الإغلاق التام في الهند بسبب فيروس كورونا 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الإغلاق التام في الهند بسبب فيروس كورونا 2020
جزء من الإغلاقات بسبب جائحة كورونا-19  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
بداية: 22 مارس 2020[1]  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات

في 24 مارس، أمرت حكومة الهند بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي بإغلاق البلاد لمدة 21 يومًا، مما حد من حركة سكان الهند البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة كإجراء وقائي ضد جائحة فيروس كورونا عام 2020 في الهند.[2] وقد صدر الأمر بعد حظر تجوال عام طوعي لمدة 14 ساعة في 22 مارس، وتبعه تطبيق سلسلة من اللوائح في المناطق المتضررة بالفيروس في البلاد.[3][4] وقد اغلقت البلاد عندما كان عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في الهند حوالي 500.[2]

ويقول المراقبون إن الإغلاق أدى إلى إبطاء معدل نمو الوباء بحلول 6 نيسان/أبريل إلى معدل يتضاعف كل ستة أيام، من معدل مضاعف كل ثلاثة أيام قبل ذلك.[5]

ومع اقتراب نهاية فترة الإغلاق، أوصت حكومات الولايات واللجان الاستشارية الأخرى بتمديد الإغلاق.[6] مددت حكومتا أوديشا والبنجاب إغلاق اتّهات الدولة إلى 1 مايو.[7] وحذت حذوها ماهاراشترا وكارناتاكا والبنغال الغربية وتيلانغانا.[8][9]

وفي 14 نيسان/أبريل، مدد رئيس الوزراء ناريندرا مودي فترة الإغلاق في جميع أنحاء البلد حتى 3 أيار/مايو، مع تخفيف مشروط بعد 20 نيسان/أبريل للمناطق التي حصل فيها احتواء الانتشار.[10]

نظرة عامة[عدل]

جائحة فيروس كورونا في الهند 2020

خطاب رئيس الوزراء مودي للأمة قبل الإغلاق.

أكدت حكومة الهند أن أول حالة اصابة في الهند بمرض كورونا فيروس 2019 كانت في 30 يناير 2020 في كيرالا ، عندما سافر طالب جامعي من ووهان إلى كيرلا.[11] ومع اقتراب عدد الحالات المؤكدة اصابتها بفيروس كورونا (كوفيد-19) لـ500 حاله، طلب رئيس الوزراء مودي في يوم 19 مارس من جميع المواطنين الالتزام بحظر التجول في جانتا من الساعة 7 صباحًا وحتى الساعة 9 مساءً من يوم الأحد الموافق 22 مارس.[12] و في النهاية اضاف مودي: "إن حظر جاناتا هو مجرد بداية لمعركة طويلة ضد فيروس كورونا (COVID-19)".[13] وبعد ذلك بينما كان يخاطب شعبه للمرة الثانية في يوم 24 مارس، أعلن عن الإغلاق كامل للبلاد من منتصف ليلة ذلك اليوم ولمدة 21 يومًا، وذكر بأن الحل الوحيد للسيطرة على انتشار الفيروس هو كسر سلسلة انتقاله عن طريق التباعد الاجتماعي [14] كما أضاف أيضًا بأن الإغلاق سيتم تطبيقه بشكل أكثر صرامة من حظر جاناتا.[15]

المحظورات[عدل]

الطرق الفارغة خلال الإغلاق في فادودارا، غوجارات

يمنع الإغلاق الناس من مغادرة منازلهم حيث توقفت جميع خدمات النقل - الجوية والطرق والسكك الحديدية مع بعض الاستثناءات لنقل السلع الأساسية، وخدمة الإطفاء، والشرطة وخدمات الطوارئ.[15] و كما اغلقت المؤسسات التعليمية والمؤسسات الصناعية وخدمات الضيافة.[16] أما عن الخدمات الأخرى[16] فقد اعفيت من الغلق مثل محلات المواد الغذائية والبنوك وأجهزة الصراف الآلي ومضخات البنزين والأساسيات الأخرى وتصنيعها.[17] وقالت وزارة الداخلية إن من لا يتبع الاجراءات فقد يواجه عقوبة تصل إلى عام من السجن.[16]

التسلسل الزمني[عدل]

رئيس الوزراء ناريندرا مودي في مؤتمرأثناء الإغلاق.

