اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
برنامج إيران النووي

تم إغتيال أربعة من العلماء النوويين الإيرانيين - مسعود محمدي ، مجيد شهرياري ، داريوش رضائي نجاد و مصطفى أحمدي روشن - في طهران خلال عامين 2010-2012 م،[1][2] باستخدام القنابل المغناطيسية في اغتيال ثلاثة منهم، وأطلق الرصاص علي أحدهم أمام منزله.[3] وفي يونيو 2012، أعلنت الحكومة الإيرانية بأنها ألقت القبض على جميع الارهابيين وراء الاغتيالات.[4]

واتهمت طهران كلا من إسرائيل و الولايات المتحدة بالوقوف وراء هذه العمليات. ورفضت اسرائيل التعليق على هذه الاتهامات ،[5] ولكن أعلن موشيه يعلون، وزير الدفاع الإسرائيلي ، بأن «"إسرائيل لا يمكن أن تقبل تحت أي ظرف من الظروف أن تمتلك إيران سلاحا نوويا"، "نحن نفضل أن يتم ذلك عن طريق اتفاق أو عقوبات، لكن في نهاية المطاف إسرائيل ستدافع عن نفسها أمام أي خطر."»[5]

ووفقا لتحليلات بعض المحللين السياسيين كـمايكل بيرلي، ومايكل روبن ومارك هيبس، إنّ مجاهدي خلق هم وراء هذه الإغتيالات بدعم وتدريب من قبل الموساد الاسرائيلي.[6][7]

تاريخ الإغتيالات[عدل]

  • 12 يناير 2010: اغتيل مسعود محمدي ، استاذ الفيزياء النووية في جامعة طهران ، خلال انفجار دراجة نارية مفخخة في شمالي العاصمة طهران . وضعت الدراجة بالقرب من سيارته وتم تفجيرها بالتحكم عن بعد حين مروره من قربها.[2]
  • 29 نوفمبر 2010: مجيد شهرياري العالم النووي الإيراني،اغتيل بواسطة قنبلة مغناطيسية لُصقت على سيارته في شمال طهران.[8]
  • 23 يوليو 2011: قُتل داريوش رضايي نجاد بيد مسلحين يستقلون دراجة نارية، واطلق عليه خمسة رصاصات امام منزله في طهران.[9]
  • 11 يناير 2012: اغتيل مصطفى أحمدي روشن ،الاستاذ المختص بالفيزياء النووية، في انفجار قنبلة مغناطيسية لُصقت على سيارته في طهران.[1]
  • 3 يناير 2015: أعلنت السلطات الايرانية عن إحباط محاولة لاغتيال عالم نووي إيراني.[4]

المتهمين بالإغتيال[عدل]

اسرائيل[عدل]

تتهم طهران جهاز الموساد الإسرائيلي باغتيال علماءها النوويين بهدف تعرقل تقدم برنامجها النووي ، وإسرائيل لم تصدر أي تصريحات علنية بهذا الشأن على أي من هذه الحوادث.[4][10] ولكن صرح وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون ، في مقابلة مع الصحيفة الألمانية دير شبيغل بأن: «" في نهاية المطاف هذا واضح تماما، بطريقة أو بأخرى، يجب وقف برنامج إيران النووي."» مضافاً بأن «"اسرائيل ستستخدم كامل طاقتها لمنع إيران من إنتاج الأسلحة النووية.».[5] وقال جنرال يواف مردخاي، المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي:«"ليس لدي فکرة عن منفذی اغتیال العالم النووی الایرانی لکنني لا أذرف أی دمعة علیه."»[6]

ووفقا لتحليلات بعض المحللين السياسيين كـمايكل بيرلي، مايكل روبن ومارك هيبس ، نُفذت هذه العمليات بيد عناصر مجاهدي خلق وذلك بدعم وتدريب من قبل الموساد الاسرائيلي. ويقول الكاتب والمؤرخ البريطاني مايكل بيرلي، «"إن عمليات الاغتيال يمكن أن تُنسب إلى إسرائيل بناء على مشاريعها السابقة كعمليات اغتيال العلماء النازيين، و قتل جيرالد بول ، وعمليات اغتيال عناصر من حزب الله و حماس ، مثل عماد مغنية ويحيى عياش من قبل الشاباك."»[6][7]

ووفقا لتقرير دان رفيف في صحيفة هآرتس العبرية: «"إن الموساد الإسرائيلي بدأ حملة اغتيالات ضد علماء إيرانيين كبار منذ سنوات بهدف عرقلة برنامج أيران النووي، على الرغم من انكار إسرائيل لذلك."»[11]

مجاهدي خلق[عدل]

النصب التذكاري للعلماء النوويين الإيرانيين.

