هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى

الأخوات برونتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الأخوات برونتى)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (مارس 2014)

ان قصة الأخوات برونتى في الأدب الانجليزى قصة عجيبة تبدأ من الأب (1777-1861)الذي جاء من ايرلنداليصبح راعيا بالكنيسة الإنجليزية في هيوارث. و هي جزء موحش من يوركشاير، و يتزوج من امرأة من كورنوال ( مقاطعة في أقصى الطرف الجنوبي الغربى من انجلترا ) . تموت بعد عشر سنوات من زواجهما، تاركة له اطفالهما الستة : ماريا، اليزابيث، شارلوت، باتريك، اميلى، أن.

و يبدأ في تربيتهم و تعليمهم بنفسه، إلى أن يلحق بناته بمدرسة رخيصة داخلية في كوان بريدج، خاصة لتعليم بنات رجال الدين. و لقد وصفت شارلوت هذه المدرسة في الفصول ( 6-11 ) من رواية ((جين اير)) المشهورة لها. و هلين بيرنز في الرواية هي صورة مطابقة لأخت شارلوت الكبيرة ماريا، و ما قابلته من معاملة قاسية بالمدرسة. ذهبت شارلوت بعد ذلك إلى مدرسة أخرى في روهيد و هي المدرسة التي أصبحت معلمة بها فيما بعد. ثم سيطرت عليها فكرة ادارة مدرسة خاصة، فتذهب إلى بروكسل لتعلم اللغة الفرنسية، و هي ترسم صورة لهذه الفترة من حياتها في روايتها ((فيليت)). وفشلت مدرستها، و بدأ والدها يصاب بالعمى، و أصبح أخوها سكيرا مدمنا. و اصيبت اختها اميلى بمرض في الرئة. و كتبت شارلوت في هذه الأثناء ((جين اير))، كذلك كتبت ((البروفيسور)) و ((شيرلى)) و ((فيليت)) ... و تزوجت من ارثر نيكولز و هو قسيس بالكنيسة الإنجليزية. ثم ماتت بعدها بعام واحد في 1855، عندما بدت السعادة تظهر اخيرا في الأفق، تاركة أبيها العجوز من ورائها في هيوارث في عزلة لا فرار منها.

ولدت شارلوت برونتى في 21 ابريل 1816، كاتبة بالمولد. و لكن كان عليها ان تتعلم اسلوبها. اسلوب الواقع وراء نطاق الخبرة، لا وراء نطاق المعرفة الإنسانية. كانت ((جين اير)) في وقتها المرأة العصرية الحديثة جدا لدرجة جعلت مسز جاسكيل، التي تعتبر من الرائدات في تحرر المرأة، مندهسة بما قد يسمى بايجابية الحب. فـ((جين اير)) تعتبر رواية فريدة للعصر الفيكتورى، فالنقاوة فيها أصبحت مشبوبة بعاطفة صريحة.

لقد ذهبت امرأة الرجل و جاءت هنا امرأة نفسة تجابه الرجل على أرضية متساوية، بمعنى ان ((جين اير)) هي الرواية المعاصرة الأولى التي تطوق حياة امرأة عادية بسيطة بقصة رومانسية، وضعتها المرأة المتمردة المتحررة فى شعورها وفى التحدث بما تشعر به. و جاءت بكل وضوح إلى الأدب الانجليزى المعاصر من بيت القس المنعزل في هيوارث.