اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم
اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم مع وجود تعرج وعائي بسيط وتخصر شرياني وريدي
اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم مع وجود تعرج وعائي بسيط وتخصر شرياني وريدي

معلومات عامة
الاختصاص طب العيون  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع اعتلال الشبكية  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم أو اعتلال الشبكية المصاحب لارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertensive retinopathy) هو تلف في شبكية العين ودورتها الدموية بسبب ارتفاع ضغط الدم.[1][2][3]

الأعراض والعلامات[عدل]

معظم المرضى الذين يعانون من اعتلال الشبكية بارتفاع ضغط الدم ليس لديهم أية أعراض. ومع ذلك قد شكى بعض المصابين من انخفاض أو عدم وضوح الرؤية، والصداع.

العلامات[عدل]

تشمل علامات تضرر (اعتلال) شبكية العين الناجم عن ارتفاع ضغط الدم مايلي:

يمكن للعلامات البسيطة من اعتلال الشبكية المصاحب المصاحب لارتفاع ضغط الدم أن تظهر بشكل متكرر في أشخاص عاديين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم (3–14٪ من الأفراد البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 40-40 سنة). ويعتبر اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم من العلامات التشخيصية لحالة فرط ضغط الدم الخبيث على الرغم من عدم وجودها دائمًا.

الفسيولوجيا المرضية[عدل]

تنتج تغيرات اعتلال الشبكية المصاحب لارتفاع ضغط الدم عن تلف وتغيرات تكيفية في الدورة الدموية الشريانية كاستجابة تجاه ارتفاع ضغط الدم.

التشخيص[عدل]

التشخيص التفريقي[عدل]

يمكن للعديد من الأمراض أن تتسب في اعتلال الشبكية، وباللتالي يمكن أن يحدث الخلط بينه وبين اعتلال الشبكية المصاحب لفرط ارتفاع ضغط الدم. وتشمل هذه الأمراض كل من اعتلال الشبكية السكري، اعتلال الشبكية بسبب أمراض المناعة الذاتية، فقر الدم، اعتلال الشبكية الإشعاعي وانسداد الوريد الشبكي المركزي.

تصنيف (درجات) كيث واغنر باركر[عدل]

درجة 1
ضعف وعائي
درجة 2
الدرجة 1 + تضيقات خانقة وغير منتظم تُعرف باسم تخصر شرياني وريدي - علامة سالس
درجة 3
درجة 2 + وذمة شبكية، وبقع الصوف القطني ونزيف بالشبكية
درجة 4
درجة 3 + وذمة القرص البصري + النجم البقعي

هناك ارتباط بين درجة اعتلال الشبكية ومعدل الوفيات. ففي دراسة كلاسيكية في عام 1939 وصف كيث وزملاؤه مآل الأشخاص الذين يعانون من اعتلال الشبكية بدرجات متفاوتة. وأظهروا أن 70٪ من المصابين باعتلال الشبكية من الدرجة 1 بقوا أحياء بعد 3 سنوات بينما لم ينج سوى 6٪ من ذوي الدرجة 4 من اعتلال الشبكية. ومن ثم يحمل نظام تصنيف اعتلال الشبكية الحديث والأكثر استخدامًا اسمهم (تصنيف كيث واغنر باركر). هناك جدل حول دور اعتلال الشبكية في تصنيف المخاطر، واقتراح أن الأفراد الذين يعانون من علامات اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم، وخاصة الذين لديهم نزيف بالشبكية وبقع الصوف القطني، يجب أن يتم تقييمهم بعناية شديدة.

التعامل مع اعتلال الشبكية بفرط غط الدم[عدل]

الهدف الرئيسي من العلاج هو المنع أو الحد من أو حتي عكس الضرر المستهدف للأعضاء عن طريق خفض ضغط الدم المرتفع، لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة. قد تكون هناك حاجة للعلاج بالأدوية الخافضة للضغط للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Cremer، A.؛ Amraoui، F.؛ Lip، G. Y. H.؛ Morales، E.؛ Rubin، S.؛ Segura، J.؛ Van den Born، B. J.؛ Gosse، P. (2016-08-01). "From malignant hypertension to hypertension-MOD: a modern definition for an old but still dangerous emergency". Journal of Human Hypertension (باللغة الإنجليزية). 30 (8): 463–466. ISSN 0950-9240. doi:10.1038/jhh.2015.112. 
  2. ^ Wong TY، Mcintosh R (2005). "Hypertensive retinopathy signs as risk indicators of cardiovascular morbidity and mortality". British Medical Bulletin. 73-74: 57–70. PMID 16148191. doi:10.1093/bmb/ldh050. 
  3. ^ Yanoff، Myron؛ Duker، Jay S. (2009-01-01). Ophthalmology (باللغة الإنجليزية). Elsevier Health Sciences. ISBN 0323043321.