هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
هذه الصفحة لم تصنف بعد. أضف تصنيفًا لها لكي تظهر في قائمة الصفحات المتعلقة بها.
يرجى تنسيق المقالة حسب أسلوب التنسيق المُتبع في ويكيبيديا.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الأخوية النسائية للأبد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يوليو 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يوليو 2018)
Edit-clear.svg
هذه المقالة أو القسم تحتاج للتنسيق. فضلًا ساعد ويكيبيديا بتنسيقها إن كنت تعرف ذلك. وفضلًا خذ بعين الاعتبار تغيير هذا التنبيه بآخر أكثر تخصصًا. (يوليو 2018)

«الأخوّية النسائية للأبد»: مختارات النساء للألفية الجديدة: هي مقتطف لكتابات نسوية حُررت بواسطة (روبن مورجان).


الأخوية النسائية للأبد
المؤلف روبن مورجان
اللغة الإنجليزية
البلد الولايات المتحدة
الموضوع الموجة الثانية للحركة النسوية
الناشر صحيفة ميدان واشنطن
تاريخ الإصدار 2003
نوع الطباعة طباعة (ورقية)
عدد الصفحات 580
المواقع
ردمك 978-0743466271
OCLC 51854519

«الأخوّية للأبد» تمتلك أكثر من خمسين امرأة تُساهم في ستين مقالةٍ أصليةٍ مكتوبة خصيصًا لها. .[1][1]« الأخوّية النسائية للأبد» هي تابعة لمنظمة «الأخوّية النسائية عالمية»، والتي بدورها هي الأخرى تابعة «لالأخوّية النسائية قوة». [1]«الأخوّية النسائية للأبد» تظهر تأكيدات وإنجازات القارئ للنسوية منذ عام (2003).[2]

تتراوح المقالات في نغمةٍ مابين الأكاديمية إلى السرد، وتوفر وجهات نظرٍ متحفظة وليبرالية. .[3]

وينصب التركيز على الحركة النسائية في الولايات المتحدة

ويتحدث الكتاب عن لماذا لاتزال هناك حاجة إلى الحركة النسائية في القرن الواحد والعشرين، وتوفير إحصاءات «مثيرة للقلق» حول وضع المرأة في الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمة مورجان [1]

الاستقبال:

تُعد منظمة  «الأخوّية للأبد«متعددة الأوجه ومقنعة» من قِبل الناشرين أسبوعيًا.

ووفقًا للمراجعة (كاثي ديفيز)، يمكن رؤية لمسة (روبن مورجان) في جميع أنحاء الكتاب، والتي تُظهِر إحساس واضح للرؤية من خلال الاختيارات للمقالات والهوامش التابعة لها.

في حين شعر بعض المنتقدين بأن التركيز على الولايات المتحدة كان « إشكاليًا» .

وشعر آخرون أنه منطقي، وخاصة في أعقابِ أحداثِ (11 سبتمبر) [1] وسم الفتح <ref> غير صحيح أو له اسم سييء.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج Jump up^ وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "مولد تلقائيا1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  2. ^ ^ Jump up to:a b
  3. ^ ^ Jump up to:a b c

Categorisation-hierarchy-top2down.svg
هذه الصفحة غير مصنفة:
صنفها حسب الموضوع. جرب المصناف الفوري. دقق تصنيفك قدر الإمكان. (يوليو 2018)