الإعلام بحدود قواعد الإسلام (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الإعلام بحدود قواعد الإسلام
الإعلام بحدود قواعد الإسلام (كتاب)

الاسم الإعلام بحدود قواعد الإسلام
المؤلف القاضي عياض
الموضوع أركان الإسلام
العقيدة الإسلامية
أصول الدين
علم الكلام
العقيدة أهل السنة والجماعة، أشعرية، صوفية
الفقه مالكي
البلد  المغرب
اللغة عربية
شرحه أبو العباس أحمد بن قاسم القبّاب
أبو عبد الله الحطاب الرعيني
حققه طبع الكتاب ضمن منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتحقيق العلامة محمد بن تاويت الطنجي، في 141 صفحة، و ذلك سنة 1422هـ/2002م، وأعيد طبعه من طرف الوزارة بتاريخ 1428هـ/2007م، وطبع بتحقيق: محمد صديق المنشاوي ومراجعة: د. محمود عبد الرحمن عبد المنعم عن دار الفضيلة، سنة: 1995م، وطبع عن دار الكتب العلمية بتحقيق: محمد عبد العزيز الخالدي، لسنة 2007م، وطبع عن دار ابن حزم، بعناية بسام عبد الوهاب الجالي، سنة 2010م.
معلومات الطباعة
الناشر دار الكتب العلمية
دار ابن حزم
كتب أخرى للمؤلف
الشفا بتعريف حقوق المصطفى

الإعلام بحدود قواعد الإسلام هو كتاب من تأليف شيخ الإسلام القاضي عياض544هـ) ألّفه لتعليم المبتدئين ما يتعلق بأركان الإسلام وقواعد الدين وتبسيطها وتوضيحها، لتكون سهلة التناول من قبل الناشئة والمبتدئين وعامة المسلمين.[1]

سبب تأليفه للكتاب[عدل]

ألفه بناء على رغبة بعض المعلِّمين، في كتاب سهل بسيط في قواعد الإسلام يكون عونا له في تعليم الصبيان، وفي ذلك يقول القاضي عياض: «أيها الراغب في الخير، الحريص على تدريب المتعلمين لوجوه البر، فإنك سألتني في جمع فصول سهلة المأخذ، قريبة المرام، مفسرة حدود قواعد الإسلام. فاعلم – وفقنا الله وإياك – أن مباني الإسلام خمسة، كما قال نبينا عليه السلام : "بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إلاه إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصيام رمضان، وحج البيت".[2]

  • قال العلامة محمد بن تاويت الطنجي: "فقد ألفه للمتعلمين من أطفال المغرب، وقصد فيه إلى تفسير" قواعد الإسلام" الخمس، في لغة واضحة سهلة، ابتعد فيها عن كثير من التعابير والجمل الاصطلاحية، بحيث أصبحت غير بعيدة عن مدركات الأطفال الذين أُلِّف لهم".[3]
  • قال محمد صديق المنشاوي: "فهذه رسالة عظيمة القدر، قليلة السطر، أبدع فيها كاتبها أيَّما إبداع، وأجاد فيها أيَّما إجادة، فلخص فيها قواعد الإسلام، وحقيقة الإيمان، بما أنزله الله من قرآن، وصح عنده من الأخبار، فأوجز فيها جمَّا من الكتب والأسفار، وصاغها بطريقة لم يسبقه إليها الجهابذة الأعلام، وتتكسر دونه الأقلام، فأطاب، وأجاد، وما خاب سهمه المراد...".[4]

موضوعات الكتاب[عدل]

اشتمل الكتاب على خطبة للمؤلف، و الكلام على خمس قواعد، وهي:

شروحه[عدل]

منتخب من الكتاب[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

المصادر والمراجع[عدل]

  1. ^ موقع أبجد: الإعلام بحدود قواعد الإسلام.
  2. ^ الإعلام بحدود قواعد الإسلام، للقاضي عياض، تحقيق: محمد بن تاويت الطنجي، نشر وزارة الأوقاف، 1428هـ/2007م.(ص: 43).
  3. ^ الإعلام بحدود قواعد الإسلام مقدمة المحقق العلامة محمد بن تاويت الطنجي، (ص: 10).
  4. ^ الإعلام بحدود قواعد الإسلام، تحقيق: محمد صديق المنشاوي ومراجعة: د. محمود عبد الرحمن عبد المنعم عن دار الفضيلة، سنة: 1995م، (ص: 13-14).
  5. ^ الإعلام بحدود قواعد الإسلام، تحقيق: محمد بن تاويت الطنجي، (ص: 47-49).

وصلات خارجية[عدل]