اغتيال علي بن أبي طالب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اغتيال علي بن أبي طالب
كان علي بن أبي طالب يصلي في مسجد الكوفة في بلاد الرافدين عندما اغتيل.

المعلومات
الموقع الكوفة، دولة الخلافة الراشدة (قديماً)، العراق (حالياً)
الإحداثيات 32°01′43″N 44°24′03″E / 32.02861°N 44.40083°E / 32.02861; 44.40083إحداثيات: 32°01′43″N 44°24′03″E / 32.02861°N 44.40083°E / 32.02861; 44.40083
التاريخ 26 يناير 661 (661-01-26)
صلاة الفجر
الهدف علي بن أبي طالب
نوع الهجوم اغتيال، طعن
الأسلحة سيف مغطى بالسم
الخسائر
الوفيات 1
الإصابات 0   تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات
الضحية علي بن أبي طالب
المنفذ عبد الرحمن بن ملجم المرادي المذحجي
المشارك وردان بن مجالد بن علفة التيمي
شبيب بن نجدة الأشجعي الحروري

اُغتيل علي بن أبي طالب على يد أحد الخوارج يُدعى عبد الرحمن بن ملجم في 21 رمضان 40 هـ/ 27 يناير 661 م. علي بن أبي طالب هو رابع الخلفاء الراشدين عند السنة وأحد العشرة المبشرين بالجنة وأوّل الأئمّة عند الشيعة. اُغتيل في المسجد الكبير بالكوفة في العراق الحالي،[1][2] كان يبلغ من العمر 62 أو 63 عاماً،[3] توفي متأثراً بجراحه بعد يومين من إصابة ابن ملجم على رأسه بسيف مطلي بالسموم،[4]:308 في 21 أو 19 رمضان 40 هـ (27 يناير 661 م).[5] وكان الخليفة الثالث الذي تم اغتياله، بعد عمر وعثمان.

أصبح علي الخليفة بعد اغتيال عثمان عام 35 هـ / 656 م.[6] ومع ذلك واجه معارضة من البعض في المشرق بما في ذلك حاكم بلاد الشام، معاوية بن أبي سفيان.[7] اندلعت فتنة سُميت بالفتنة الأولى (فتنة مقتل عثمان)، داخل الدولة الإسلامية المبكرة مما أدى إلى إسقاط الخلفاء الراشدين وإنشاء الدولة الأموية. بدأ الأمر عندما اُغتيل الخليفة عثمان بن عفان عام 35 هـ / 656 م واستمر حتى أربع سنوات في عهد علي.[8] بعد أن وافق علي على التحكيم مع معاوية الأول بعد وقعة صفين (36 هـ/ 657 م)، حدثت ثورة ضده من قبل بعض أفراده، والمعروفين فيما بعد باسم الخوارج.[9]:390 قتلوا بعض أنصار علي، ولكن تم سحقهم من قبل قوات علي في معركة النهروان في 658.[4]:260–261

التقى ابن ملجم مع خوارج آخرين وهما الحجاج التميمي البرك بن عبد الله وعمرو بن بكر التميمي في مكة،[10] وخلص إلى أن وضع المسلمين في ذلك الوقت كان بسبب أخطاء علي ومعاوية وعمرو بن العاص (حاكم مصر).[11] قرروا قتل الثلاثة من أجل حل «الوضع المؤسف» في وقتهم وكذلك الانتقام من رفاقهم الذين قُتِلوا في النهروان.[12] بهدف قتل علي، توجه ابن ملجم نحو الكوفة حيث وقع في حب امرأة توفى شقيقها ووالدها في النهروان تُدعى قطام بنت شجنة التميمية.[13][14] وافقت على الزواج منه إذا كان بإمكانه قتل علي واعتبرته كمهراً لها.[15][16] ونتيجة لذلك، طَعَن ابن ملجم علي بن أبي طالب في المسجد الكبير بالكوفة. بعد وفاة علي، أُعدِم ابن ملجم قصاصًا بأمر من الحسن بن علي الذي بويع خليفة للمسلمين.[17]

خلفية[عدل]

تعود الأحداث التي كانت السبب لاغتيال علي إلى زمن وفاة النبي محمد، حيث اختلف المسلمون حول خلافة من بعده كزعيم للأمة. أعطى المسلمون في سقيفة بني ساعدة الولاء لأبي بكر كخليفة للمسلمين.[4]:30–32 رشح حينها سعد بن عبادة نفسه وأيده في ذلك الأنصار،[18] في حين رشح عمر بن الخطاب أبا بكر مؤكداً على أحقية المهاجرين في الخلافة. ولقي هذا الترشيح تأييد المسلمين ممن كانوا في السقيفة.[19] يعتقد المسلمون السنة أن محمد لم يختر خليفة، ويعتقد المسلمون الشيعة أنه تم تعيين علي كخليفة محمد من قبل الله في إشارة إلى حديث الغدير[20]:43–48[21]:193–194 أبو بكر خلفه عمر، الذي قتل في 644. بعد وفاة عمر، علي وهو ابن عم النبي محمد وصهره، كان منافساً لعثمان على المنصب. أصبح عثمان الخليفة من خلال الشورى، وأصبح علي الخليفة بعد اغتيال عثمان عام 656.[21]:203–204

رسم تُركي عُثماني لموقعة الجمل، وقد غُطي وجه كلًا من عائشة وعليّ باللون الأبيض.

