الاحتجاجات الإيرانية 2022

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الاحتجاجات الإيرانية 2022
جزء من احتجاجات خوزستان 2021  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
Uprising in Tehran, Keshavarz Boulvard September 2022 (3).jpg
صورة لاحتجاجاتٍ في العاصمة الإيرانيّة طهران عقبَ مقتل أميني، وفيها تظهرُ شابّة إيرانيّة من دون حجاب احتجاجًا على سياسات شرطة الأخلاق.

التاريخ 2022  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
المكان  إيران
الحالة مستمرّة
الأسباب مقتل مهسا أميني
انتهاكات حقوق الإنسان ضدّ النساء والفتيات على أيدي شرطة الأخلاق
الأهداف المطالبة بحقّ مسها أميني
المطالبة بالحدّ من صلاحيات شرطة الأخلاق
إنهاء الانتهاكات التي تطالُ الإيرانيات
إسقاط النظام (هتافات في بعض المدن)
المظاهر احتجاجات
مظاهرات
قطع الطُرقات
التنازلات المقدمة مطالبة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وزير الداخلية أحمد وحيدي بـ «التحقيق في سبب الحادث باهتمام خاصّ وعاجل»
القتلى 50[1][2]
الجرحى 733   تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات

الاحتجاجات الإيرانيّة 2022 ويُشار لها في بعضِ المصادر بـ احتجاجات سبتمبر الإيرانيّة هي سلسلةٌ من المظاهرات التي بدأت في إيران في 14 أيلول/سبتمبر 2022 عقبَ مقتل الشابّة الإيرانيّة من أصل كردي مهسا أميني بعد تعرضها للضرب المبرح أثناء احتجازها واعتقالها من قِبل شرطة الأخلاق التابعة للحكومة الإيرانيّة.[3] بدأت الاحتجاجات في مدينة سقز مسقط رأس مهسا، وامتدت لمدن أخرى على رأسها سنندج، ديواندره بانه وبيجار الواقِعة كلّها في محافظة كردستان، قبلَ أن تتوسَّع مناطق التظاهرات لتشملَ أغلب المدن الإيرانيّة بما في ذلك العاصِمة طهران ومدينة مشهد و‌أصفهان و‌كرمان و‌شيراز و‌تبريز و‌رشت و‌ساري و‌كرج و‌أراك فضلًا عن مدينةِ عيلام والعديد من المدن الأخرى.[4][5]

خلفيّة[عدل]

اعتقلت شرطة الأخلاق الإيرانيّة في الرابع نشر من أيلول/سبتمبر الشابّة مهسا أميني (22 عامًا) وذلك بسببِ عدم ارتدائها للحجاب على «الطريقة الإسلاميّة الصحيحة». فارقت مسها الحياة بعد يومينِ من الاعتقال وذلك بعدما تعرَّضت لموت دماغي ناجمٍ عن إصابات في الجمجمة تعرَّضت لها خلالَ اعتقالها بحسبِ مصادر محليّة.[6] سُرعانَ ما انتشرت قصّة أميني وصارت قضيّة رأي عام، فبدأت احتجاجاتٌ كبيرةٌ في أجزاء مختلفة من إيران في يوم جنازتها، مع اقتراحاتٍ ببدءِ إضراب وطني يعمُّ كامل محافظة كردستان وهو ما كانَ حينما أعلنت عددٌ من الأحزاب الكردستانية الإيرانية ونشطاء مدنيون وسياسيون إضرابًا عامًا يوم الإثنين الموافق للتاسع عشر من أيلول/سبتمبر احتجاجًا على ما حصلَ لمسها وللقمعِ الذي طال التظاهرات في مناطق مختلفة من المحافظة. [7][8][9]

الاحتجاجات[عدل]

16 سبتمبر[عدل]

