الأزمة الأوكرانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأزمة الأوكرانية هي أزمة طويلة بدأت في أوكرانيا في 21 نوفمبر 2013 عندما علق رئيس أوكرانيا آنذاك فيكتور يانوكوفيتش الاستعدادات لتنفيذ اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي. أثار القرار احتجاجات جماهيرية من مؤيدي الاتفاقية. أدت الاحتجاجات بدورها، إلى ثورة أطاحت بالرئيس في فبراير 2014. عقب ذلك، اجتاحت الاضطرابات بعض المناطق الشرقية والجنوبية من أوكرانيا التي كان يقطنها غالبية من المواطنين المتحدثين بالروسية، والذين استمد يانوكوفيتش معظم دعمه منهم.

في وقت لاحق، نشأت أزمة سياسية أخرى بعد غزو روسيا للمناطق المذكورة (منذ فبراير 2014) حيث ضمت منطقة القرم الأوكرانية المتمتعة بحكم ذاتي في مارس 2014. شجع الغزو الروسي المواطنين الناطقين بالروسية في الاضطرابات، حيث تحولت في أوبلاست دونيتسك ولوهانسك أوبلاست إلى حرب شبه وطنية (من أبريل 2014) ضد الحكومة الأوكرانية ما بعد الثورة. مع تقدم النزاع، تحولت المعارضة الأوكرانية الروسية إلى تمرد مؤيد لروسيا، وغالبًا ما يدعمه ويساعده الجيش الروسي وقواته الخاصة.[1][2]

مراجع[عدل]

  1. ^ Higgins، Andrew؛ Kramer، Andrew E. (2014-04-18). "Pro-Russian Insurgents Balk at Terms of Pact in Ukraine". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2018. Doubts about the Kremlin's readiness to push pro-Russian militants to surrender their guns have been strengthened by its insistence that it has no hand in or control over the separatist unrest, which Washington and Kiev believe is the result of a covert Russian operation involving, in some places, the direct action of special forces. 
  2. ^ Tsvetkova، Maria (2015-05-10). "Special Report: Russian soldiers quit over Ukraine". Reuters. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2018. Evidence for Russians fighting in Ukraine – Russian army equipment found in the country, testimony from soldiers' families and from Ukrainians who say they were captured by Russian paratroopers – is abundant. 
Flag of Ukraine.svg
هذه بذرة مقالة عن أوكرانيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.