تحتاج هذه المقالة لتدقيق لغوي أو إملائي.

الإختطاف الجماعي بإجوالا (2014)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Circle-icons-typography-ar.svg
هذه المقالة تحتاج لتدقيق لغوي أو إملائي. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإجراء التصحيحات اللغوية المطلوبة. (أغسطس 2015)
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا. (يوليو 2016)
الإختطاف الجماعي بإجوالا
Ayotzinapa20150726 ohs059.jpg
 

جزء من حرب المكسيك على المخدرات
المعلومات
البلد
Flag of Mexico.svg
المكسيك  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع إغوالا  [لغات أخرى], ولاية غيريرو, Mexico
الإحداثيات 17°33′13″N 99°24′37″W / 17.553611111111°N 99.410277777778°W / 17.553611111111; -99.410277777778  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 26 سبتمبر 2014 (2014-09-26)
نوع الهجوم Shootout
mass kidnapping
الدافع Unknown
الخسائر
الوفيات 6 (confirmed)
الإصابات 25
المهاجمون Guerreros Unidos
Iguala and Cocula policemen

في 26 سبتمبر عام 2014، فقد 43 طالبا من كلية راؤول ايسيدرو للمعلمين الريفية في بورغوس في أيوتزينابا في إغوالا، غيريرو، المكسيك. ووفقا لتقارير رسمية، فقد كانوا قد سافروا إلى إغوالا ذلك اليوم لتنظيم احتجاج ضد ما يعتبرونه الممارسات التمييزية في التوظيف والتمويل من جانب الحكومة المكسيكية.أثناء الرحلة اعترضتهم الشرطة المحلية وتلا ذلك حدوث مواجهة. ولا تزال تفاصيل ما حدث أثناء وبعد الصدام غير واضحة، ولكن خلص التحقيق الرسمي أنه بمجرد أن تم إحتجازهم تم تسليمهم إلى اتحاد الجويريروز وهي نقابة محلية للجريمة , ومن ثم تم قتلهم.وتعتقد السلطات المكسيكية أن عمدة إغوالا، خوسيه لويس فيلاسكيز آباركا، وزوجته ماريا دي لوس انجليس بينيدا فيلا هما العقل المدبر المحتمل لعملية الاختطاف. كلا منهما قد فروا بعد الحادث، جنبا إلى جنب مع قائد شرطة المدينة، فيليب فلوريس فيلاسكيز. وألقي القبض على الزوجين منذ نحو شهر في وقت لاحق في مكسيكو. الأحداث أدت أيضا إلى هجمات على مبان حكومية، واستقالة المحافظ غيريرو، أنخيل أغيري ريفيرو، في مواجهات واحتجاجات على مستوى الولاية.وسرعان ما أصبح الخطف جماعي للطلاب واحدا من أكبر فضائح الأمن السياسي والعام يواجهه الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو خلال ادارته. وأدى ذلك إلى احتجاجات وطنية، لا سيما في ولاية غيريرو ومكسيكو، وادانة دولية.

في 7 نوفمبر، المدعي العام بالمكسيك جيسيوس موريللو كرم عقد مؤتمرا صحفيا أعلن فيه أن العديد من الأكياس البلاستيكية التي تحتوي على بقايا بشرية، ربما لهؤلاء الطلاب المحسوبين في عداد المفقودين، تم العثور عليها في نهر في كوكيولا، غيريرو. وقال ان 74 من المشتبه بهم قد اعتقلوا، بمن فيهم أعضاء اتحاد الجويريروز الذين قد اعترفوا بقتل الطلبة والتخلص من رفاتهم. والتحقيقات مازالت جارية لتحديد هوية أصحابها.