في اليوم الأول من اغلاق البلاد توقفت جميع الخدمات والمصانع تقريبًا. وكان الناس يسارعون إلى تخزين المستلزمات الضرورية في بعض المناطق.[18] وقد تمت إجراءات الاعتقالات في جميع أنحاء الولايات لمن انتهك قواعد الإغلاق مثلاً لخروج من المنزل دون أي ضرورة قصوى، وفتح المؤسسات التجارية وانتهاك الحجر الصحي المنزلي.[19] وعقدت الحكومة [20] اجتماعات مع مواقع التجارة الإلكترونية والبائعين لضمان الإمداد السلس للسلع الأساسية في جميع أنحاء البلاد خلال فترة الإغلاق. وكما أعلنت عدة ولايات عن أموال إغاثة للفقراء والمتضررين بينما كانت الحكومة المركزية تضع اللمسات الأخيرة على حزمة المساعدات .[20] Several states [20][21]

في يوم 26 مارس، وزير المالية نيرمالا سيثارامان أعلن 170000 كرور روبية هندية (28 مليار دولار أمريكي) حزمة دعم لمساعدة المتضررين من الإغلاق.[22] وتسعى الحكومة بهذه الحزمة إلى توفير وسائل الأمن الغذائي للأسر الفقيرة من خلال التحويلات النقدية المباشرة وحبوب القمح المجانية وغاز الطهي لمدة ثلاثة أشهر،[23] كما وفرت تغطية تأمينية للعاملين الطبيين.[22]

أفصح بنك الاحتياطي الهندي في يوم 27 مارس عن مجموعة من الإجراءات للمساعدة في تخفيف الآثار الاقتصادية الناجمة عن عملية اغلاق البلاد[24]

قبل اعلان الإغلاق في كافة انحاء البلاد في يوم 22 مارس، أعلنت الحكومة أن السكك الحديدية الهندية ستعلق عمليات نقل الركاب حتى 31 مارس،[25] بينما ستبقي على عمليات الشحن خلال فترة الاغلاق لنقل البضائع الأساسية.[26] وبتاريخ29 مارس، أعلنت السكك الحديدية الهندية أنها ستبدأ بفتح خدمة تسيير رحلات القطارات لنقل الطرود الخاصة ولنقل السلع الأساسية،[27] بالإضافة إلى خدمة الشحن المنتظمة. كما صرح مشغل السكك الحديدية الوطنية عن خطط لتحويل المدربين إلى أجنحة عزل مرضى فيروس كورونا.[28] وقد تم وصف هذا التعليق في شبكة السكك الحديدية الهندية بأنه يحدث للمرة الأولى منذ 167 عامًا[29]

على الرغم من وقوع إضراب أيضًا في عام 1974 .[30]

التأثير[عدل]

حُظرت خدمات توصيل الأغذية من قبل العديد من حكومات الولايات على الرغم من موافقة الحكومة المركزية.[31] و قد هاجر الآلاف من الناس من المدن الهندية الكبرى وذلك لأنهم أصبحوا عاطلين عن العمل بعد الإغلاق.[32] وانخفض الطلب على الكهرباء في الهند إلى أدنى مستوى له في خمسة أشهر في 28 مارس.[33] The lockdown has broken the supply chain of narcotics in Punjab.[34]

العمال المهاجرين[عدل]