تزامنت خلافة علي مع الفتنة الأولى.[8] إذ بويع علي بن أبي طالب للخلافة بالمدينة المنورة في اليوم التالي لمقتل عثمان فبايعه أغلب من كان في المدينة من الصحابة والتابعين.[معلومة 1][22][23] نقل علي عاصمة الخلافة إلى الكوفة وحكم في حِقبةٍ عُرِفَت بعدم الاستقرار السياسي والتي احتاجت إلى الحِكمة والدراية الفقهية. استمرت مدة خلافته خمس سنوات.[24] على الرغم من انتخاب علي كرابع الخلفاء الراشدين (الخليفة «الموجه بحق») إلا أنه واجه معارضة خلال فترة حكمه. من جهة، تمردت عائشة وطلحة والزبير عليه في مكة،[25] ومن ناحية أخرى رفض الحاكم الأموي لبلاد الشام معاوية الولاء له كخليفة جديد[26] ولذلك نشبت حرب حول منصب الخلافة. طلب معارضو علي معاقبة قتلة عثمان لكن علي كانت له أسبابه في تأخير الانتقام حينها. التقيا طلحة والزبير بعائشة وقرروا المسير إلى البصرة رافعين شعار الانتقام لعثمان،[27][28][29] فسارو بجيشٍ انطلق بقيادة عائشة وطلحة والزبير وصحابة آخرين من مكة إلى البصرة بعشرة آلاف مقاتل وتحرك إليهم علي ولقيهم على مشارف البصرة،[30] وانتهت المعركة بانتصار علي وسُميت موقعة الجمل عام 656. ثم قاتل علي أيضًا في معركة صفين عام 657 ضد معاوية على الحدود السورية العراقية، وانتهت المعركة في طريق مسدود ودخل علي حينها في التحكيم مع معاوية.[21][31]:203–204

بعد معركة صفين وعندما قبل علي التحكيم مع معاوية تحديداً، عارضت مجموعة من جيش علي بالتحكيم عُرفت فيما بعد باسم الخوارج. فقد عارضوا حينها الحكم البشري في مسألة الدين واستخدموا شعار «لا حكم إلا حكم الله» أي عدم حاجة الأمة الإسلامية لخليفة في زمن السلم.[9]:390 في سنة 658 انتهكوا يمين الولاء، وتمردوا وهددوا علانية بقتل أي مسلم لن ينضم معهم، وقاموا بتسليح البدو ودربوهم للقتال وجعلوهم ينضمون إلى ثوراتهم[32] لكن في نهاية المطاف هزمهم علي في معركة النهروان وأسفرت هذه المعركة الخاطفة عن عددٍ كبير من القتلى في صفوف الخوارج.[33][34] كان مقتل الخوارج «الحدث الأكثر إشكالية» خلال خلافة علي، لأنهم كانوا من أقوى حلفائه في الحرب ضد معاوية.[4]:261

دولة الخِلافة الراشدة بعد التحكيم بين عليّ ومُعاوية:
  الأقاليم الخاضعة لعليّ
  الأقاليم الخاضعة لمُعاوية
  الأقاليم الخاضعة لعمرو بن العاص

التقى ابن ملجم مع رجلين آخرين، وهما البرك بن عبد الله وعمرو بن بكر التميمي،[35][36][37] في مكة وعملوا مناقشة طويلة بعد مراسم الحج، وخلصوا إلى أن وضع المسلمين في ذلك الوقت كان بسبب علي ومعاوية وعمرو بن العاص، «الذين اعتبروا أنهم على خطأ»، وأقسموا على قتلهم «للانتقام من مذابح رفقائهم في النهروان». رتبوا موعد الاغتيال واختار كل منهم ضحيته.[38]

تنبؤ علي بمصيره[عدل]

