الأناركية في نيوزيلندا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أدّت فلسفة الأناركية السياسية المناهضة للرأسمالية والدولة والسلطة دورًا متواضعًا في سياسة نيوزيلندا، لكنه كان مهمَّا ومتنوعًا.

الجماعات الأناركية الحالية[عدل]

توجد اليوم جماعة وطنية في أوكلاند، وشبكة أناركية نسوية وطنية، ومتاجر لبيع الكتب/ منصات إعلامية/ مساحات اجتماعية في أوكلاند وويلينغتون ودنيدن، ومكتبة على الإنترنت مقرها في كرايستشرش ومجموعة نشر في ويلينغتون. وتوجد مجلة أناركية وطنية وموقع إخباري وطني مستقل للنشطاء يديره أناركيون. يقيم العديد من الأناركيين المشاريع والمجموعات غير الأناركية ذات القيم المشابهة ويشاركون فيها ويؤدّون دورًا مهمًا في النشاط غير البرلماني.

الجماعات الوطنية[عدل]

  • حركة تضامن عمال أوتياروا هي الجماعة الشيوعية الأناركية الوحيدة التي ما تزال موجودة في نيوزيلندا. وتضمّ أعضاء من جميع أنحاء البلاد. نشأت منذ أكثر من 10 سنوات واستعادت بعضًا من نشاطها في عام 2020.[1]
  •  ما وراء المقاومة هي جماعة شيوعية أناركية تضم أعضاء من جميع أنحاء نيوزيلندا. تدار المجموعة من كرايستشرش حيث انخرطت في تنظيم المجتمع بشأن الزلازل الأخيرة،[2] وهي تدير مجموعات للنقاشات الشهرية وتعرض أفلامًا سياسية.
  • الأناركيون المسيحيون في جنوب المحيط الهادئ (إس بي سي إيه)[3] هي شبكة أناركية مسيحية تضم أعضاء في نيوزيلندا وأستراليا وجنوب شرق آسيا. تأسست في تاورانجا عام 2006 وعقدت تجمّعات في: تاورانجا موانا (2006)، بريزبان (2007)، كرايستشرش (2008)، ملبورن (2009)، ويلينغتون (2010)، أوتاكي (2011)، هوكينغا (2012)، رواتوريا (2013). يُخطَّط لإقامة حدث 2017 في تاورانجا. ينخرط المنتسبون في مجموعة واسعة من النشاطات الاجتماعية والثقافية والدينية والسياسية ويشارك عدد منهم في أعمال مباشرة غير عنيفة، أبرزها في نيوزيلندا هو الإغلاق المؤقت لقاعدة تجسس وايهوباي التابعة لمكتب أمن الاتصالات الحكومية في أبريل ومايو 2008 بعد دخول القاعدة وخرق قبة الرادار بالمناجل،[4][5] والأعمال التي حدثت في أستراليا من ضمنها التسلل في عام 2009 إلى المنطقة التي تجري فيها مناورة تاليسمان سيبر العسكرية بالذخيرة الحية في منطقة شولوتر للتدريب العسكري في كوينزلاند،[6] وتعطيل مروحية تايغر للاستطلاع المسلح في مطار روكهامبتون في عام 2011.[7] يرتبط العديد من المنتسبين لإس بي سي إيه بعلاقات مع الحركة العمالية الكاثوليكية في نيوزيلندا وأستراليا.[8] أجرى البودكاست الأناركي الأمريكي ويتش سايد في الحلقة 187 مقابلةً مع مؤسسَي إس بي سي إيه، مانو كادي وغراهام كاميرون، في 6 يونيو 2016 حول أصول إس بي سي إيه والأنشطة الحالية.[9] أوضح غراهام كاميرون بعض مبادئ إس بي سي إيه السياسية وعقائدها في منشور مدونة في مايو 2016.[10] أطلقت المجموعة إصدارات معدودة لمجلة تسمى 'Co-Opted/Kia Ngātahi'.[11]

الأناركية في أوكلاند حاليًا[عدل]

هناك ثلاثة مشاريع أناركية رئيسية في أوكلاند في الوقت الحالي: حركة تضامن عمال أوتياروا وشبكة أوكلاند الأناركية والحراك الأناركي في أوتياروا - أوكلاند. يشارك الأناركيون بنشاط في مشاريع مثل تيوميك سايكل سبيس (ورشة تصليح دراجات أنشأها في البداية الأناركيون) وحراك أوكلاند لمواجهة الفقر (مجموعة حراك مباشر تستهدف المستحقين والعاطلين عن العمل).

مراجع[عدل]

  1. ^ History of AWSM 2008-2020 – AWSM نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "(2011 July 7) "Southern Story: Beyond Resistance"، Radio NZ، 07 يوليو 2011، مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2018، اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2011.
  3. ^ "South Pacific Christian Anarchists Facebook Group"، مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2020.
  4. ^ "Waihopai Ploughshares website"، مؤرشف من الأصل في 09 أغسطس 2020.
  5. ^ "Spy base attackers in court"، Stuff، 30 أبريل 2008، مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2016.
  6. ^ "Talisman Sabre, Jesus Bonhoeffer, Jaegerstaetter and the Evolution of the Australian Church (2009)"، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2016.
  7. ^ "Talisman Sabre Begins with Tiger Ploughshare Activist in Court (2011)"، مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2014.
  8. ^ "The Catholic Worker (NZ)"، مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2017.
  9. ^ "Which Side Podcast Episode 187"، مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2016، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2016.
  10. ^ "'Christian Anarchy in Aotearoa: An Invite to Revolution', First We Take Manhattan Blog"، مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2016.
  11. ^ "The Anvil Library: A History of Christian Activism and Social Movements"، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2016.