يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

الإمارة الجروانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
الجروانيون
القرن 14م – القرن 15م
عاصمة الأحساء و القطيف
نظام الحكم إمارة
اللغة اللغة العربية
الديانة الإسلام \ شيعية
الحاكم
التاريخ
التأسيس القرن 14م
الزوال القرن 15م

اليوم جزء من  السعودية
 البحرين

الإمارة الجروانية حكمت إقليم البحرين في القرن 14. تأسست من قبل جروان الأول بن ناصر المالكي من القطيف. ينتمي الجروانيون إلى عشيرة بني مالك. من المتنازع عليه ما إذا كانوا ينتمون إلى قبيلة بني عقيل (نفس قبيلة أسلافهم العصفوريون وخلفائهم في الإمارة الجبرية) أو إلى بني عبد القيس ومنهم ينتمي سلالة العيونيون (1076-1235). حصل الجروانيون على السلطة في القرن 14 بعد طرد قوات سعيد بن مغامس رئيس قبيلة المنتفق التي كان مقرها في مدينة البصرة العراقية.

وصفت مصادر معاصرة مثل ابن بطوطة وابن حجر العسقلاني الجروانيون بأنهم روافض وهو مصطلح للشيعة الذين رفضوا الخلفاء الراشدين الثلاثة الأوائل في حين أن علماء أهل السنة والجماعة في القرن 15 في مصر يصفونهم بأنهم فلول القرامطة. يخلص المؤرخ خوان كول بأنهم كانوا إسماعيليين. ومع ذلك تم تعزيز مكانة أفراد الطائفة الإثنا عشرية الشيعية تحت حكمهم وعين علماء الإثني عشرية في المناصب القضائية والمناصب الهامة الأخرى بما في ذلك رئيس الحسبة. أيضا على عكس القرامطة عقدت الصلوات الإسلامية في المساجد تحت حكم الجروانيون حسب صيغة الصلاة الشيعية. العالم الديني الشيعي الإثني عشري جمال الدين المطوع كان ينتمي إلى سلالة الجروانيين. وفقا للحميدان المتخصص في تاريخ شرق الجزيرة العربية كان الجروانيون اثني عشرية ومصطلح القرامطة كان يستخدم ببساطة باعتباره صفة للشيعة.

انتهى حكم الجروانيين في القرن 15 على يد الإمارة الجبرية وهي عشيرة بدو بني عقيل.

حكام شرق الجزيرة الامره الجروانيه الشيخ جروان بن ناصر الجروان المالكي[عدل]

ال جروان الموالك حكام شرق شبه الجزيرة سنة 1310 م وشيوخ بني مالك الحمس أبناء حميس عامر من بني مالك المنتفق وهم ضمن حلف ال إبراهيم في قبيلة جهينه وحلف إبراهيم مزدوج بين قريش وجهينه وبداء حكمهم بعد نزول بني مالك في بادية العراق والاحساء في عام 1106 م / 500 هـ وقد كانوا يتنقلون بينها مايقارب 200 عام وهم يشدون وينزلون بين العراق والأحساء وكانت النزاعات قائمه بين القبائل والأحلاف في المنطقة .

وفي سنه 1310 م / 705 هـ  انتزع الشيخ جروان بن علي بن جروان المالكي  شيخ بني مالك الحكم من سعيد بن مغامس بن رميثه القرمطي حاكم القطيف والبحرين وامير دولة القرامطة وبدأت امارة ال جروان وحكم جروان دولة البحرين ومسمى البحرين في التاريخ يقصد به شرق شبه الجزيرة امتداد من البصرة شمالاً إلى عمان جنوباً على طول ساحل الخليج وتشمل الكويت والاحساء والقطيف وقطر وحكم ال جروان استمر مايقارب 100 عام ابتداء من الشيخ جروان بن علي واستلم بعده الحكم الشيخ ناصر بن جروان والحاكم الأخير لامارة ال جروان هو إبراهيم بن ناصر بن جروان وانتهت امارة ال جروان علي يد اجود بن زامل الجبري سنة 1417م / 820 هـ

وهاجر بعض بني مالك إلى الحجاز وذهب بعضهم إلى عمان وبقى قسم منهم في العراق ويقول الشيخ إبراهيم بن ناصر بن جروان بعد ما رجع للحجاز تبين خليلي رب تنظر ظعاين تباري جهام مـ الثميد يزوع ظعون الموالك تالي الصيف ردها سموماً من الجوزا يقول رجوع فيا راكبً من طيبةً عيدهيه كتوم جماليه مليح طبوع شرارية صهبا العثانين عينها كما عين الارقم لا استشم طموع فارقل وخبر لي حميس بن عامرهل الشركانه لشرور فروع كبار العمايم غالي الجوخ لبسهم وعلى السبايا لامةً ودروع يقال اصبحوا قسمين قسمً مقرهم عمانً وقسمً فـ العراق مزوع والمقصود (طيبه) المدينة المنوره (الأرقم ) الداب (لامة) عدة الحرب


مراجع[عدل]