الأثر البيئي لصناعة النفط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Ambox important.svg
هذه مقالة عن موضوع اختصاصي. يرجى من أصحاب الاختصاص والمطلعين على موضوع المقالة مراجعتها وتدقيقها.


الأثر البيئي لصناعة النفط هو ما ينجم عن استخدام النفط حول العالم باعتباره مصدر الطّاقة الرئيسي للبشر.

التسمم[عدل]

للزيوت المختلفة والمنتجات المرتبطة بالنفط مستويات سمية مختلفة. تتأثر مستويات السمية بعدة عوامل مثل التجوية، الذوبان، بالإضافة إلى الخواص الكيميائية مثل الثبات. تميل التجوية المتزايدة إلى خفض مستويات السمية حيث تتم إزالة المواد القابلة للذوبان وانخفاض الوزن الجزيئي.[1] تميل المواد عالية الذوبان إلى مستويات سمية أعلى من المواد غير القابلة للذوبان في الماء.[2] بشكل عام، تتمتع الزيوت التي لها سلاسل كربونية أطول مع حلقات بنزين أعلى بمستويات سمية أعلى. البنزين هو المنتج المرتبط بالبترول مع أعلى مستوى من السمية. من بين المواد الأخرى غير البنزين شديدة السمية التولوين وميثيل بنزين وزيلين. المواد ذات أدنى سمية هي الزيت الخام وزيت المحركات.[2]

تسرب النفط[عدل]

تسرب النفط هو إطلاق هيدروكربون بترول سائل في البيئة، خاصة المناطق البحرية، بسبب النشاط البشري، ويعتبر شكلًا من أشكال التلوث. يطبق المصطلح عادة على انسكابات النفط البحرية، حيث يتم إطلاق النفط في المحيط أو المياه الساحلية، ولكن قد تحدث التسربات أيضًا على الأرض. قد تكون انسكابات النفط ناتجة عن انبعاثات النفط الخام من الصهاريج وخطوط الأنابيب وعربات السكك الحديدية والمنصات البحرية وحفارات الحفر والآبار، بالإضافة إلى انسكابات المنتجات البترولية المكررة (مثل البنزين والديزل) ومنتجاتها الثانوية، والوقود الثقيل الذي تستخدمه سفن كبيرة مثل وقود القبو أو انسكاب أي نفايات أو نفايات زيتية.

حلول صناعة النفط والغاز[عدل]

النفط أو الزيت الخام ويطلق عليه ايضا الذهب الأسود هو عبارة عن سائل كثيف قابل للاشتعال ذو لون اسود يميل إلى الاخضرار. متواجد في طبقة القشرة الارضية العليا. هو خليط معقد للغاية من الهيدروكربونات. بالنسبة إلى التركيب والشكل ومدى نقائه، كل هذا معتمد على المكان المستخرج منه. يأتي تطور صناعة النفط والغاز تلبية للطلب العالمي المتزايد على الطاقة حيث وجدت حاجة لاختراع احتياطيات جديدة مبتكرة في هذه الصناعة. يتطلب استخراج النفط والغاز في الظروف الشديدة في كثير من الأحيان منتجات عاليه الأداء لترميم وحماية الخرسانة من المواد الكيميائية والتآكل والحرائق والتدهور.

من بين هذه الاحتياطات ملاط الترميم الهيكلي، تغليف الكومة، لف ألياف الكربون، والطلاء المقاوم للمواد الكيميائية، ومواد مقاومة لصدأ التآكل.

لصناعة التنقيب عن النفط والغاز يتم صياغه العديد من المنتجات خصيصًا لتحمل الأداء العالي المطلوب في الظروف القاسية والبحرية.[3]

صناعة النفط[عدل]

تقوم الشركات العظمى بإنتاج ما لا يقل عن 15% من الاحتياجات العالمية من النفط. أكثر من 80% من احتياطيات العالم من النفط والغاز الطبيعي تديرها شركات نفط وطنية. من بين أكبر 20 شركة في العالم يوجد 15 شركة حكومية.

تشمل صناعة النفط عمليات التنقيب، استخراج، تكرير، نقل (عادة بواسطة ناقلات النفط وخطوط الأنابيب)، وتسويق منتجات النفط. أعلى المنتجات قيمة في هذه الصناعه زيت الوقود، والكازولين (البترول).

هو أيضا مادة خام تدخل في الكثير من المنتجات الكيميائية، ومنها الأدوية، المذنبات، الأسمدة، المبيدات الحشرية واللدائن.

المراجع[عدل]

  1. ^ Di Toro, Dominic M.; McGrath, Joy A.; Stubblefield, William A. (2007-01-01). "Predicting the toxicity of neat and weathered crude oil: Toxic potential and the toxicity of saturated mixtures". Environmental Toxicology and Chemistry. 26 (1): 24–36. doi:10.1897/06174r.1. ISSN 1552-8618. PMID 17269456.
  2. أ ب Montagnolli, Renato Nallin; Lopes, Paulo Renato Matos; Bidoia, Ederio Dino (2015-02-01). "Screening the Toxicity and Biodegradability of Petroleum Hydrocarbons by a Rapid Colorimetric Method". Archives of Environmental Contamination and Toxicology. 68 (2): 342–353. doi:10.1007/s00244-014-0112-9. ISSN 0090-4341. PMID 25537922.
  3. ^ "صناعة النفط والغاز". دول الخليج العربي. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2019.