الإعاقة السمعية البصرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الإعاقة السمعية البصرية أو الصمم البصري أو مجتمع الصم المكفوفين ( بالأنحليزية : Deafblindness ) هي حالة من قلة السمع وضعف البصر . [1] [2] فهناك درجات مختلفة من فقدان البصر وفقدان السمع داخل كل فرد، مما يجعل مجتمع الصم المكفوفين فريدًا من نوعه [3] وبسبب هذا التنوع، يجب معالجة احتياجات كل فرد أصم كفيف فيما يتعلق بنمط الحياة والتواصل والتعليم والعمل على أساس درجة الحرمان من الطريقة المزدوجة من أجل تحسين قدرتهم على العيش بشكل مستقل.

قُدر أن ما يقرب من 35,000 إلى 40,000 من سكان الولايات المتحدة يعانون من الإعاقة السمعية البصرية. [4] و كانت هيلين كيلر مثالًا معروفًا للفرد الأصم الكفيف. [5]

علاوة على ذلك، فإن مجتمع الصم المكفوفين لديه ثقافته الخاصة، مما يخلق مجتمعًا من الصم المكفوفين يشبه كلا من مجتمع الصم ومجتمع المكفوفين . يتكون كل مجتمع من مجموعة من الأفراد الذين مروا بتجارب مماثلة ولديهم فهم متجانس لما يعنيه أن يكونوا ذوي إعاقة سمعية بصرية، حتى مع التنوع الكبير في الخلفيات التعليمية والثقافية [6] ينظر بعض الأفراد الصم المكفوفين إلى حالتهم على إنها جزء من هويتهم. [7]   


علم الأوبئة[عدل]

الحالة الطبية للإعاقة السمعية البصرية تأتي في أشكال مختلفة. [3]

بالنسبة للبعض، قد تحدث هذه الحالة منذ الولادة نتيجة لخلل جيني، والبعض الآخر يحدث فجأة بسبب وجود شكل من أشكال المرض أو بسبب حادث يكون نتيجته الحرمان من أي رؤية أو السمع، أو كليهما. [8]

وقد يولد الشخص أصم ثم يصبح أعمى في مرحلة لاحقة من الحياة، أو العكس.

وفي أي حالة من حالات الإصابة بالمرض، هناك العديد من الحالات المحتملة بعضها يحدث تدريجياً، والبعض الآخر يحدث بشكل غير متوقع وفجأة. [9] و يمكن تصنيف تشخيص الإعاقة السمعية البصرية طبياً إلى أنواع محددة بناءً على أعراض الشخص وأسبابه. [4]

هناك نوعان رئيسيان من الإعاقة السمعية البصرية: الإعاقة الخلقية والإعاقة المكتسبة. [9] [10]

الصمم البصري الخلقي : وهي حالة الصمم البصري الخلقي منذ الولادة

الصمم البصري المكتسب : حالة الصمم البصري في وقت لاحق من الحياة


التواصل[عدل]

يتواصل الأشخاص الصم المكفوفين بعدة طرق مختلفة كما تحددها طبيعة حالتهم، وعمر ظهورهم، والموارد المتاحة لهم.

على سبيل المثال، من المحتمل أن يستخدم شخص نشأ أصما ثم خسر الرؤية في وقت لاحق من العمر لغة الإشارة (في شكل بصري أو عن طريق اللمس).

أما الآخرون الذين نشأوا عمي وأصبحوا صُمّ في الغالب هم أكثر عرضة لاستخدام طريقة اللمس للغة المنطوقة / المكتوبة.

طرق الاتصال ما يلي:

ويتم استخدام طرق متعددة الحواس لمساعدة الصم المكفوفين على تحسين مهارات التواصل لديهم، فيمكن تعليم هؤلاء الأطفال الصغار جدًا الذين يعانون من تأخر النمو (للمساعدة في التواصلفي المراحل الأولية ) ، والشباب الذين يعانون من صعوبات في التعلم، وكبار السن، بمن فيهم المصابين بالخرف . وإحدى هذه العمليات هي استخدام حزمة اللمس .

