اقتصاد اشتراكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الاقتصاد الاشتراكي هي النظرية والممارسة للنظم الاقتصادية القائمة على الاشتراكية. ويستند الاقتصاد الاشتراكي على الملكية العامة أو ملكية تعاونية مستقلة لوسائل الإنتاج، ويتم الإنتاج فيها إلى استخدام مباشر لتحديد معيار للاقتصاد الاشتراكي ويميز الاشتراكية عن الرأسمالية (الذي يقوم على الإنتاج من أجل الربح). وكان هذا المعيار واحد من الخصائص الأساسية للاشتراكية وتعريف مشترك في البداية من قبل الاشتراكيين الماركسية والاشتراكيين المتطورين، الفوضويين والاشتراكيون المسيحيون, ولكن ليس دائما.

والاقتصاد الاشتراكي مصطلح يطبق على تحليل النظم الاقتصادية السابقة والحالية التي تطلق على نفسها اسم "الاشتراكية"، مثل أعمال المجري يانوس كورناي. وقد ارتبط الاقتصاد الاشتراكي مع مدارس مختلفة من الفكر الاقتصادي، والاقتصاد، ولا سيما الأكثر الماركسية والاقتصاد المؤسسي والاقتصاد التطوري.

والاقتصاد الاشتراكي هو نظام الإنتاج حيث يتم إنتاج السلع والخدمات مباشرة للاستخدام، وعلى النقيض من النظام الاقتصادي الرأسمالي، حيث يتم إنتاج السلع والخدمات لتوليد الأرباح (وبالتالي غير مباشرة للاستخدام).[1] من شأن السلع والخدمات أن تنتج عن جدواها، أو لقيمة استخدامها، مما يلغي الحاجة لاحتياجات السوق التي يسببها لضمان وجود كمية كافية من الطلب على المنتجات التي يمكن بيعها بربح. ولذلك فإن الإنتاج في الاقتصاد الاشتراكي "مخطط"، ولا تعاني من دورة الأعمال الملازمة للرأسمالية. في معظم النظريات الاشتراكية، والتخطيط الاقتصادي لا ينطبق إلا على عوامل الإنتاج وليس لتوزيع البضائع والخدمات المنتجة للاستهلاك، والتي سيتم توزيعها من خلال السوق. وصرح كارل ماركس ان انخفاض المرحلة الشيوعية ستتألف من التعويض على أساس كمية العمل الذي يساهم في الناتج الاجتماعي.

ملكية وسائل الإنتاج تتفاوت في مختلف النظريات الاشتراكية. إما أن يكون قائما على الملكية العامة من قبل أجهزة الدولة، ملكية مباشرة من قبل المستخدمين من الممتلكات الإنتاجية من خلال العامل التعاوني، أو مملوكة من قبل كل المجتمع مع الإدارة والمراقبة المخولة لأولئك الذين يعملون / استخدام وسائل الإنتاج.

ويستند التنظيم والرقابة على أنشطة المؤسسات في الإدارة الذاتية والحكم الذاتي، على قدم المساواة مع علاقات السلطة في مكان العمل لتحقيق أقصى قدر من الاستقلالية المهنية. ومن شأن النموذج الاشتراكي للقضاء على تنظيم هرمية السيطرة بحيث لا للتسلسل الهرمي القائم على المعرفة التقنية. كل عضو له الحق ان يكون ذا سلطة ومن صناع القرار في الشركة، وقادرا على المشاركة في تحديد أهداف سياستها العامة. سيتم تنفيذ السياسات والأهداف من قبل الأخصائيين التقنيين التي تشكل التسلسل الهرمي التنسيقي للشركة، الذي وضع خطط أو توجيهات للمجتمع العمل لتحقيق هذه الأهداف.[2]

مصادر[عدل]

  1. ^ What is Socialism?, on worldsocialism.org. Retrieved August 23, 2010, from worldsocialism.org: http://www.worldsocialism.org/articles/what_is_socialism.php: "Production under socialism would be directly and solely for use. With the natural and technical resources of the world held in common and controlled democratically, the sole object of production would be to meet human needs."
  2. ^ ref name="The Political Economy of Socialism, 1982. P.197">The Political Economy of Socialism, by Horvat, Branko. 1982. (P.197): "The sandglass (socialist) model is based on the observation that there are two fundamentally different spheres of activity or decision making. The first is concerned with value judgments, and consequently each individual counts as one in this sphere. In the second, technical decisions are made on the basis of technical competence and expertise. The decisions of the first sphere are policy directives; those of the second, technical directives. The former are based on political authority as exercised by all members of the organization; the latter, on professional authority specific to each member and growing out of the division of labor. Such an organization involves a clearly defined coordinating hierarchy but eliminates a power hierarchy."