يعمل ما يقدر بنحو 139 مليون عامل مهاجر من الريف في مدن وقرى الهند.و مع إغلاق المصانع وأماكن العمل، لم يبق لهم مصدر رزق. اما في الأيام الأولى القليلة من اغلاق البلاد فقد التقطت شاشات التلفاز مواكب هائلة للعمال المهاجرين وهم يمشون أميالًا للعودة إلى قراهم الأصلية، وغالبا ما يكونوا مع عائلاتهم واطفالهم الصغارعلى أكتافهم.[35] وبعد ذلك بيومين، قررت حكومة ولاية أوتار براديش ترتيب الحافلات في محطة حافلات أناند فيهار في دلهي لإعادة المهاجرين إلى قراهم.و تجمعت حشود كبيرة في محطة حافلات اناد فيهار في انتظار الحافلات حيث أصدرت الحكومة المركزية بيانًا صحفيًا ذكرت فيه إنها طلبت من حكومات البلاد إقامة معسكرات إغاثة فورية للعمال المهاجرين العائدين إلى بلدانهم الاصلية.[36] وفي يوم 29 مارس، أصدرت الحكومة اوامر توجيهية شاملة تنص على أنه لا ينبغي من الملاك أن يطلبوا الإيجار خلال فترة الإغلاق وأنه يجب على أصحاب العمل دفع الأجور دون خصم. ومن المقرر إرسال الأشخاص الذين انتهكوا الحظر إلى مرافق الحجر الصحي التي تديرها الحكومة لمدة 14 يومًا،[37][38] و وافقت المحكمة العليا في الهند على الاستماع إلى عريضة نيابة عن العمال المهاجرين في 30 مارس / آذار.[39]

عمال مهاجرون يقفون في طابور للطعام في مدرسة دلهي الحكومية خلال فترة اغلاق البلادبسبب فيروس كورونا في دلهي

سلسلة الإمداد الغذائي[عدل]

الأمر الذي أصدرته وزارة الداخلية في يوم 24 مارس سمح بسير عمل المتاجر التي تتعامل مع المواد الغذائية، وكذلك وحدات التصنيع ونقل "السلع الأساسية". ومع ذلك، فإن عدم اعطاء توضيح بشأن "السلع الأساسية" دعى رجال الشرطة في الشوارع إلى منع العمال من الذهاب إلى المصانع والشاحنات التي تحمل مواد غذائية. وقد واجهت الصناعات الغذائية نقصًا في عدد العمالة وذلك لأن العمال لم يستطيعوا الوصول إلى أماكن العمل واحس مديروا المصانع بالخوف من الإجراءات القانونية، كل هذه العوامل مجتمعة تؤدي إلى نقص وزيادة أسعار المواد الغذائية.[40]

الإغاثة[عدل]

وفقًا لتقرير حكومة الهند المقدم للمحكمة العليا في الهند، قامت حكومة البلاد بتشغيل 22,567 معسكرًا لإغاثة العمال المهاجرين الذين اتقطعت بهم السبل، ومنهم 15,541 معسكرًا (يصل إلى 68٪ من إجمالي) تم تشغيلها من قبل كيرالا، 1,135 معسكرًا بواسطة ماهاراشترا، 178 معسكرًا بواسطة تاميل نادو وأعداد أصغر من دول أخرى. كما ساهمت المنظمات الغير الحكومية بتشغيل 909 3 معسكرا.[41][42]

و مساندتا للمحتاجين خلال فترة الحجر (التأمين واغلاق البلاد) قام راشتريا سانغ بتوفير الخدمات الأساسية بما في ذلك الأقنعة والمواد الغذائية إلى العديد من أنحاء الهند خلال فترة التأمين. [43]

قدمت راشتريا سوامسيفاك سانغ الخدمات الأساسية بما في ذلك الصابون والأقنعة والمواد الغذائية للكثيرين في جميع أنحاء الهند أثناء الإغلاق.[44][45][46][47][48][49] كما قدمت لجنة شيرماني غوردوارا بارباندهاك يد العون لعلاج المرضى إيجابيي الهالة في مستشفياتها.[50][51] قدمت DSGMC، وهي نظيرة للجنة شيرماني غوردوارا براباندهاك في دلهي، غرفها لموظفي المستشفى أثناء مواجهة مضايقات على أيدي الملاك والجيران.[52]

الاضرار[عدل]

