطة بين المزاج والقلق مثل: اضطراب القلق والاكتئاب المختلط أو الاكتئاب اللانمطي. و الاكتئاب البسيط المتكرر في فترات مختلفة مثل مرة كل شهر أو مرة كل ثلاثة أيام هو مثال على حالة للاضطراب المزاجي غير المحدد. و توجد خطورة في عدم ملاحظة هذا النوع من الاضطراب المزاجي وبالتالي يكون سبب لعدم علاجه.

السبب[عدل]

أشار عدد من المؤلفين على أن الاضطرابات المزاجية عبارة عن تلاؤم تطوري. و يمكن للمزاج المكتئب أو المنخفض أن يزيد من قدرة الفرد على التعامل مع المواقف حيث قد ينتج عن الجهد المبذول لتحقيق هدف رئيسي قد ينتج عنه خطر أو خسارة أو جهد ضائع. و قد يكون للحافز المنخفض، في مثل هذه الحالات، فائدة لكبح تصرفات معينة. تساعد هذه النظرية في شرح سبب وقوع الأحداث السلبية قبل الاكتئاب في 80 بالمئة تقريبًا من الحالات، و سبب حدوثها، في أغلب الأحيان، للأشخاص خلال قمة سنواتهم الانتاجية. و سيصعب فهم هذه الخصائص إن كان الاكتئاب خلل وظيفي.

يعتبر المزاج المكتئب استجابة متوقعة لأنواع معينة لأحداث الحياة مثل: فقدان المكانة الاجتماعية، أو الطلاق، أو موت طفل أو زوج. و هذه الأحداث تشير إلى فقدان القدرة الانتاجية.

يُشاع المزاج المكتئب خلال المرض مثل الانفلونزا. و قد نُوقشت هذه الآلية على أنها آلية متطورة تساعد الفرد على استرداد عافيته بالحد من نشاطه البدني. و قد يكون حدوث الاكتئاب منخفض المستوى خلال أشهر الشتاء، أو الاضطراب العاطفي الموسمي، تكيفي في الماضي وذلك للحد من النشاط البدني حيث كان الطعام وقتها شحيحًا. و لكن ما زال البشر محتفظين بتجربتهم للمزاج المنخفض خلال أشهر الشتاء غريزيًا حتى وإن لم يعد لتوفر الطعام ارتباطًا بالجو، وقد تم بالفعل مناقشة هذا الموضوع.

و يعتمد أغلب ما نعرفه عن التأثير الوراثي للاكتئاب السريري على الأبحاث التي أجريت على التوائم المتماثلة. يمتلك التوأمان المتماثلان نفس الراموز الجيني تمامًا. و قد وُجد أن إصابة أحد التوأمان المتماثلان بالاكتئاب تعرض الآخر للإصابة بالاكتئاب السريري بنسبة 76% تقريبًا. و سيصاب كلا التوأمان المتماثلان بالاكتئاب إن تربيا منفصلان عن بعضهما بنسبة 67%. و إن أصيب أحد التوأمان بالاكتئاب السريري فالآخر سيصاب به حتمًا، وسيكون الاكتئاب السريري على الأرجح وراثي كليًا.

العلاج[عدل]

يوجد أنواع مختلفة للعلاجات المتوفرة لاضطرابات المزاج مثل: المعالجة و الأدوية. أظهر كلًا من العلاج السلوكي، والعلاج السلوكي المعرفي، والعلاج الشخصي فائدة محتملة في الاكتئاب. و تشمتل أدوية الاضطراب الاكتئابي الرئيسي عادة على مضادات الاكتئاب، بينما قد تشتمل أدوية الاضطراب ثنائي القطب على مضادات الذهان، أو مثبتات المزاج ، أو الليثيوم أو جميعهم.