بُعيد ساعاتٍ عن مقتل مهسا أميني، تجمَّعَ عددٌ من المواطنين للاحتجاجِ على الطريقة التي عُوملت بها والتي تسبَّبت في مقتلها وذلك بالقربِ من مستشفى كسرى حيثُ رددوا هتافات من قبيلِ «الموت للديكتاتور» (بالفارسية: مرگ بر دیکتاتور) و«شرطة الأخلاق قاتلة» (بالفارسية: گشت ارشاد گشت کشتار) فضلًا عن هتافات أخرى مثلَ «إيران ستتحرَّر» (بالفارسية: ایران می‌گردد آزاد) و«خامنئي قاتل وحكومته باطلة» (بالفارسية: خامنه‌ای قاتله، حکومتش باطله).[10] قُوبلت هذه الاحتجاجات بقمعٍ واعتقالٍ طالَ المتظاهرين، لكنّ حدّة التظاهرات ارتفعَت حينما أقدمت عددٌ من الإيرانيّات على خلعِ حجابهنّ وقامت أخريات بحرقهِ تضامنًا معَ ما جرى لمهسا كما سُمعت هتافات من إيرانياتٍ يصفنَ أو يُشبهنَ شرطة الأخلاق بتنظيم داعش.[11][12] قامَ آخرون بتشغيلِ أبواق سياراتهم في الشوارع لفترات طويلة كعلامةٍ على الاحتجاج، كما هتفَ أهالي طهران بشعارات مناهضة للحكومة وللقوانين الإجباريّة التي تُلزِم النساء بارتداء الحجاب. أظهرت مقاطعُ فيديو انتشرت على الإنترنت الشرطة الإيرانيّة وهي تعتقلُ عددًا من الإيرانياتِ اللاتي خلعنَ الحجاب وسطَ الشارع كما بيّنت مقاطع مُصوَّرة أخرى عنفَ الشرطة عند اعتقال أو تفريقِ المتظاهرين والمتظاهرات.[13][14]

17 سبتمبر[عدل]

اندلعت بعد دفن أميني احتجاجاتٌ في مسقطِ رأسها سقز وامتدَّت لمدينة سنندج التي كانت مسرحًا لتظاهرات احتجاجيّة حاشدة قُمعت من قِبل قوات الأمن التي استخدَمت الغاز المسيل للدموع لتفريقِ المُحتجّين. أظهرت بعضُ الصور التي رفعها إيرانيون على الإنترنت لمقبرة أميني في سقز كلماتٌ منقوشةٌ على قبرِ الراحلة بالكرديّة:[15][16]

لن تموتي يا جينا (مهسا) فاسمكِ سيُصبح رمزًا
— نقشٌ على قبرِ مهسا أميني.

18 سبتمبر[عدل]

صورة تُظهر مشاركة المئات من طلاب جامعة أمير كبير للتكنولوجيا في العاصِمة طهران في الاحتجاجات على مقتلِ مهسا أميني.

نزل أهالي سنندج مرة أخرى إلى الشوارع ليلة الأحد الموافق للثامن عشر من أيلول/سبتمبر للاحتجاجِ على مقتل مهسا ورددوا مُجددًا شعارات «الموت للديكتاتور» و«الموت لخامنئي» و«عارنا عارنا زعيمنا» (بالفارسية: ننگ ما، ننگ ما/ رهبر الدنگ ما)، كما قامت مجموعة من النساء بخلعِ حجابهنّ مُجددًا فتدخّلت الشرطة بعنفٍ لتفريقِ وفضّ الاحتجاجات.[17] نظَّمَ عددٌ من طلاب جامعة طهران مسيرة احتجاجيّة في نفسِ اليوم حاملين لافتات تنتقدُ الذي جرى لمسها وما تبعه،[18] في الوقتِ الذي تحدثت فيهِ وسائل إعلام محليّة ودوليّة عن تواجد مكثّف و«غير عادي» لقوات الأمن في مدينتي طهران ومشهد.[19]

19 سبتمبر[عدل]

كانت خدمةُ الإنترنت بحلول التاسع عشر من أيلول/سبتمبر مُعطَّلةً في وسط طهران،[20] لكنّ مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي من مناطق أخرى أظهرت استمرارَ الاحتجاجات في وسطِ العاصمة وفي مدن أخرى بما في ذلك المدن الواقعة ضمنَ محافظة كردستان.[21]