ولقد لوحظ بان بعض الناس ينتهكون قوانين الحظر ولا يتبعون ارشادات التباعد الاجتماعي وذلك عن طريق الازدحامهم في أسواق الخضار في بعض الأماكن.[53][54][55] وفي يوم 29 مارس / آذار، نصح رئيس الوزراء مودي وحث الناس على البقاء في منازلهم في خطابه الإذاعي " مان كي بات" .[56]

وفي يوم 27 مارس، ألقت الشرطة القبض على 8 أشخاص وسجلت شكوى ضد 150 شخصًا في هاردوي لتجمعهم في مسجد.[57] اما في يوم 2 أبريل، احتشد آلاف الأشخاص في المعابد في أجزاء مختلفة من غرب البنغال و تحدوا الإغلاق واحتفالوا برام نافامي وتعرض العديد من رجال الشرطة الذين حاولوا منعهم من التجمع للهجوم .[58][59] و ألقي القبض على 12 شخصا من أعضاء جماعة التبليغ في 5 أبريل في مظفرنجر بتهمة انتهاك الحجر .[60] وقُبض على كاهن في ولاية أندرا براديش بتهمة تحدي الحجر وتنظيم تتجمع لـ 150 شخصًا في الكنيسة.[61]

مواجهة الفايرس[عدل]

وأشاد هنك بيكدام، ممثل منظمة الصحة العالمية في الهند، واصفا الفيروس بأنه "مؤقت ولكن واسع الانتشار ونشط ". وصرح المدير التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، مايك رايان ، إن عمليات الإغلاق والحجر وحدها لن تقضي على الفيروس، وذكر إنه يجب على أن تتخذ التدابير اللازمة لمنع الموجة الثانية والثالثة من العدوى. و في 3 أبريل 2020 ، و قال الدكتور ديفيد نابارو، المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية بشأن المرض إن "الإغلاق والحجر في الهند كان مبكرًا وبعيد النظر ووخطوة شجاعًة" وكان من الأفضل الانتظار لمدة 3 أو 4 أسابيع أخرى.[62][63][64][a]

أصدر مركز ديناميات الأمراض والاقتصاد والسياسة (CDDEP) تقريرًا بالتعاون مع جامعة جونز هوبكنز وجامعة برينستون ، حيث ذكر بإن الإغلاق الوطني ليس "فعالا" ويمكن أن يسبب "ضررًا اقتصاديًا خطيرًا". ودعت لان يكون الاغلاق على مستوى الدولة وفي الولايات الأكثر تضرراً.و توقعت النماذج المعدة أنه في مرحلة الذروة، سيتم مواجهة مليون حالة دخول للمستشفى في أوائل شهر يونيو. و في افتتاحية صحيفة نيويورك تايمز ، أوضح مدير CDDEP لاكسمينارايان أنه إذا وجد الحجر( الإغلاق) الوطني امتثالًا جيدًا، فإنه سيقل عدد الاصابات في أوائل مايو إلى 70 إلى 80 في المائة، لكن لا يزال مليون شخص يحتاجون إلى المستشفى والرعاية الحرجة. وافترض أيضًا أنه إذا لم يتم فرض الإغلاق، لكان عدد المرضى ذو الحالات الطارئه قد وصل إلى 5-6 مليون.[66]

