اقتصاد ألمانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اقتصاد ألمانيا
Skyline Frankfurt am Main.jpg
عملة يورو
السنة المالية سنة عادية (01 يناير حتى 31 ديسمبر)
منظمات العضوية الاتحاد الأوروبي منظمة التجارة العالمية (عن طريق عضوية الإتحاد الأوروبي) ومنظمة التعاون والتنمية وأخرى
الاحصائيات
الناتج الإجمالي 3.673 تريليون دولار (2008)
نمو الناتج الإجمالي 0,4% (2013) ارتفاع
نصيب الفرد من الناتج الإجمالي 44,729 دولار (اسمي)
الناتج الإجمالي حسب القطاعات الزراعة 0.9 ٪ ،صناعة 27.1 ٪، الخدمات 72 ٪ (2009)
التضخم الاقتصادي (CPI) 1.2 ٪ (آذار / مارس 2010)
عدد السكان
تحت خط الفقر
11% (2001)
معامل جيني 27 (2006)
القوة العاملة 43,93 مليون (2013)
القوة العاملة
حسب القطاع
الزراعة (2،4 ٪) والصناعة (29،7 ٪) والخدمات (67،5 ٪) (2005)
البطالة 7 ٪ (يونيو 2010)
الصناعات الرئيسية الحديد والصلب، الفحم، الاسمنت، الكيماويات، والآلات، السيارات;أدوات الآلات; الإلكترونيات; المواد الغذائية والمشروبات; صناعة السفن.
الشركاء التجاريين
الصادرات 1.121 تريليون دولار (2009)
نوع الصادرات الآلات والسيارات والمواد الكيميائية والمعادن والمصنوعات والمواد الغذائية والمنسوجات.
شركاء التصدير فرنسا 10.2 ٪، الولايات المتحدة 6.7 ٪، هولندا 6.7 ٪، المملكة المتحدة 6.6 ٪، إيطاليا 6.3 ٪، النمسا 6 ٪، الصين 4.5 ٪، سويسرا 4.4 ٪ (2009)
الواردات 931.3 مليار.
نوع الواردات الآلات والسيارات والكيماويات والمواد الغذائية والمنسوجات والمعادن.
شركاء الاستيراد هولندا 8.5 ٪، الصين 8.2 ٪، فرنسا 8.2 ٪، الولايات المتحدة 5.9 ٪، إيطاليا 5.9 ٪، المملكة المتحدة 4.9 ٪، بلجيكا 4.3 ٪، النمسا 4.3 ٪ ،سويسرا 4.2 ٪ (2009)
الدين الخارجي الإجمالي 5.208 تريليون (2006)
المالية العامة
الدين العام 77.2 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي (2009)
الايرادات 1.398 تريليون (2008)
المصروفات 1.54 تريليون (2009)
احتياطيات النقد الأجنبي 138 مليار (31 ديسمبر 2008)
المصدر الرئيسي: كتاب حقائق العالم
كل القيم هي بالدولار الأمريكي إلا إذا ذكر غيره

اقتصاد ألمانيا يعتبر أحد أكبر اقتصادات العالم حيث أنه يحتل المركز الرابع من حيث الناتج المحلي الإجمالي بعد الولايات المتحدة والصين واليابان. والمرتبة الخامسة من حيث القوة الشرائية تعتبر ألمانيا الأكثر سكاناً في أوروبا حيث أن عدد سكانها يبلغ 82 مليون نسمة تقريباً. اقتصاد ألمانيا المزدهر يجذب الملايين من المهاجرين من مختلف أنحاء العالم كما هو ثالث أكبر دولة من حيث عدد المهاجرين لها. تحد ألمانيا كل ن بولندا وجمهورية التشيك والنمسا وسويسرا وفرنسا وهولندا. المساحة حوالي 357021، وحافظت على مستوى عالٍ من المعيشة. ومن المعروف عن ألمانيا أنها راسخة في نظام الضمان الاجتماعي الذي ينبع من ازدهار الاقتصاد الألماني.[1]