يوجد نوعان من الأعراف فيما يتعلق بوعي علي بن أبي طالب بمصيره قبل الاغتيال بوقت طويل. كانت هذه المعرفة المسبقة من خلال «هاجسه الخاص» أو بواسطة النبي محمد.[39] استناداً إلى العديد من الأعراف، والتي ذكرتها العديد من كتب الحديث النبوي وكتب التاريخ أن النبي محمد قد تنبأ بمقتل علي، ومنها: «يا علي أبكي لما يُسْتَحَلُّ منك في هذا الشهر، كأني بك وأنت تريد أن تُصلِّي وقد انبعث أشقى الأولين والآخرين، شقيق عاقر ناقة صالح، يضربك ضربة على رأسك فيخضب بها لحيتك»،[40][41][42] حيث كشف النبي محمد عن تلطيخ لحيته بالدم مع «تدفق الدم من رأسه». حديث آخر ورد عن النبي فيه تأكيد على أن أخطر رجل بين القدماء هو من قتل ناقة النبي صالح ومن بين معاصريه هو من سيقتل علي، إذ قال في حديثه لعلي: «إنك ستُضرب ضربةً ههنا، ويكون صاحبها أشقاها، كما كان عاقرُ الناقة أشقى ثمود».[43][44] في ليلة الاغتيال، قال علي إن مصيره كان على وشك أن يتحقق، وهناك أقاويل أنه عندما غادر منزله في الصباح «تبعه الأوز، وهو يصيح» يبكي على موته.[17]

الاغتيال[عدل]

اُغتيل علي بن أبي طالب على يد عبد الرحمن بن عمرو بن الملجم المرادي من خوارج مصر. كان والدا ابن ملجم من حمير،[45] ولكن نسب إلى مراد بسبب قرابة أمه، وتحالف مع بني جبلة من كندة.[46] دخل الكوفة بهدف قتل علي للانتقام لقادة الخوارج في النهروان.[4]:308

في الكوفة، التقى بمجموعة من قبيلة تيم الرباب الذين كانوا يبكون على عشرة من رفاقهم الذين قتلوا في النهروان على يد جيش علي.[47] من بينهم امرأة تدعى قُطام ابنة الشّجنة.[17][48] طبقاً لرجل الدين علي الصلابي،[49] عندما رأى ابن ملجم قُطام «سلبت عقله» و«نسي حاجته» التي جاء لها، واقترح عليها الزواج. فاشترطت عليه قُطام أنها ستتزوجه إذا استطاع أن «يشفيها» بإعطائها ثلاثة آلاف درهم وخادماً وقينة، وأن يقتل لها علي بن أبي طالب. أرادت قُطام الانتقام أيضًا، حيث قُتِل والدها وشقيقها على يد قوات علي في النهروان.[50]

وفي ذلك قال عبد الرحمن بن ملجم:[51][52][53]

ثلاثة آلاف وعبد وقينةوضرب علي بالحسام المصمم
فلا مهر أغلى من علي وإن غلاولا فتك إلا دون فتك ابن ملجم

أقنع ابن ملجم رجلاً يدعى شبيب بن نجدة الأشجعي الحروري لمساعدته في قتل علي.[54][55]:79 إلى جانب شاب يُدعى وردان بن مجالد، كان وردان شريكاً مع بن الملجم.[4]:308 كان المتآمرون متمركزين مقابل الباب الذي منه سيدخل علي المسجد.[17]

في يوم الجمعة 19 (أو 17 [4]:308) رمضان، دخل علي مسجد الكوفة لأداء صلاة الفجر.[56][57] ثار إليه شبيب بالسيف فضربه فوقع، وضربه ابن ملجم بسيف مسموم على «قرن رأسه» فسال دمه على لحيته[17][58] بعد أن تلى علي آيات من سورة الأنبياء كجزء من الصلاة،[59]:54 أو عندما كان يدخل المسجد.[5][60] لما ضربه ابن ملجم قال: لا حكم إلا لله ليس لك يا علي ولا لأصحابكم،[61] لم يضرب سيف شبيب علي وبدلاً من ذلك «ضرب الإطار الخشبي للباب أو القوس». هرب وتم القبض عليه بالقرب من أبواب كندة من قبل رجل من حضرموت يدعي «عويمر»،[62] لكنه تمكن من الفرار عبر الحشد. هرب وردان إلى منزله وقُتل هناك غضباً بالسيف على يد قريب له يُدعى «عبد الله بن نجابة بن عبيد الكاهلي»، بعد أن اعترف بتورطه.[63][64][65] تم القبض على ابن ملجم من قبل الهاشمي المُغِيرَة بن نوفل بن الحارث.[4]:309

أمر علي أنه إذا مات متأثراً بجراحه، يجب إعدام ابن ملجم قصاصًا.[66] توفي علي بعد ذلك بيومين في 21 رمضان 30 يناير 661 (أو 19 رمضان 28 يناير 661) عن عمر 62 أو 63،[5] وقُتل ابن ملجم قصاصًا بأمر الحسن بن علي تنفيذًا لوصية علي، بعد أن بويع خليفة للمسلمين.[4]:309[67]