20 سبتمبر[عدل]

أكّدت مؤسّسة صوت أمريكا وهي مؤسّسة البث الرسمي للحكومة الفدرالية في الولايات المتحدة بناءً على مقاطع الفيديو التي نشرها الإيرانيون على وسائل التواصل الاجتماعي استمرارَ الاحتجاجات المناهضة للحكومة في ما لا يقلُّ عن 16 محافظة من أصل 31.[22][23] أظهرت مقاطعُ أخرى تمزيقَ المحتجّين لصورة علي خامنئي وسلفه آية الله الخميني، فيمَا أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية بمقتل ثلاثة محتجّين في محافظة كردستان وهو ما أكّدته المنظمة الحقوقيّة الإيرانيّة هينجاو التي وثَّقت مقتل متظاهرين اثنين على يد قوات الأمن في محافظة أذربيجان الغربية فضلًا عن متظاهرة ثالثة قُتلت في مدينة كرمانشاه، لكنّ المدعي العام في المدينة نفى مسؤولية الدولة قائلًا «إن [المتظاهرة] قُتلت على أيدي عناصر مناهضة للثورة».[24] أفادت في المُقابل وسائل إعلام رسمية إيرانية عن مقتل مساعد شرطة على يدِ محتجين في مدينة شيراز، أمّا في كرمان فقد انتشرَ مقطع فيديو أظهرَ شابة إيرانيّة وهي تخلعُ حجابها ثمّ تقصُّ جزءًا من شعرها خلالَ مظاهرةٍ على ما حصلَ لأميني.[25] وصفَ بعضٌ من الشهود الذين قابلتهم شبكة سي إن إن احتجاجات اليوم بأنها احتجاجات سريعة» سعت للتشكل ثم تفرَّقت بسرعة قبلَ أن تتمكّن قوات الأمن من التدخل وفضّها.[26]

21 سبتمبر[عدل]

احتجاجاتٌ في شارع كيشافارز المركزي بالعاصِمة طهران ضد شرطة الأخلاق على خلفيّة مقتل أميني.

استمرَّت مقاطعُ حرق الإيرانيات لحجابهنّ احتجاجًا على ما حصلَ لمسها في الانتشار على شبكة الإنترنت،[27] في الوقت الذي أكّدت فيهِ منظمة هينجاو مقتل متظاهرٍ في المستشفى زعمَت أنّ قوات الأمن الإيرانيّة أطلقت عليه النار في التاسع عشر من أيلول/سبتمبر وفارقَ الحياة بعد يومينِ متأثرًا بالجراحِ التي تعرّض لها، كما نشرت نفسُ المنظمة بيانًا جديدًا حدَّثت فيهِ حصيلة القتلى على يدِ قوات الأمن إلى عشرة،[28] وهو ما أكّدتهُ منظمة العفو الدولية التي أعلنت أنها وثَّقت مقتل ثمانية من العشرة التي أحصتهم هينجاو، كما أدانت ما أسمته «الاستخدام غير القانوني للرصاص المعدني وباقي الذخائر» ضد المتظاهرين.[29]

قُيّد في هذا اليوم الوصول لتطبيقي واتساب وإنستغرام اللذان يُعتبرانِ الأشهر في الداخل الإيراني في ظلّ حظر باقي مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، كما قَيّدت الشركات المحليّة التي تُزوّد الإيرانيين بالإنترنت استعمال خدماتها بدرجة كبيرة.[30] نظَّمت البسيج – وهي قوات شعبيّة شبه عسكريّة تتبعُ طهران – مسيرات مضادة لمسيرات الاحتجاجات والتظاهرات أعلنت فيها تأييدها النظام الإيراني.[31] خرجت في المُقابل في دول أخرى مظاهراتُ تضامنٍ مع المحتجّين الإيرانيين وخاصّة في كندا وإيطاليا والسويد وتركيا والولايات المتحدة. أعلنت وكالتين إخباريتين إيرانيتين شبه رسميتين في وقتٍ متأخرٍ مقتل أحد عناصر البسيج طعنًا في مدينة مشهد.[32]

22 سبتمبر[عدل]

