المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

إفراط في الإضاءة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الإفراط في الإضاءة)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

الإفراط في الإضاءة هو وجود كثافة الإضاءة أعلى من ذلك الذي هو مناسب لنشاط معين.

الإضاءة الكهربائية الغير الضرورية مكلفة وتستهلك الطاقة.

في حين أن بعض جوانب الإضاءة يمكن السيطرة عليها بسهولة، مثل إيقاف الأضواء عند الخروج من غرفة، والبعض الآخر يحددها العمارة وبناء المبنى. على سبيل المثال، المناور تقلل من كمية الإضاءة الاصطناعية المطلوبة خلال النهار.

الأثار الصحية[عدل]

إن استخدام الإضاءة القوية والساطعة له تأثيرات سلبية حيث إن التعرض للإضاءة القوية لمدة طويلة قد يسبب الصداع و التوتر والقلق وخصوصاً في ساعات الليل حيث أنه قد يؤدي إلى عدم القدرة ألى النوم.

وقد أكدت بعض الدراسات أن الصداع النصفي سببه التعرض للضوء المكثف بشكل مفرط.

الأسباب[عدل]

  • استخدام الضوء في مكان فارغ.
  • استخدام المصابيح الكهربائية بدلا من الضوء الطبيعي.
  • استخدام عدد كبير من المصابيح في مساحة صغيرة.
  • تركيب عدد قليل جدا من مفاتيح الإنارة الكهربائية. وهذا يؤدي إلى منطقة يجب أن تكون إما مضيئة جداً أو غير مضيئة على الإطلاق.

حلول[عدل]

  • الترشيد في استخدام الطاقة.
  • إيقاف الأضواء عند عدم الحاجة.
  • استخدام المناور والنوافذ لتقليل استخدام الإضاءة في النهار.
  • الإعتماد على مصادر الإضاءة الطبيعية.
  • استخدام أضواء حسب الحاجة وعدم رفع مستوى الإضاءة فوق الحاجة.انظر

انظر أيضاً[عدل]

إضاءة

ترشيد الطاقة

Powerplant icon.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق بالكهرباء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.