دور الأشعث بن قيس[عدل]

كان الأشعث بن قيس زعيم قبيلة كندة في الكوفة.[4]:83 بحسب ولفرد مادلنج، في السنوات الأخيرة من عهد علي كان لديه ميل نحو معاوية وتلقى رسالة منه تضمنت عروضاً مالية لإظهار ممانعة حول حملة علي ضد معاوية.[4]:276 اتهمت بعض الروايات والمصادر وخصوصاً الشيعية منها بمعرفة الأشعث بمؤامرة اغتيال علي.[17] وبحسب اليعقوبي،[68] اُسْتُضِيفَ ابن ملجم عند الأشعث لمدة شهر عندما كان ابن ملجم يُعِد سيفه.[69][70] قول آخر لابن سعد البغدادي قال فيه أن الأشعث بقي ليلة الاغتيال في المسجد وهو يوجه ابن ملجم قبل طلوع الفجر حتى لا يفتضح وعند قتل علي قال حينها «فضَحكَ الصُبْحُ».[55][71] تروي غالبية المصادر جملة غامضة من الأشعث: «فضَحكَ الصُبْحُ» ومعظم الشيعة أو الذين لديهم ميول شيعية يقولون أن الأشعث شجع ابن ملجم من قوله: «النجاء، النجاء! فقد فضحك الصبح».[72][73][74][75] بعد الاغتيال، اتهم حجر بن عدي الأشعث بقتل علي، بل هناك قول يقول أنه حذر علي من ابن ملجم.[76][77][78] وفقاً للورا فيتشا فاليري، تروي المصادر تقارير مختلفة تختلف من الاتهام الصريح إلى الاشتباه في التواطؤ وحتى الولاء.[17]

ومع ذلك، يعتقد الصلابي أن هذه الاتهامات ضد الأشعث تبدو لا أساس لها لأنه كان مخلصاً وكان ضد الخوارج منذ أن ظهروا لأول مرة وقاتلهم في النهروان، كما أنه كان أول من قاتلهم في وقعة صفين.[79] علاوة على ذلك، يُعتقد أنه لا يوجد سرد من عائلة علي بن أبي طالب يدعم هذه الاتهامات ضد الأشعث، ولم تناقش أسرة علي مع أي فرد من أفراد عائلة الأشعث.[55] بعد إصابة علي من ابن ملجم، أرسل الأشعث ابنه لتحديد حالة علي،[80] وكلماته كانت توحي بأنه يعرف أن علي لن ينجو.[38]

الدفن[عدل]

العتبة العلوية، النجف، العراق.
المسجد الأزرق، مزار شريف، أفغانستان.

تم غسل جثمان علي من قبل أبنائه الحسن والحسين ومحمد بن الحنفية وابن أخيه عبد الله بن جعفر، وتم دفنه سراً ومعهم عبيد الله بن العباس، حيث كان يخشى أن «يتم استخراج جثمانه ودنسها».[4][5]:309 تذكر بعض المصادر أن علي دُفِن في العتبة العلوية في النجف في العراق الحالي،[81]:37 بينما يقول آخرون، معظمهم أفغان، إنه دُفِن في المسجد الازرق (روزي الشريف) في مدينة مزار شريف الأفغانية.[82] يتذكر المسلمون الشيعة وفاة علي كل عام.[83]

بعد الاغتيال[عدل]

كانت هناك أقلية صغيرة من الناس مقتنعين بأن علي «كان أفضل المسلمين بعد النبي والوحيد الذي يحق له حكمهم»، وبعد وفاة علي انقسم الناس حول وجهة نظرهم تجاهه. إن «عدم الثقة والمعارضة مع معاوية ورفاقه الشاميين» هو ما وحد الأغلبية. ثم تحول المعجبون بعلي إلى أغلبية بسبب «الاستبداد وسوء الحكم والقمع» الأموي.[4]:309

بعد وفاة علي، أعلن شيعة العراق أن الحسن نجل علي الأكبر هو خليفة علي، معلناً بذلك أنه الخليفة الجديد. ومع ذلك، لم يكن الحسن مهتماً بأن يصبح خليفة، ولمنع المزيد من إراقة الدماء، وقع صلح حسن معاوية وتنازل حينها عن الخلافة لصالح معاوية، الذي أصبح أول خليفة للدولة الأموية. توفي معاوية في المدينة المنورة عن عمر يناهز 45 عاماً في سنة 669، وخلفه يزيد الأول عام 61 هـ (680 م)، لكن شقيق الحسن وهو الحسين بن علي رفض قبول قيادة يزيد، وبدأ الحسين مسيرته إلى العراق بعد دعوته من قبل شيعة العراق في نفس العام. ومع ذلك، خلال إقامتهم في كربلاء، ذبح يزيد العائلة في معركة كربلاء في 10 محرم (10 أكتوبر)[84] ويحيي ذكرى موته الشيعة، بينما يتذكره كل المسلمين تقريباً في كل عام من إحياء محرم للحداد على موت حفيد النبي محمد وذبح العائلة الوحشي.[85]

في الفنون[عدل]

منمنمة فارسية تمثل ابن ملجم وهو يضرب الإمام علي بالسيف وهو في المحراب.

