المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

اقتصاد أوزبكستان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

منذ حصولها على الاستقلال صرحت حكومة أوزبكستان أنها ملتزمة بالانتقال التدريجي إلى اقتصاد السوق. وكان التقدم في الإصلاحات السياسة الاقتصادية حذراً، ولكن بشكل تراكمي أظهرت أوزبكستان إنجازات محترمة. الحكومة هي حتى الآن تحاول القضاء على الفجوة بين الاقتصاد التحتي وأسعار الصرف الرسمية عن طريق إدخال تحويل العملة الوطنية بنجاح. وتستمر في النظام التجاري المقيد والسياسات التدخلية عموماً أن يكون لها تأثير سلبي على الاقتصاد. هناك حاجة إلى إصلاح هيكلي كبير، خاصة في المجالات التالية: تحسين مناخ الاستثمار للمستثمرين الأجانب، وتعزيز النظام المصرفي، وتحرير القطاع الزراعي من سيطرة الدولة. تبقى القيود المفروضة على العملة وقدرة التحويل والتدابير الحكومية الأخرى للسيطرة على النشاط الاقتصادي، بما في ذلك تنفيذ القيود المفروضة على الاستيراد شديدة وعمليات الإغلاق المتكررة لحدود أوزبكستان مع الدول المجاورة كازاخستان، قيرغيزستان، وطاجيكستان أدت منظمات الإقراض الدولية لوقف أو تقليص الاعتمادات.

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

Uzbekistan: Accession of Uzbekistan to the Free Trade Area (FTA) CIS


ThreeCoins.svg
هذه بذرة مقالة عن علم الاقتصاد أو موضوع متعلق به بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.