الاحتجاج وتبادل إطلاق النار[عدل]

في 26 سبتمبر عام 2014، في حوالي 09:30 مساء (CST)، [1] أكثر من 100 طالب وطالبة من es في تيكستلا، غيريرو، قد سافروا إلى إغوالا، غيريرو، بغرض تنظيم احتجاج على ما اعتبروه ممارسات التوظيف والتمويل التمييزية من الحكومة.[2] وادعى الطلاب أن برامج تمويل الحكومة فضلت طلاب الكليات الحضرية فوق المناطق الريفية واستأجرت بصفة تفضيلية المعلمين من المناطق الداخلية من المدينة.[3][4] وكان الطلاب في السابق قد حاولوا أن يشقوا طريقهم إلى تشيلبانسينغو، ولكن السلطات والإدارة الاتحادية منعتهم وأغلقت الطرق المؤدية إلى العاصمة.[5] في إغوالا، وكانت خطتهم هي مقاطعة المؤتمر DIF السنوي الذي ينظمه ماريا دي لوس انجليس بينيدا فيلا، الرئيس المحلي للمنظمة وزوجة رئيس بلدية إغوالا خوسيه لويس فيلاسكيز آباركا.[6] وكان الغرض من المؤتمر هو للاحتفال بالإنجازات العامة لهم،[7] ولتعزيز حملتها بصفتها العمدة القادمة لإغوالا.[8] وكان لمعلمين الطلاب أيضا خطط لاستطلاع تكاليف الانتقال إلى مكسيكو سيتي للمسيرة للإحتفال بذكرى مذبحة الطلاب 1968 في تلاتيلولكو.[9] ومع ذلك، في طريقهم إلى هناك، تم اعتراض الطلاب من قبل قوات الشرطة البلدية لإغوالا، ويقال أن ذلك بناء على أوامر من رئيس البلدية.[10]

عملية الإختطاف[عدل]

الإختطاف الجماعي بإجوالا (2014) على خريطة المكسيك
Mexico City
Mexico City
Iguala
Iguala
الإختطاف الجماعي بإجوالا (2014) (المكسيك)

بعد تبادل لإطلاق النار، قال شهود عيان أن الطلاب قد ألقي القبض علىهم وأرغموا على الصعود إلى سيارات الشرطة.[11] وحين أصبحوا قيد الاعتقال تم نقل الطلاب إلى مركز الشرطة في إغوالا ومن ثم تسليمهم إلى الشرطة في كوكيولا.[12] ثم أمر نائب قائد الشرطة في كوكيولا سيزار غونزاليس نافا مرؤوسيه لنقل الطلاب إلى المجمع الريفي المعروف باسم بويبلو فيجو.[13] في مرحلة ما، في حين كانو لا يزالون على قيد الحياة، قد تم تسليمهم من قبل الشرطة لأعضاء اتحاد الجويريروز ("ووريورز المتحدون")، وهي منظمة إجرامية في غيريرو.[14] واحدة من الشاحنات المستخدمة لنقل الطلاب كان يملكها جليادرو لوبيز أستوديللو (الاسم المستعار "إل جيل" و / أو "إل كابو جيل")، زعيم على مستوى عال من العصابة.[13][15] "إل جيل "استدعى حينئذ سيدرونيو كازاروبياس سالغادو، القيادي البارز في اتحاد الجويريروز وقال له أن الرعاع الحتجزون لديه يشكلون تهديدا لسيطرة العصابة في المنطقة.[16] وفرضا ،فإن اتحاد الجويريروز يعتقد أن بعض الطلاب كانوا أعضاء متسللين من عصابة منافسة معروفة باسم لوس روجوس.[17][18] مع هذه المعلومات، يسمح كازاروبياس لمرؤوسيه بقتل الطلاب.[19] ويعتقد المحققون أن أحد أفراد العصابة المعروف باسمه المستعار "إل تشاكي" و / أو "إل تشوكى" قد شارك في القتل.[20] وكان يشتبه في انه بالتعاون مع فرانسيسكو سالجادو فايإداريس، وهو واحد من قادة الأجهزة الأمنية إغوالا، قد شارك في خطف الطلاب.[21]