انظر أيضًا[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ There was some confusion regarding the involvement of the جامعة جونز هوبكينز as the University said that the use of its logo was unauthorised. However, the University's International Health twitter handle reaffirmed its association with the CDDEP and the report. The جامعة برنستون also acknowledged the affiliation of its researchers and pointed out that the work will be submitted to peer review.[65]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://www.hindustantimes.com/india-news/82-districts-under-lockdown-over-covid-19-what-s-open-and-what-is-shut/story-c1AEMZXuuXN6FvmrAdRvsJ.html
  2. أ ب Gettleman, Jeffrey; Schultz, Kai (24 March 2020). "Modi Orders 3-Week Total Lockdown for All 1.3 Billion Indians". The New York Times. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "COVID-19: Lockdown across India, in line with WHO guidance". UN News. 2020-03-24. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Helen Regan; Esha Mitra; Swati Gupta. "India places millions under lockdown to fight coronavirus". CNN. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ R0 data shows India’s coronavirus infection rate has slowed, gives lockdown a thumbs up, The Print, 14 April 2020. نسخة محفوظة 19 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Close schools, all religious activities, extend lockdown: States tell Centre, India Today, 7 April 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Anuja (2020-04-10). "Taking cues from Odisha, Punjab extends lockdown till 1 May". Livemint (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Covid-19: Karnataka extends lockdown by 2 weeks, throws in some relaxations". HT Digital Streams Ltd. 11 April 2020. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Coronavirus India Live Updates: Telangana follows Maha and West Bengal, extends lockdown till April 30". Bennett, Coleman & Co. Ltd. 12 April 2020. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "PM Modi announces extension of lockdown till 3 May". Livemint. 14 April 2020. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Ward, Alex (2020-03-24). "India's coronavirus lockdown and its looming crisis, explained". Vox. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "PM Modi calls for 'Janata curfew' on March 22 from 7 AM-9 PM". BusinessLine. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "India's 1.3bn population told to stay at home". BBC News. 2020-03-25. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "21-day lockdown in entire India to fight coronavirus, announces PM Narendra Modi". India Today. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب "PM calls for complete lockdown of entire nation for 21 days". Press Information Bureau. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. أ ب ت "Guidelines.pdf" (PDF). Ministry of Home Affairs. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Tripathi, Rahul (25 March 2020). "India 21 day Lockdown: What is exempted, what is not". The Economic Times. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Singh, Karan Deep; Goel, Vindu; Kumar, Hari; Gettleman, Jeffrey (2020-03-25). "India, Day 1: World's Largest Coronavirus Lockdown Begins". The New York Times. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Covid-19: People flock to wholesale markets in UP, West Bengal amid lockdown, ANI, 24 March 2020, مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020, اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  20. أ ب ت "Day 1 of coronavirus lockdown: India registers 101 new cases, 3 deaths; Govt says working to deliver essential services". India Today. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Rs 2.3 trillion for 1.3 billion: Govt to announce stimulus package to fight coronavirus, says report". India Today. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. أ ب "FM Nirmala Sitharaman announces Rs 1.7 lakh crore relief package for poor". The Economic Times. 2020-03-27. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Choudhury, Saheli Roy (2020-03-26). "India announces $22.5 billion stimulus package to help those affected by the lockdown". CNBC. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "RBI cuts rates, allows moratorium on auto, home loan EMIs". The Hindu. 27 March 2020. ISSN 0971-751X. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "MASSIVE: Railways suspends all passenger train operations till March 31". Republic World. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Nandi, Tamal (2020-03-27). "How Indian Railways continuing its freight operations post lockdown". Livemint (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Nandi, Shreya (2020-03-29). "Covid-19: Railways resumes parcel trains to transport essential goods". Livemint (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Coronavirus Outbreak: Indian Railways converts non-AC train coach into isolation ward on trial basis". Firstpost. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Ramaprasad, Hema. "India has closed its railways for the first time in 167 years. Now trains are being turned into hospitals". CNN. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Looking back at anger". The Hindu. 2002-01-06. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Zomato, Swiggy ordered to shut down in several states". ETtech.com. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Priyali Sur; Ben Westcott. "Indian migrant workers face tough choice amid world's largest lockdown". CNN. مؤرشف من الأصل في 06 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Coronavirus effect: India's electricity demand falls to 5-month low after lockdown". India Today. