الاتصالات في العراق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مركز خدمة عملاء تابع لشركة آسياسيل
ملف:GccitTower.jpg
أحد ابراج شركة مسارات للاتصالات قيد الأنشاء

توفرت خدمات الاتصال والبريد في العراق في فترة مبكرة جدا، حيث ان شبكة الانترنيت منذ عهد صدام حسين كان متوفر عن طريق المراكز أو عن طريق مودم الهاتف والاتصالات اللاسلكية أيضا كانت موجود ولم يسمح باستخدامها إلا في نطاق ضيق في مجال القيادات فقط مستخدماً هواتف الثريا المرتبطه بالأقمار الصناعية. ومنذ احتلال العراق عام 2003 م دخل الإنترنت والاتصالات اللاسلكية للعراق وأصبحت في متناول الجميع. ويتواجد الآن العديد من مزودي خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية ويتزايد عدد مستخدمي الإنترنت في العراق بشكل مطرد. يبلغ عدد مشتركي خطوط الهاتف الأرضي في العراق حوالي مليون ونصف المليون مشترك, أما مستخدمي الهواتف المتحركة فيبلغ حوالي 14 مليون مستخدم.

شبكات الهاتف النقال[عدل]

وتقدم خدمة الهواتف المتحركة عدة شركات أهمها:-

شبكات الهاتف الارضي[عدل]

أما الهاتف الأرضي فتُقدم خدماته من قبل:-

شبكات العراق الخارجية[عدل]

ادت حرب الخليج الثانية إلى الحاق اضرار فادحة بشبكات الهواتف في جميع أنحاء العراق وحاولت الحكومة العراقية بعد الحرب إصلاح مايمكن إصلاحه وبحسب إحصاءات 1995 كان في العراق 670,000 خطا للهاتف وحسب إحصاءات 2002 كان هناك 20,000 هاتفا نقالا. تعرضت خطوط الأتصالات مرة أخرى إلى اضرار ابان غزو العراق 2003 وبعد الغزو نتيجة للعمليات التي استهدفت البنية التحتية للمؤسسات في العراق وتتمحور اتصالات العراق بالعالم في الوقت الحاضر حول المحطات التالية:

  • محطة القمر الأصطناعي انتلسات Intelsat satellite earth stations.
  • محطة القمر الأصطناعي انترسبوتنك Intersputnik satellite earth station.
  • محطة القمر الأصطناعي عربسات.(غير فعال)

الإذاعة والتلفزيون[عدل]

حسب إحصاءات 2004 يوجد في العراق حوالي 80 محطة اذاعية و21 محطة تلفزيونية وحسب تقديرات عام 1997 يوجد في العراق 4.85 مليون جهاز راديو و 1.75 مليون جهاز تلفاز. قبل غزو العراق 2003 كانت مؤسسة الاذاعة والتلفزيون العراقية تسيطر على البث الأذاعي والتلفزيوني في العراق وكان الأعلام العراقي موجها مركزيا من الحكومة العراقية. بعد غزو العراق 2003 تم حل مؤسسة الأذاعة والتلفزيون العراقية وتم تشكيل تشكيل هيئة الأعلام والأتصالات العراقية وفي عام 2004 تشكلت شبكة الأعلام العراقي * [1] التي تشرف على معظم وسائل الأعلام التابعة للحكومة العراقية ومن أهمها تلفزيون "العراقية".

شبكات الأنترنيت[عدل]

رمز نطاق الانترنت الأولي في العراق هو IQ, وحسب إحصاءات 2004 كان في العراق 25,000 مستخدم للانترنيت في العراق، قبل غزو العراق 2003 كانت الحكومة تسيطر على خطوط إنترنت التي كانت تخضع لمراقبة مركزية وكان موزع الإنترنت الوحيد في العراق هو اوروكلينك [2]

اما شركات خدمات الأنترنيت الواسع النطاق تقدم حاليا" من قبل الشركات التالية :

النظام البريدي[عدل]

كجزء من مرحلة ما بعد الغزو الاقتصادي والاجتماعي برنامج إعادة إعمار البنية التحتية، عقدا بقيمة 55 مليون دولار لتصميم النظام البريدي في العراق في العراق (2003) وتم بالفعل إنشاء النظام وهو الآن فعال.

هيئة الاعلام والاتصالات[عدل]

الانتقال إلى المقال الرئيسي هيئة الاعلام والاتصالات