حسب التقرير الذي بثته شبكة «أن بي سي» الأميركية،ان عمليات الاغتيال لعلماء الذرة الإيرانيين نفذتها منظمة مجاهدي خلق، وهي حركة معارضة إيرانية في المنفى، تدعو إلى إسقاط الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وقد اتهم مسؤولان في إدارة أوباما منظمة مجاهدي خلق على تنفيذ عملية الاغتيالات. في حين تنفي منظمة مجاهدي خلق أي تورط مع إسرائيل، لكن أكد المحللون الإسرائيليون كثيراً على العلاقة بين المنظمة وإسرائيل.[12][13]

الولايات المتحدة[عدل]

وإلى جانب إسرائيل، تتهم طهران ايضا الولايات المتحدة باغتيال علمائها النوويين. ولكن نفت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون نفيا قاطعا لأي دور أمريكي في قتـل العلماء الإيرانيين. ووفقا للكاتب تريتا فارسي، انه لا يعتقد ان عملية الاغتيالات هي من عمل الولايات المتحدة، وانها لا تتطابق مع أساليب وكالة الاستخبارات الأميركية.[7]

طالع أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Hasan، Mehdi. "Iran's nuclear scientists are not being assassinated. They are being murdered". The guardian. اطلع عليه بتاريخ 7 February 2016. 
  2. ^ أ ب Meikle، James. "Iran: timeline of attacks". The guardian. اطلع عليه بتاريخ 7 February 2016. 
  3. ^ Vick، Karl؛ Klein، Aaron J. "Who Assassinated an Iranian Nuclear Scientist? Israel Isn't Telling". Time. اطلع عليه بتاريخ 14 February 2016. 
  4. ^ أ ب ت Staff writers (4 January 2015). "Iran 'thwarts Mossad attempt to assassinate nuclear scientist". Russia Today. اطلع عليه بتاريخ 9 February 2016. 
  5. ^ أ ب ت Sridharan، Vasudevan (8 August 2015). "Israel hints at resuming assassinations of Iran nuclear scientists". International Business Times. اطلع عليه بتاريخ 8 February 2016. 
  6. ^ أ ب ت Burleigh، Michael (12 January 2012). "An informal addition to the laws of physics – don't work for Iran". The Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 9 February 2016. 
  7. ^ أ ب ت Levs، Josh (11 January 2012). "Who's killing Iranian nuclear scientists?". CNN. اطلع عليه بتاريخ 12 February 2016. 
  8. ^ Borger، Julia؛ Kamali Dehghan، Saeed. "Covert war against Iran's nuclear aims takes chilling turn". The guardian. اطلع عليه بتاريخ 7 February 2016. 
  9. ^ Koring, Paul (18 Jun 2012). "The undeclared war on Iran's nuclear program". The Globe and Mail. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-12. 
  10. ^ Staff writers (1 April 2015). "Iran accuses Israel of killing nuclear scientists". i24news. اطلع عليه بتاريخ 11 February 2016. 
  11. ^ Raviv، Dan (1 March 2014). "U.S. pushing Israel to stop assassinating Iranian nuclear scientists". CBC News. اطلع عليه بتاريخ 10 February 2016. 
  12. ^ Cockburn، Patrick (6 October 2013). "Just who has been killing Iran's nuclear scientists?". Independent. اطلع عليه بتاريخ 11 February 2016. 
  13. ^ Staff writers (9 February 2012). "Israel's Mossad Trained Assassins of Iran Nuclear Scientists, Report Says". Haaretz. اطلع عليه بتاريخ 15 March 2016.