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Kulkarni, Sagar (12 April 2020). "COVID-19 breaks narcotics supply chain in Punjab". The Printers (Mysore) Private Ltd. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Ismat Ara, Watch | 'No Work, No Money': Thousands Stranded on Anand Vihar Bus Stand, The Wire, 29 March 2020. نسخة محفوظة 31 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ Fighting Covid-19: After the long walk, jobless migrants head home by bus, Business Standard, 29 March 2020. نسخة محفوظة 30 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ Coronavirus | Migrant workers to be stopped, quarantined at borders, says Centre, The Hindu, 29 March 2020. نسخة محفوظة 29 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ Coronavirus crisis: Landlords can't ask rent from students, workers for 1 month, Business Today, 29 March 2020. نسخة محفوظة 29 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ Supreme Court To Hear Petition On Migrants Amid Lockdown Tomorrow, NDTV, 29 March 2020. نسخة محفوظة 19 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Siraj Hussain, COVID-19 Border Lockdown: How Precariously Placed are Our Food Supply Chains?, The Wire, 29 March 2020. نسخة محفوظة 12 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ "India Unveils $22.6 Billion Stimulus Plan to Ease Virus Pain". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "India's coronavirus relief plan could leave millions without food aid, activists say". Reuters. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Coronavirus | Centre files report on migrant workers, The Hindu, 7 April 2020. نسخة محفوظة 11 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Kaushika, Pragya (4 April 2020). "Backing Modi govt on lockdown, RSS doles out a bouquet of services for those stranded". ANI. مؤرشف من الأصل في 07 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Anand, Arun (24 March 2020). "RSS gets ready to fight coronavirus with awareness campaign, masks, soaps & food packets". Printline Media Pvt. Ltd. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "RSS serves needy people in AP during lockdown". Business Standard Private Ltd. 2 April 2020. مؤرشف من الأصل في 07 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "RSS provides food to needy; operates 52 kitchens across Delhi amid COVID-19 lockdown". Business Standard Private Ltd. 29 March 2020. مؤرشف من الأصل في 07 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Helping Hand: Rajasthan RSS Workers Join Forces to Serve the Poor Amid Coronavirus Lockdown". News18.com. 5 April 2020. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Bose, Mrityunjay (6 April 2020). "RSS serves food to over 1 lakh Mumbaikars during COVID-19 lockdown". The Printers (Mysore) Private Ltd. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "SGPC offers to treat corona patients at its hospitals". The Tribune. 25 March 2020. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "SGPC offers to treat corona patients at its hospitals". Outlook. 25 March 2020. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "Meals for needy, shelter for hospital staff — Delhi gurdwaras step up with aid for thousands". The Print. 1 April 2020. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "People throng vegetable market despite lockdown". The Hindu. 2020-03-25. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "Karimnagar: Minister unhappy over people not following social distancing norms". Telangana Today. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ Rizvi, Sumaira (2020-03-28). "Clapping to slapping — India did everything other than social distancing this week". ThePrint. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ "'I was extremely hurt...': Key highlights of PM Modi's Mann ki Baat address". Hindustan Times. 2020-03-29. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ Lockdown violation: 8 arrested in Ayodhya, over 150 booked in Hardoi for assembling in mosques - lucknow - Hindustan Times نسخة محفوظة 6 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ Defying lockdown, devotees in Bengal assemble at temples on Ram Navami, The Hindu, 2 April 2020. نسخة محفوظة 9 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ Press Trust of India (April 2, 2020). "Devotees assemble in temples on Ram Navami in Bengal defying lockdown". India Today (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ 12 Tabligi Jamaat Members from Nepal Booked for Defying Lockdown Orders in UP's Muzaffarnagar - News18 نسخة محفوظة 9 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ Andhra pastor arrested for defying lockdown, conducting Mass with 150 people | Business Standard News نسخة محفوظة 9 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ "India may see 25 crore COVID-19 cases in next 3 months: Report". Outlook India. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ Suresh Dharur, Venkataraghavan Srinivasan, The bad, the worse and the worst: Where India is headed on COVID graph, The Federal, 29 March 2020. نسخة محفوظة 29 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ COVID-19 Modeling with IndiaSIM, The Center for Disease Dynamics, Economics & Policy (CDDEP), 24 March 2020. نسخة محفوظة 14 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ IANS, Johns Hopkins University ties itself in knots over alarmist economist, Outlook, 29 March 2020. نسخة محفوظة 29 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ Ramanan Laxminarayan, What India Needs to Fight the Virus, The New York Times, 27 March 2020. نسخة محفوظة 9 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.