الأشباه والنظائر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الأشباه والنظائر وهو كتاب كبير في الفقه على المذهب الشافعي، يعد من أشهر كتب الفقه عند العلماء ودارسي الفقه، ألفه الحافظ جلال الدين السيوطي (849-911)، يجمع الكتاب بين القواعد الفقهية وبين الفروع والمسائل الجزئية، ويحتوي في عمومه على ما لم يحتو عليه غيره من الكتب، وقد اشتمل الكتاب على سبعة فنون [1]

محتويات الكتاب[عدل]

يتضمن كتاب الأشباه والنظائر (للسيوطي)

  1. القواعد الخمس التي ترجع إليها كل المسائل الفقهية.
  2. قواعد كلية يندرج تحتها ما لا ينحصر من الصور الجزئية وهي أربعون قاعدة.
  3. قواعد مختلف فيها ولا يطلق الترجيح لظهور دليل أحد القولين في بعضها ومقابله من بعض، وهي عشرون قاعدة.
  4. أحكام يكثر دورها، ويقبح بالفقيه جهلها.
  5. نظائر الأبواب التي هي من باب واحد مرتبة على أبواب الفقه.
  6. فيما افترقت فيه الأبواب المتشابهة.
  7. في نظائر شتى.

كتاب الأشباه والنظائر (فقه حنفي)[عدل]

ويتضمن

  1. معرفة القواعد الفقهية وهي أصل الفقه في الحقيقة.
  2. فن الضوابط التي تجمع الفروع الفقهية في باب واحد.
  3. فن الجمع والفرق.
  4. فن الألغاز.
  5. فن الحيل.
  6. الأشباه والنظائر في الأحكام.
  7. فن الحكايات والمراسلات. والمرويات عن الإمام أبي حنيفة وصاحبيه والمشايخ.

المراجع[عدل]

Book stub img.svg
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.