اغتيال الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من اغتيال سراييفو)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 43°51′29″N 18°25′44″E / 43.857916666667°N 18.42875°E / 43.857916666667; 18.42875

اغتيال الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند
DC-1914-27-d-Sarajevo-cropped.jpg 

المعلومات
البلد Flag of Bosnia and Herzegovina.svg البوسنة والهرسك  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع سراييفو  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
الإحداثيات 43°51′29″N 18°25′44″E / 43.857916666667°N 18.42875°E / 43.857916666667; 18.42875  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 28 يونيو 1914  تعديل قيمة خاصية نقطة في الزمن (P585) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 2   تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات

اغتيال الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند حدث في 28 يونيو 1914 في أثناء زيارة وريث العرش النمساوي الأرشيدوق فرانز فرديناند وزوجته سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك، مجموعة من ستة قتلة هم: نيديليكو كابرينوفيك، سيفيتكو بوبوفيتش، محمد باسيك، غافريلو برينسيب، تريفكو غاربيز وفاسو كبريلوفيك من حركة البوسنة الشابة المجهزة من قبل تنظيم اليد السوداء السرية تجمعوا في الشارع الذي سيمر به موكب الأرشيدوق.

في الساعة 10:10 صباحًا [1] اقتربت سيارة ولي العهد من الشارع الذي سيمر فيه، فألقى نيديليكو كابرينوفيك قنبلة على سيارة الأرشيدوق المكشوفة [2] وتسبب ذلك في إصابة ضابط الحراسة وعدد من الناس قدِّروا بحوالي 16-20 مصاب.[3] بعد ذلك حاول القتلة الآخرون في اغتياله ولكن سيارة ولي العهد مرت بسرعة من بينهم بعد حادثة القنبلة الأولى. بعد ساعة من هذا الحادث وبعد عودة ولي العهد من مستشفى سراييفو في زيارة لضابط الحراسة المصاب اتخذت قافلة المسير منعطفًا خاطئًا لأحد الشوارع، ومن باب الصدف المقدرة أن غافريلو برينسيب كان واقفًا هناك. أطلق برينسيب طلقتين من مسدسه على ولي العهد فرانز فرديناند الوريد الوداجي للأرشيدوق أما الطلقة الثانية فأصابت زوجته صوفي لتكوِّن جرحًا في بطنها.[4]

المراجع[عدل]

  1. ^ Dedijer 1966, p. 12.
  2. ^ Dedijer 1966, p. 313.
  3. ^ Dedijer 1966.
  4. ^ Albertini 1953, p. 36.
British Mark I male tank Somme 25 September 1916.jpg
هذه بذرة مقالة عن الحرب العالمية الأولى بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.