Notes[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Policía de Iguala disparó a normalistas; reporta PGJ seis muertos por ataques" (باللغة الإسبانية). Proceso (magazine). 27 سبتمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 8 November 2014. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2014. 
  2. ^ Johnson، Tim (13 أكتوبر 2014). "At college of missing Mexican students, history of revolutionary zeal". كريسشان ساينس مونيتور. مؤرشف من الأصل في 8 November 2014. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2014. 
  3. ^ Gorton، Thomas (6 أكتوبر 2014). "Mayor accused as 43 student protesters go missing in Mexico". Dazed. مؤرشف من الأصل في 8 November 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2014. 
  4. ^ Sullivan، Gail (23 أكتوبر 2014). "Charred bodies found in 'the land of the wicked' may be missing Mexican students". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2014. 
  5. ^ Cano، Arturo (25 أكتوبر 2014). "'La justicia no va a llegar, aunque la busquemos,' lamentan en Ayotzinapa" (باللغة الإسبانية). La Jornada. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2014. 
  6. ^ "Abarca y Pineda, la 'narcopareja' que gobernó Iguala" (باللغة الإسبانية). El Universal (Mexico City). Red Política. 22 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2014. 
  7. ^ Cepeda، César (10 أكتوبر 2014). "La reina de Iguala" (باللغة الإسبانية). Reporte Índigo. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 نوفمبر 2014. 
  8. ^ "El alcalde de Iguala y su esposa, vinculados a los Beltrán Leyva" (باللغة الإسبانية). Aristegui Noticias. 7 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 نوفمبر 2014. 
  9. ^ McGahan، Jason (8 أكتوبر 2014). "Anatomy of a Mexican Student Massacre". ذا ديلي بيست. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2014. 
  10. ^ "Lo que ocurrió el 26 de septiembre en Iguala, según PGR" (باللغة الإسبانية). El Universal (Mexico City). Red Política. 23 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2014. 
  11. ^ Laccino، Ludovica (22 أكتوبر 2014). "Mexico's 43 Missing Students: Theories Behind Mysterious Disappearance". International Business Times. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 نوفمبر 2014. 
  12. ^ "Mexico: Mayor linked to deadly attack on students". يو إس إيه توداي. The Associated Press. 23 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 نوفمبر 2014. 
  13. أ ب Ross، Oakland (30 أكتوبر 2014). "A Mexican massacre and the Queen of Iguala". تورنتو ستار. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2014. 
  14. ^ "Mexico catches chief of gang in missing students case". ديلي تلغراف. 18 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 نوفمبر 2014. 
  15. ^ "Macabras declaraciones" (باللغة الإسبانية). Reporte Índigo. 7 نوفمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 8 نوفمبر 2014. 
  16. ^ Castillo، Gustavo (22 أكتوبر 2014). "Señala PGR a Abarca y su esposa como autores intelectuales del ataque en Iguala" (باللغة الإسبانية). La Jornada. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2014. 
  17. ^ "Indagan nexo cártel-normalistas" (باللغة الإسبانية). El Mañana (Nuevo Laredo). 29 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2014. 
  18. ^ Vicenteño، David (26 أكتوبر 2014). "Un mes, 52 detenidos y todavía no aparecen" (باللغة الإسبانية). Excélsior. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2014. 
  19. ^ Tuckerman، Jo (23 أكتوبر 2014). "Mexican mayor and wife wanted over disappearance of 43 students". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2014. 
  20. ^ "28 cuerpos, los encontrados en fosas clandestinas de Iguala" (باللغة الإسبانية). CNNMéxico. نظام تيرنر للبث. 5 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2014. 
  21. ^ Mosendz، Polly (6 أكتوبر 2014). "A Mass Grave Points to a Student Massacre in Mexico". ذا أتلانتيك. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2014. 

روابط خارجية[عدل]

قالب:Mexican Drug War