كان الحادث موضوعاً لعدة رسومات ليوسف عبدي نجاد،[86] وفرهاد صادقي،[87] ومنصورة حسين،[88] ومسرح بهرام بيضائي.[89]

يوصف عمل عبدي نجاد بأنه يظهر «الازدواجية» باستخدام الألوان. ألوان الأطياف الزرقاء، التي «تتناسب» مع اللون الفيروزي المستخدم في رسم علي، والحزم الضوئية الناشئة عن جسد الإمام علي والزوايا هي من بين العناصر التي يستخدمها الرسام لإلهام نوع من الروحانية. من ناحية أخرى، القاتل ابن ملجم، مطلي باللون البني ومحاط بالألوان الزرقاء، ويوجد بعض المخلوقات الشريرة على قدميه. هناك لهب نابع من جسد ابن ملجم استخدمه الرسام لإثبات مصير القاتل. أي نار الجحيم. تظهر بصمة التربة الحسينية على جبين القاتل.[86]

انظر أيضًا[عدل]

معلومات[عدل]

  1. ^ يذكر بعض المؤرخون أن بيعة علي بن أبي طالب كانت قد بدأت في الوقت الذي وقعت فيه فتنة مقتل عثمان، حيث بعد أبي بكر وعمر وعثمان لم يجد الناس بينهم من هو أحق بالخلافة من علي بن أبي طالب، وقد قبلها هو بعد إلحاح الصحابة الشديد عليه، خشيةً منه على الدين وخوفاً من اشتعال الفتن بين المسلمين. وقد كان يقول: لولا الخشية على دين الله لم أجبهم. (ابن حجر العسقلاني. فتح الباري بشرح صحيح البخاري/الجزء الثالث عشر.) إسناده صحيح.

مراجع[عدل]