يذكر أن ألمانيا هي أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي. فهي تستفيد من مجموعة كبيرة من القوى العاملة الموهوبة التي مكنت ألمانيا من أن تكون واحدة من أكثر الدول صناعةً للسيارات والآلات والمواد الكيميائية والمعدات والأدوات المنزلية في جميع أنحاء العالم.[1] وتواجه ألمانيا تحديات ديموغرافية كبيرة لتحقيق النمو على المدى الطويل. ولقدأطلقت حكومة المستشار الألماني غيرهارد شرودر(1998-2005) إصلاحات للاقتصاد، التي تعتبر ضرورية للتصدي لارتفاع معدلات البطالة المزمنة وانخفاض متوسط النمو، وساهمت في النمو القوي في عامي 2006 و2007 وانخفاض معدل البطالة. التحفيز وجهود تحقيق الاستقرار التي بدأت في 2008 و2009 والتخفيضات الضريبية التي أدخلت في فترة ولاية أنغيلا ميركل الثانية سيزيد من العجز في الموازنة الألمانية.[2]

القطاعات[عدل]

الزراعة[عدل]

في عام 2008 كانت الزراعة، الغابات، والتعدين تمثل فقط 0.9% من اجمالي الناتج المحلي، ويعمل بها فقط 2.4% من السكان، انخفاضاً من 4% في عام 1991. ووقعت الكثير من التخفيض في العمالة في الولايات الشرقية، حيث وصل عدد العمال الزراعيين بنسبة تصل إلى 75 ٪ بعد إعادة التوحيد. ومع ذلك، والزراعة مثمرة للغاية، وألمانيا قادرة على تغطية 90 ٪ من الاحتياجات الغذائية مع الإنتاج المحلي. وفي الواقع، ألمانيا هي ثالث أكبر البلدان إنتاجاً للمنتوجات الزراعية في الاتحاد الأوروبي بعد فرنسا وإيطاليا. تنتج ألمانيا كل من البطاطا والقمح والشعير والسكر، والفواكه، والكرنب (الملفوف). وعلى الرغم من مستوى التصنيع العالي، فإن ما يقرب من ثلث أراضيها مغطاة بالغابات.[3]

الصناعة[عدل]

تمثل الصناعة 29% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2008، ويعمل 29.7 ٪ من القوة العاملة في الصناعة. تتفوق ألمانيا في إنتاج السيارات، والأدوات الآلية، والمواد الكيميائية. وتم تصنيع ما يقرب من 5.5 مليون سيارة في عام 2003، كانت ألمانيا في العالم، ثالث أكبر منتج للسيارات بعد الولايات المتحدة واليابان، وتهدد شعبية جمهورية الصين بفقدان ألمانيا مركزها في التصنيف العالمي اعتباراً من عام 2005. في عام 2004 ألمانيا تمتعت بأكبر حصة في أدوات الآلات في السوق العالمية (19.3 ٪ من السوق العالمية). ومما له أهمية حيوية هو دور صغير لحجم شركات الصناعات التحويلية المتوسطة، والتي تتخصص في المنتجات المتخصصة وغالبا ما تكون مملوكة من قبل الإدارة.[4]

المصادر والمراجع[عدل]

  1. ^ أ ب اقتصاد ألمانيا باللغة الإنجليزية
  2. ^ كتاب حقائق العالم
  3. ^ 31.7% —or about 11,076,000 hectares— of Germany is forested, mongabay.com, 2005.
  4. ^ Venohr, Bernd and Meyer, Klaus E. (2007). "The German Miracle Keeps Running: How Germany's Hidden Champions Stay Ahead in the Global Economy" (PDF). Working Paper 30. FHW Berlin. اطلع عليه بتاريخ 2009-10-09.