يتواصل مشغلو الراديو الهواة والمصابين بالصمم البصري بشكل عام على أجهزة الراديو ثنائية الاتجاه باستخدام شفرة Morse .  

التقنية[عدل]

تشمل معدات برايل مجموعة متنوعة من الأجهزة متعددة الأغراض، مما يعزز الوصول إلى الاتصال عن بعد.

يمكن استخدام بعضها كأجهزة قائمة بذاتها متصلة عبر Wi-Fi ، في حين يتم إقران البعض الآخر بجهاز محمول لتوفير الوصول عن طريق اللمس إلى البريد الإلكتروني والرسائل النصية وغيرها من موارد الاتصالات الحديثة.

للتعامل مع معدات برايل، يجب أن يكون المستخدم المؤهل بارعا في طريقة برايل ويجب أن يكون لديه إمكانية الوصول إلى الإنترنت أو الخدمة الخلوية.

و يمكن استخدام شاشة برايل الرسومية في استشعار بيانات الرسوم مثل الخرائط والصور والبيانات النصية التي تتطلب إمكانيات عرض متعددة الخطوط مثل جداول البيانات والمعادلات.

وشاشات عرض برايل المتاحة في السوق هي DV-2 (من KGS [15] ) و Hyperbraille و [16] و TACTISPLAY Table / Walk (من Tactisplay Corp. [17] ).

وعلى سبيل المثال، يمكن أن يعرض TACTISPLAY Table [18] رسومات برايل القابلة للتحديث بدقة 120 * 100 على صفحة واحدة. هذا الفيديو يظهر تشغيل الجهاز.

في الثقافة العامة[عدل]

كانت هابن جيرما ، أول فرد من الصم النكفوفين تتخرج من كلية الحقوق بجامعة هارفارد ، والتي أصدرت سيرة ذاتية بعنوان هابن: المرأة الصماء التي احتلت قانون هارفارد في عام 2019. [19]

انظر أيضا[عدل]


روابط خارجية[عدل]


المراجع[عدل]

  1. ^ Keller, Helen (1938). Helen Keller's Journal, 1936-1937. Garden City, NY: Doubleday, Doran & Co. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Kudlick, Catherine; Nielsen (2005). "Kim". Journal of American History. 91 (Review of the Radical Lives of Helen Keller). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Dammeyer, Jesper (November 2014). "Deafblindness: a review of the literature". Scandinavian Journal of Public Health. 42 (7): 554–562. doi:10.1177/1403494814544399. ISSN 1651-1905. PMID 25114064. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب Deaf-Blindness, NCDB: National Center on. "Overview on Deaf-Blindness". nationaldb.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "NCDB Selected Topics: Deaf-Blindness Overview". Nationaldb.org. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Deaf-Blindness, NCDB: National Center on. "Culture and Community". nationaldb.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Identity – DeafBlind Connection – Minnesota State Academies". www.msa.state.mn.us (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "Conditions/Syndromes | Deafblind Information". Deafblindness Support Services (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب "Causes". nhs.uk (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Heller, Kathryn; Kennedy, Cheryl. Etiologies and Characteristics of Deaf-Blindness (PDF). National Center on Deaf-Blindness. صفحات 36–74. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Heller, Kathryn; Kennedy, Cheryl. http://documents.nationaldb.org/products/etiologies2001.pdf. National Center on Deaf-Blindness. pp. 50-67
  12. أ ب Heller, Kathryn; Kennedy, Cheryl. http://documents.nationaldb.org/products/etiologies2001.pdf. National Center on Deaf-Blindness. pp. 37-49
  13. ^ "HKNC: Common Causes of Combined Vision and Hearing Loss". www.helenkeller.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 07 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Heller, Kathryn; Kennedy, Cheryl. http://documents.nationaldb.org/products/etiologies2001.pdf. National Center on Deaf-Blindness. pp. 68- 74
  15. ^ "Home of KGS Corporation". KGS Corporation. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Hyperbraille". Hyperbraille. مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Home of Tactisplay Corp". Tactisplay Corp. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Full Page Braille Display being Launched by Tactisplay Corp". Tactisplay Corp. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Bobrow, Emily. "Haben Girma Is a Trailblazer for the Deaf and Blind". WSJ. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)