قامَ متظاهرون في طهران ومدن أخرى بإحراق مراكز الشرطة وعددٍ من السيارات معَ استمرارِ الاحتجاجات رغمَ قطع الحكومة الإنترنت على نطاقٍ واسعٍ في جميع أنحاء إيران،[33] حيثُ واصلَ المواطنون في مناطق مختلفة من شمال وجنوب العاصمة احتجاجاتهم بشعارات مختلفة، كما احتجَّ آخرون في مناطق مختلفة من البلاد ووصلت الاحتجاجات المدن الصغيرة بما في ذلك مدنًا لم تُشارك في احتجاجات سابقة.[34] قُوبلت هذه الاحتجاجات بـ «قمعٍ شديدٍ» من قِبل الحرس الثوري وشرطة مكافحة الشغب التابعة للحكومة الإسلامية الإيرانية، حيثُ تصدَّت هذه القوات للمتظاهرين باستخدامِ الغاز المسيل للدموع وإطلاق النار المباشر وهو ما تسبَّبَ بحسبِ عدّة مصادر في سقوطِ عددٍ من المحتجّين.[35][36][37]

23 سبتمبر[عدل]

استمرَّت الاحتجاجات في طهران، ووردت أنباءٌ عن وقوعِ اشتباكاتٍ عنيفةٍ في مدينة أصفهان في ساعاتٍ مبكّرة صباحًا، كما استمرَّت المظاهرات في مدن أخرى.[38] أعلنت عددٌ من الجامعات تأجيل التعليم الحضوري والانتقال بشكلٍ مؤقتٍ للتعليمِ عن بُعد. على المستوى الدولي فقد أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية ترخيصًا عامًا يسمحُ لبعض الشركات الغربيّة بمساعدة الشعبِ الإيراني على استعادة الوصول لشبكة الإنترنت بعد قطعها من قِبل الحكومة الإيرانيّة.[39] أعلنَ الملياردير ورجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك عزمَ شركته ستارلنك تقديم خدمة الإنترنت للإيرانيين عبرَ الأقمار الصناعيّة.[40] رغمَ ذلك فالترخيص الذي أصدرته الخارجيّة الأمريكيّة لا يسمحُ لشركة ستارلنك بإدخال بعض المعدات لإيران بأيّ طريقة لكنّ الوزارة تركت الباب مفتوحًا للشركة التي يملكها ماسك وباقي الشركات الغربيّة لتقديم طلبٍ للحصول على إذن من وزارة الخزانة الأمريكية فيما يخصُّ المعدات اللازمة للعمل.[41][42]

24 سبتمبر[عدل]

متظاهرون يحرقون حجابًا خلال وقفة تضامنيّة مع الشعبِ الإيراني على خلفيّة مقتل مهسا أميني في مدينة شتوتغارت الألمانيّة.

استمرَّت الاحتجاجاتُ العنيفة في مدينة أشنوية، كما تواصلت في شيراز وفي العاصِمة تحديدًا في الساحات المحيطة بجامعة طهران.[43] خرجَ الإيرانيون المقيمون في الخارج في مسيراتٍ في مدن مختلفة من العالم مثل أربيل وبرلين وشتوتغارت وملبورن دعمًا للشعب الإيراني في احتجاجاته ضد النظام.[44][45][46] أقدمت الشرطة الإيرانيّة والحرس الثوري على اعتقال أكثر من 739 متظاهرًا بينهم 60 امرأة على الأقل في محافظة غيلان فقط، كما اعتُقلَ العشرات على يدِ حرس الثورة في مدينة كرمان وسرت أخبارٌ تفيد بالعثور على 88 بندقية في محافظة خوزستان.[47]

الشعارات[عدل]

شعارُ «المرأة، الحياة، الحريّة» باللّغة الفارسيّة وهو أحد أبرز الشعارات التي نادى بها المُحتجّون خلال المظاهرات ردًا على مقتل مهسا.