  1. ^ عز الدين أبي الحسن علي/ابن الأثير (1 يناير 2016). أسد الغابة في معرفة الصحابة. دار الكتب العلمية. ص. 805. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  2. ^ البلاذري. أنساب الأشراف. ص. 376.
  3. ^ الأصبهاني، أبو الفرج. "مقاتل الطالبيين". islamport.com. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-19.
  4. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Madelung، Wilferd (1997). The Succession to Muhammad: A Study of the Early Caliphate. Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-64696-3. مؤرشف من الأصل في 2018-12-26.
  5. أ ب ت ث Veccia Vaglieri، Laura. "ʿAlī b. Abī Ṭālib.". دائرة المعارف الإسلامية. Brill Online. doi:10.1163/1573-3912_islam_COM_0046.
  6. ^ البلاذري. أنساب الأشراف، الجزء السادس. ص. 175.
  7. ^ عباس محمود العقاد (22 نوفمبر 2018). معاوية بن أبي سفيان. وكالة الصحافة العربية. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  8. أ ب Martin Hinds. "Muʿāwiya I". دائرة المعارف الإسلامية (ط. 2nd). دار بريل للنشر. مؤرشف من الأصل في 2014-10-06. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-21.
  9. أ ب Higgins، Annie C. (2004). "Kharijites, Khawarij". في Martin، Richard C. (المحرر). Encyclopedia of Islam and the Muslim World v.1. Macmillan.
  10. ^ حامد بن علي بن ابراهيم بن عماد الدين بن محب الدين الدمشقي الحنفي العمادي (1 يناير 1996). الدر المستطاب في موافقات عمر بن الخطاب وأبي بكر وعلي أبي تراب وترجمتهم مع عدة من الأصحاب. دار الكتب العلمية. ص. 210. ISBN 978-2-7451-0760-2. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  11. ^ محمد عادل عبد العزيز (18 فبراير 2015). الإسلام والتطور السياسى. دار المعارف. ص. 264. ISBN 978-977-02-8055-3. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  12. ^ علي سعد علي حجازي (1 يناير 2011). أعلى المراتب من سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه). دار الكتب العلمية. ص. 292. ISBN 978-2-7451-7126-9. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  13. ^ عمر رضا. اعلام النساء في عالمي العرب والإسلام. مؤسسة الرسالة. ص. 209. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  14. ^ "قطام بنت الأضبع.. امرأة مجهولة غيرت التاريخ الإسلامي". عرب لايت. 6 مايو 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-10-02. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-19.
  15. ^ "البداية والنهاية/الجزء السابع/صفة مقتله رضي الله عنه - ويكي مصدر". ar.m.wikisource.org. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-19.
  16. ^ "دانا جلال - قصة حُب خارجية وليست صاحبة الرايات ..عن قطام وابن ملجم في ضوء ما كتب أسامة أنور عكاشة". الحوار المتمدن. مؤرشف من الأصل في 2017-11-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-19.
  17. أ ب ت ث ج ح خ Veccia Vaglieri، Laura. "Ibn Muld̲j̲am.". Encyclopædia of Islam, Second Edition. Brill Online. مؤرشف من الأصل في 2019-05-26. اطلع عليه بتاريخ 2016-06-03.
  18. ^ السيرة النبوية، ابن هشام، ج6، ص77-83، تحقيق: طه عبد الرؤوف سعد، دار الجيل، بيروت، ط1990.
  19. ^ الروض الأنف، السهيلي، ج4، ص448-461.
  20. ^ Dakake، Maria Massi (2008). The charismatic community : Shiʻite identity in early Islam. Albany: State University of New York Press. ISBN 978-0-7914-7034-3. مؤرشف من الأصل في 2019-09-11. اطلع عليه بتاريخ 2016-06-04.
  21. أ ب ت Robinson، Chase F. (2011). The New Cambridge History of Islam. Cambridge University Press. مؤرشف من الأصل في 2019-09-06.
  22. ^ "عقيدة أهل السنة في الصحابة الكرام - المكتبة الوقفية للكتب المصورة PDF". waqfeya.com. مؤرشف من الأصل في 2018-02-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-11-23.
  23. ^ علي محمد (16 يناير 2017). الشورى فريضة إسلامية. دار المعرفة للطباعة والنشر - لبنان. ISBN 978-9953-85-292-8. مؤرشف من الأصل في 2020-02-02.
  24. ^ "أسمى المطالب في سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب شخصيه وعصره - المكتبة الوقفية للكتب المصورة PDF". www.waqfeya.com. مؤرشف من الأصل في 2018-10-18. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-31.
  25. ^ تاريخ الطبري\الجزء الرابع\خبر وقعة الجمل من رواية أخرى "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2018-10-03. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-31.
  26. ^ كتاب علي بن أبي طالب أمير المؤمنين، الباب 4، الفصل 1
  27. ^ ابن خلدون. كتاب العبر، وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر. ص. بيعة الإمام علي. مؤرشف من الأصل في 2020-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-26.
  28. ^ ولفرد مادلنج. The Succession to Muhammad: A Study of the Early Caliphate (بالإنجليزية). Cambridge University Press. p. 147 - 148. ISBN 0-521-64696-0.
  29. ^ صادق طباطبائي 1979، صفحة. 191
  30. ^ إبن كثير. البداية والنهاية (7/260).
  31. ^ اليعقوبي. اليعقوبي، ج 2. ص. 188.
