الإسلام يتحدى (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الإسلام يتحدى
الإسلام يتحدى مدخل علمي إلى الإيمان
المؤلف وحيد الدين خان
اللغة العربية
الموضوع قضايا الفكر المعاصر
ترجمة
ترجمة ظفر الإسلام خان
المواقع
كتب أخرى للمؤلف

كتاب الإسلام يتحدى هو كتاب في العقيدة من تأليف وحيد الدين خان وترجمة ظقر الإسلام خان ومراجعة وتقديم عبد الصبور شاهين، يرد الكتاب على شبهات أهل الإلحاد، ميزة الكتاب أنه يعالج موضوع الإعجاز العلمي للقرآن الكريم، وكذلك إثبات الأدلة على البعث والقيامة، ومناقشة القائلين بصدفة وجود الكون، والقائلين بالتطور بأسلوب فريد يتسم بالدقة والموضوعية والمنهجية العلمية، والكاتب رجع لكثير من الكتب الغربية لمفكرين وأساتذة كبار في المجالات العلمية المختلفة، فجاء الكتاب مخاطبا للعقل والوجدان، كاشفًا اللثام عن حقائق مهمة وخطيرة.

ملاحظات حول الكتاب كتبها الشيخ سلطان بن عبدالرحمن العميري[عدل]

تقوم فكرة الكتاب على إثبات أحقية الدين أمام الفكر المادي الجديد عن طريق الاعتماد على نفس الأدلة التي يسلكها الفكر الإلحادي في نقد الدين وهي الاستدلال بالنظريات العلمية الحديثة.

  • ويعد هذا الكتاب من أهم الكتب التي تؤسس الاقتناع العلمي لدى الشباب المسلم بصحة العقائد الدينية الكبرى.
  • حاول المؤلف القيام بأمرين : الأول : إثبات أن النظريات العلمية - الفيزيائية والفلكية وغيرها - لا تعارض أصول الإسلام، وقد أجاد في هذا الأمر، والثاني : إثبات أن النظريات العلمية تدل وتؤكد صحة أصول العقائد الكبرى للإسلام، وهو في هذا الأمر لم يحسن؛ لأنه لم يخل من التكلف في الاستدلال.
  • مع أهمية الكتاب إلا أن المؤلف وقع في بعض الأخطاء، ومنها : توسعه في الاستدلال ببعض النظريات العلمية على قضايا العقيدة، وهي لم تصل إلى درجة القطعيات، ومنها : تنبيه لنظرية تحضير الأرواح وقبوله لها.[1]

مراجع[عدل]

Tazkarat al-Fuqaha.jpg
هذه بذرة مقالة عن كتاب إسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.