شهدت الاحتجاجات المناهضة للحكومة ردًا على مقتلِ مهسا أميني استخدامَ المُحتجّين والمحتجّات لعددٍ كبيرٍ من الشعارات واللافتات والتي استهدفت بشكل مباشر النظام الإيراني وزعيمه خامنئي والعنف المُمَارس ضدّ المرأة بما في ذلك عُنف شرطة الأخلاق.

هذه قائمةٌ بأبرز وأشهر الشعارات التي اسخدمها المتظاهرون[48][49]
  • «الموت للديكتاتور»
  • «المرأة، الحياة، الحريّة»
  • «سأقتل، سأقتل من قتل أختي»
  • «شرطة الأخلاق قاتلة»
  • «نُقسم بدم مهسا أنّ إيران ستتحرر»
  • «خامنئي قاتل وحكومته باطلة»
  • «اضطهاد المرأة من كردستان إلى طهران»
  • «عارنا عارنا قائدنا»

قطع الإنترنت[عدل]

أعلنت المنظمة غير الحكوميّة نت بلوكس وهي منظمةٌ تُراقب حرية الإنترنت في مختلفِ دول العالم عن انقطاعٍ واسعٍ للإنترنت في إيران تزامنًا مع الاحتجاجات ضد الحكومة على خلفيّة مقتل أميني،[50] حيثُ أكّدت ذات المنظمة أنّ مزوّدي خدمة الاتصالات بالإنترنت في البلد قد عطّلوا شبكاتهم إلى حدٍ بعيد، كما قُيّد الوصول لعددٍ من مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي وعلى رأسها واتساب وإنستغرام في ظلّ الحظر الكلّي لمواقع وتطبيقات أخرى.[51]

العقوبات الأمريكية[عدل]

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في 22 أيلول/سبتمبر 2022 فرضها عقوباتٍ جديدةٍ على عددٍ من قادة شرطة الأخلاق بالإضافةِ إلى سبعة من كبار القادة في منظمات أمنية إيرانية أخرى وذلك بسبب وقوفها خلفَ «العنف المُمارَس ضد المتظاهرين ومقتل مهسا أميني».[52] ضمنَ قائمة الذين فُرضت عليهم العقوبات هناكَ محمد رستمي غاتشي رئيس شرطة الأخلاق وكيومارس حيدري قائد القوة البرية في الجيش الإيراني بالإضافة إلى وزير وزارة الاستخبارات والأمن الوطني إسماعيل الخطيب وأحمد ميرزائي رئيس قسم شرطة الأخلاق في طهران فضلًا عن سالار أبنوش نائب قائد البسيج، واثنان من قادة إنفاذ القانون هما منوشهر أمان الله وقاسم رضائي.[53] شملت العقوبات تجميد أيّ ممتلكات أو مصالح في الأماكن الواقعة ضمن الولايات القضائية التابعة لواشنطن مع ضرورة إبلاغ وزارة الخزانة بها، عدا عن فرضِ عقوبات على أي أطراف تُسهل المعاملات أو الخدمات للكيانات الخاضعة للعقوبات.[54]

الإصابات[عدل]

ذكرت مجموعة حقوق الإنسان الكردية (تُعرَف باسمِ هينجاو اختصارًا) أنها وثَّقت مقتل ثلاث أشخاص في إقليم كردستان، مع جرحِ 221 آخرين واعتقال 250 متظاهرًا ومتظاهرة في الإقليم بحلول 21 أيلول/سبتمبر.[55] بالعودةِ إلى يوم الثلاثاء الموافق للتاسع عشر من سبتمبر فقد وثَّقت وسائل الإعلام المحليّة مقتل شابٍ يبلغُ من العمر 23 عامًا يُدعى فرجاد درويشني على يد الشرطة في إحدى بلدات مدينة أرومية. كان فرجاد يحتجُّ إلى جانب مواطنين أورميين آخرين ضد الحكومة والقيادة الإيرانية في أعقابِ مقتل مهسا أميني، فأطلقَ رجال الشرطة النار عليه خلال المظاهرة ليُفارق الحياة وهو في طريقه إلى المستشفى متأثرًا بالجراحِ التي أُصيب بها الناجمة عن الطلقة أو الطلقات الناريّة التي تعرَّض لها.[56][57][58]