  32. ^ فاروق عمر (2003). العباسيون الاوائل: الثورة - الدولة - المعارضة. دار مجدلاوي للنشر والتوزيع. مؤرشف من الأصل في 2020-05-15.
  33. ^ أبو بكر بن أبي شيبة. مصنف ابن أبي شيبة/الجزء 5. ص. 311.
  34. ^ مسلم بن الحجاج. صحيح مسلم. ص. 1773.
  35. ^ ابن الأثير الجزري. "" الكامل في التاريخ (2/102). مؤرشف من الأصل في 2020-04-26.
  36. ^ شهاب الدين أحمد بن عبدالوهاب النويري (1 يناير 2005). نهاية الأرب في فنون الأدب 1-16 مع الفهارس ج9. دار الكتب العلمية. ص. 126. مؤرشف من الأصل في 2020-04-26.
  37. ^ "البداية والنهاية - ابن كثير - ج ٧ - الصفحة ٣٦١". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 2019-10-07. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-26.
  38. أ ب Faramarz Haj، Manouchehri؛ Matthew، Melvin-Koushki؛ Shah-Kazemi، Reza؛ Bahramian، Ali؛ Pakatchi، Ahmad؛ Muhammad Isa، Waley؛ Daryoush، Mohammad؛ Tareh، Masoud؛ Brown، Keven؛ Jozi، Mohammad Reza؛ Sajjadi، Sadeq؛ Gholami، Rahim؛ Bulookbashi، Ali A.؛ Negahban، Farzin؛ Alizadeh، Mahbanoo؛ Gholami، Yadollah. "ʿAlī b. Abī Ṭālib.". Encyclopaedia Islamica. دار بريل للنشر. مؤرشف من الأصل في 2020-02-05.
  39. ^ سامي أنور جاهين (1 يناير 2006). فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب من خلال حديثي العترة وباب المدينة. دار الكتب العلمية. ص. 133 - 135. ISBN 978-2-7451-5102-5. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  40. ^ القندوزي. ينابيع المودة لذوي القربى: 1 / 166.
  41. ^ ابن أبي الحديد. شرح نهج البلاغة: 10 / 264.
  42. ^ "من هو عاقر ناقة صالح ؟". مركز الإشعاع الإسلامي. مؤرشف من الأصل في 2017-12-26. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-26.
  43. ^ أبي بكر أحمد بن الحسين بن علي البهيقي (1 يناير 1997). الغرر البهية في شرح منظومة البهجة الوردية 1-11 مع الفهارس ج8. دار الكتب العلمية. ص. 104. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  44. ^ الإمام الحافظ جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي (1 يناير 2016). جمع الجوامع 1-15 الجامع الكبير في الحديث والجامع الصغير وزوائده ج13. دار الكتب العلمية. ص. 79. مؤرشف من الأصل في 2020-04-19.
  45. ^ "ما لاتعرفه عن إبن ملجم المرادي...أشقى الأولين و الآخرين". www.alkawthartv.com. مؤرشف من الأصل في 2019-09-09. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-23.
  46. ^ "سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم/قتله رضي الله عنه - ويكي مصدر". ar.m.wikisource.org. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-23.
  47. ^ ابن كثير الدمشقي. البداية والنهاية/الجزء السابع/صفة مقتله رضي الله عنه. دولة المماليك.
  48. ^ خليل، محمود. "العشـق والدم". الوطن. الوطن نيوز. مؤرشف من الأصل في 2019-02-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-23.
  49. ^ علي الصلابي (9 يناير 2017). الخوارج - نشأتهم - عقائدهم وأفكارهم. لبنان: دار المعرفة للطباعة والنشر. ص. 99. ISBN 978-9953-85-358-1. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  50. ^ زينب السيد (1 يناير 2016). قيس بن الملوح (حياته وشعره). دار الجنان للنشر والتوزيع. ص. 11. ISBN 978-9957-594-21-3. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  51. ^ زينب السيد (1 يناير 2016). قيس بن الملوح (حياته وشعره). دار الجنان للنشر والتوزيع. ص. 12. ISBN 978-9957-594-21-3. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  52. ^ أبو العباس محمد بن يزيد بن عبد الأكبر. الكامل في اللغة والأدب. بيروت: دار الفكر. ص. 300.
  53. ^ أبي المظفر يوسف بن قزأوغلي بن عبدالله / سبط ابن الجوزي (1 يناير 2005). تذكرة الخواص المعروف بتذكرة خواص الأمة في خصائص الأئمة. دار الكتب العلمية. ص. 151. ISBN 978-2-7451-4673-1. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  54. ^ سامي بن عبدالله المغلوث (30 مارس 2010). أطلس الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه: سلسلة أطلس تاريخ الخلفاء الراشدين 4. العبيكان للنشر. ص. 219. ISBN 978-9960-54-481-6. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  55. أ ب ت Ali al-Sallabi. Biography of Ali ibn Abi Talib. Darussalam Publishers.
  56. ^ Nasr، Seyyed Hossein (2007). "Ali". Encyclopædia Britannica Online. مؤرشف من الأصل في 2008-11-18. اطلع عليه بتاريخ 2015-03-11.
  57. ^ Poonawala، I. K. (1985). "ʿAli B. Abi Ṭaleb". Encyclopædia Iranica. مؤرشف من الأصل في 2019-09-03. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-07.
  58. ^ علي سعد علي حجازي (1 يناير 2011). أعلى المراتب من سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه). دار الكتب العلمية. ص. 293. ISBN 978-2-7451-7126-9. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  59. ^ Cook، David (2007). Martyrdom in Islam. مطبعة جامعة كامبريدج. ISBN 978-0-521-61551-8. مؤرشف من الأصل في 2018-10-11.
  60. ^ Gleave, Robert M. (2014). "ʿAlī b. Abī Ṭālib". دائرة المعارف الإسلامية (بالإنجليزية) (3rd ed.). Brill Online. Archived from the original on 2019-05-25.