ردود الفعل[عدل]

بعد انتشارِ صور ومقاطع فيديو للاحتجاجات وردّ الفعل من الحكومة الإيرانيّة، أصدرت العديد من المنظمات الحقوقية الدولية مثل مجموعة حقوق الإنسان الإيرانية ومنظمة هيومن رايتس ووتش والمفوضيّة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالإنابة ندى الناشف بياناتٍ عبَّرت فيها عن قلقها مما يجري في الداخل الإيراني، بل إنَّ منظمة هيومن رايتس ووتش عبَّرت بشكلٍ صريحٍ عن مخاوفها فيما يخصُّ التقارير التي تتحدث عن استخدام السلطات للغاز المسيل للدموع والقوة المميتة لتفريقِ المتظاهرين.[59]

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "إيران.. مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا في احتجاجات مهسا أميني - بوابة الشروق"، www.shorouknews.com، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2022.
  2. ^ "50 قتيلا في احتجاجات إيران.. ورئيسي يشيد بمسيرات "مؤيدة""، العين الإخبارية، 23 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2022.
  3. ^ "Mahsa Amini's brutal death may be moment of reckoning for Iran"، the Guardian (باللغة الإنجليزية)، 20 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  4. ^ Mahsa Amini: EU concern over woman who died after being stopped by morality police , euronews, 2022 نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2022 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Protests flare across Iran in violent unrest over woman's death, Rueters, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-21 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "احتجاجات شعبية في إيران بعد وفاة مهسا أميني والشرطة تصف ما جرى بـ"الحادث المؤسف" - الجزيرة نت"، أخبار، 19 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  7. ^ Protests Spread From Hijab Victim's Hometown To Other cities, Iran International, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-18 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Hengaw report No. 2 regarding Saqqez and Sanandaj protests, Hengaw News Agancy, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-19 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Internet disrupted in Iran amid protests over death of Mahsa, Iran Wire, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-19 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "اتساع المظاهرات في إيران لليوم الرابع.. ودخول مدن كبرى جديدة على خط الاحتجاجات"، إيران إنترناشيونال، 20 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  11. ^ Iran: Anti-government protests likely in cities nationwide through at least late September, Crisis24, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-18 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ iranian protests erupt after death of 22-year-old woman in police custody, DW, 2022 نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2022 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Protests in Iran at death of Kurdish woman after arrest by morality police, The Guardian, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-19 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Mahsa Amini: Acting UN human rights chief urges impartial probe into death in Iran, United Nation, 2022 نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2022 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ The message written on the tombstone of Mahsa, Iran International, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-17 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Mehsa Amini's funeral with armed suppression of citizens; "Jina, you will not die, your name will become a symbol, Kayhan London, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-18 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Mehsa Amini; The second night of protests in Sanandaj and Raisi's contact with Amini's family, 18 Sep 2022 نسخة محفوظة 2022-09-19 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Demonstrations in Sanandaj, Mahabad and Karaj protesting the death of Mehsa Amini; Widespread reactions continue, Radio Farda, 18 Sep 2022 نسخة محفوظة 2022-09-19 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ The continuation of protests against the killing of Mehsa Amini and the announcement of public mourning on Sunday and Monday, Iran international, 18 Sep 2022 نسخة محفوظة 2022-09-18 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ دبي, الحرة - (21 سبتمبر 2022)، "إيران.. المظاهرات مستمرة والسلطات تفكر في قطع الإنترنت"، الحرة، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  21. ^ "إيران: حملة القمع الفتاكة ضد الاحتجاجات على وفاة مهسا أميني في الحجز تستدعي تحركًا عالميًا عاجلًا"، منظمة العفو الدولية، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  22. ^ "Iran