  61. ^ أبي الفداء إسماعيل بن عمر/ابن كثير (1 يناير 2015). البداية والنهاية 1-8 مع الفهارس ج4. دار الكتب العلمية. ص. 314. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  62. ^ عز الدين أبي الحسن علي/ابن الأثير (1 يناير 2010). الكامل في التاريخ 1-11 مع الفهارس ج3. دار الكتب العلمية. ص. 256. مؤرشف من الأصل في 2020-04-23.
  63. ^ إبن الأثير الجزري. الكامل لابن الأثير/الجزء 3. ص. 194.
  64. ^ أبي الفرج الأصفهاني. مقاتل الطالبين. ص. 32.
  65. ^ ابن حزم الأندلسي. جمهرة أنساب العرب. ص. 189.
  66. ^ Kelsay 1993، صفحة 92
  67. ^ Abbas، Ali. "The Life of the Commander of the Faithful Ali Ibn Abu Talib (as)". مؤرشف من الأصل في 2020-02-15. اطلع عليه بتاريخ 2015-12-06.
  68. ^ بطاينة، محمد ضيف (1999). دراسة في تاريخ الخلفاء الأمويين. دار الفرقان للنشر والتوزيع،. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  69. ^ علي الصلابي (2009). فكر الخوارج والشيعة في ميزان أهل السنةّ والجماعة. المكتبة العصرية،. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  70. ^ اليعقوبي. تاريخ اليعقوبي، دار صادر، ج 2. ص. 212.
  71. ^ محمد بن سعد بن منيع الزهري (2010). تهذيب الطبقات الكبرى. مكتبة جزيرة الورد. ص. 455. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  72. ^ أبي الفرج علي بن حسن الأصفهاني (1 يناير 2008). مقاتل الطالبيين - لونان. دار الكتب العلمية. ص. 20. ISBN 978-2-7451-5688-4. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  73. ^ "شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج ٦ - الصفحة ١١٧". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-24.
  74. ^ "موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ - محمد الريشهري - ج ٧ - الصفحة ٢٣٥". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 2019-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-24.
  75. ^ علي الكاش. اغتيال العقل الشيعي: دراسات في الفكر الشعوبي. E-Kutub. ص. 308. ISBN 978-1-78058-153-8. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  76. ^ أبي المظفر يوسف بن قز أوغلي/سبط ابن الجوزي (1 يناير 2005). تذكرة الخواص المعروف بتذكرة خواص الأمة في خصائص الأئمة/الباب السابع في وفاة علي بن أبي طالب. دار الكتب العلمية. ص. 151. ISBN 978-2-7451-4673-1. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  77. ^ عبد الكريم الخطيب (1966). علي بن ابي طالب: بقية النبوة -وخاتم الخلافة. دار الفكر العربي. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  78. ^ "من قتل الإمام علي بن أبي طالب؟ || الدكتور أحمد راسم النفيس". afaq.tv. مؤرشف من الأصل في 2019-06-19. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-24.
  79. ^ فواز بن فرحان بن راضي الشمري (1 يناير 2019). صحيح أخبار صفين والنهروان وعام الجماعة 1-2 ج1. دار الكتب العلمية. ص. 370. ISBN 978-2-7451-9293-6. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24.
  80. ^ محمد بن سعد بن منيع البصري الزهري. كتاب الطبقات الكبير، 1410 ق، ج 3. ص. 27.
  81. ^ Reza Shah-Kazemi. Ali ibn Abu Talib. Taylor & Francis. ISBN 978-0-415-96691-7. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط غير المعروف |موسوعة= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ Harold، Frank. "BALKH AND MAZAR-e-SHARIF". مؤرشف من الأصل في 2019-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2016-05-24.
  83. ^ Jones، J. Gordon Melton, editor, with James A. Beverley, Christopher Buck, Constance A. (2011). Religious celebrations : an encyclopedia of holidays, festivals, solemn observances, and spiritual commemorations. Santa Barbara, Calif.: ABC-CLIO. ISBN 978-1-59884-205-0. مؤرشف من الأصل في 2020-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2016-05-23. {{استشهاد بكتاب}}: |الأول1= has generic name (مساعدة)
  84. ^ Moosa، Matti (1987). Extremist Shiites: The Ghulat Sects. Syracuse University Press. ISBN 978-0-8156-2411-0.
  85. ^ Campo، Juan E. (2009). Encyclopedia of Islam. New York: Facts On File. ISBN 978-0-8160-5454-1. مؤرشف من الأصل في 2019-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2016-05-23.
  86. أ ب "An analysis on 'The Assault on Ali' painting". khabaronline (بالفارسية). مؤرشف من الأصل في 2017-12-24. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-23.
  87. ^ "'The Assault on Ali' painting gets featured in Sa'd Abad artifacts museum on the night of Qadr". قصر سعد أباد Cultural-historical complex. مؤرشف من الأصل في 2017-12-24. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-23.
  88. ^ "A painting on 'The Assault on Ali' is unveiled". International Quran News Agency. مؤرشف من الأصل في 2020-07-30. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-24.
  89. ^ "The 'Assault on Ali' stageplay by Bahram Beizayi is on". www.islamicartz.com (بfa-IR). Archived from the original on 2017-12-25.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)