Protests Against Woman's Death in Hijab Case Spread to 16 Provinces"، VOA (باللغة الإنجليزية)، 20 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  23. ^ "طلاب طهران إلى الشوارع مجدداً.. "العار العار على زعيمنا""، العربية، 21 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  24. ^ "وكالة: مقتل اثنين وإصابة 25 في كرمانشاه بإيران عقب احتجاجات"، euronews، 21 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  25. ^ العرب, Al Arab (22 سبتمبر 2022)، "نيران الاحتجاجات في إيران تتسع لتطول مركزي شرطة وبنكا"، صحيفة العرب، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  26. ^ "Iranian women burn their hijabs as hundreds protest death of Mahsa Amini"، CNN، 21 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  27. ^ "شاهد: حرق الحجاب وصور رجال الدين.. المتظاهرون يتحدون النظام الاسلامي في ايران بعد وفاة مهسا أميني"، euronews، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  28. ^ "احتجاجا على وفاة الشابة مهسا أميني.. إيرانيات يقصصن شعرهن ويحرقنه - الجزيرة نت"، أخبار، 20 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  29. ^ ""العفو الدولية": القمع الدموي لاحتجاجات الشعب الإيراني يتطلب تحركًا عالميًا فوريًا"، إيران إنترناشيونال، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  30. ^ "إنستغرام"-في-إيران-وسط-احتجاجات-حاشدة "تعطل "إنستغرام" في إيران وسط احتجاجات حاشدة"، العربي الجديد، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  31. ^ "مقتل أحد أفراد قوات التعبئة «البسيج» في مدينة تبريز الإيرانية"، Watan، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  32. ^ "Internet restricted in Iran as protests spread"، ABC News (Australia) (باللغة الإنجليزية)، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  33. ^ Reuters (22 سبتمبر 2022)، "Iranian protesters torch police stations as unrest over woman's death spreads"، Reuters (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2022.
  34. ^ Iran blocks capital’s internet access as Amini protests grow, The Guardian, 23 Sep 2022 نسخة محفوظة 2022-09-22 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Mahsa Amini: Protester death toll rises amid unrest in Iran over woman's death in police custody, euronews, 23 Sep 2022 نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2022 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ Protests over woman's death claim more lives in Iran - BBC, BBC News, 22 Sep 2022 نسخة محفوظة 2022-09-22 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ Protests Intensify in Iran Over Woman Who Died in Custody, NY Times, 23 Sep 2022 نسخة محفوظة 2022-09-23 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ "اعتراضات سراسری مردم ایران در روز هفتم؛ حضور معترضان در خیابان با شعارهایی علیه حکومت"، إيران إنترناشيونال (باللغة الفارسية)، مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2022.
  39. ^ "مجازی شدن بعضی دانشگاه‌های ایران؛ تحریم کلاس‌های مجازی از سوی برخی دانشجویان دانشگاه تهران"، إيران إنترناشيونال (باللغة الفارسية)، 23 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2022.
  40. ^ "آمریکا مجوز کلی توسعه دست‌رسی به خدمات و حمایت از آزادی اینترنت را برای ایرانیان صادر کرد"، إيران إنترناشيونال (باللغة الفارسية)، 23 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2022.
  41. ^ Elon Musk [elonmusk] (23 سبتمبر 2022)، "Activating Starlink …" (تغريدة) (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2022.
  42. ^ "Iran protests: US to ease internet curbs for Iranians"، BBC News (باللغة الإنجليزية)، 24 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2022.
  43. ^ Continuation of protests, Iran International, 24 September 2022 نسخة محفوظة 2022-09-24 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Last News, Radio Farda, 24 September 2022 نسخة محفوظة 2022-09-20 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ Kurdish protesters rally in Erbil over Mahsa Amini's death, Rueters, 24 September 2022 نسخة محفوظة 2022-09-25 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ Protests Erupt Around The World Following Death Of Mahsa Amini While In Custody In Iran , Radio Free Europe/Radio Liberty, 24 September 2022 نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2022 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ "۸۸ قبضه سلاح غیرمجاز در خوزستان کشف شد"، خبرگزاری موج (باللغة الفارسية)، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2022.
  48. ^ public anger over Mehsa Amini's death; Protesters chanted "woman, life, freedom"., Radio Farda, 2022 نسخة محفوظة 2022-09-18 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ Iranian students joining popular protests against Mehsa Amini's murder, Alarabia, 20 Sep 2022 نسخة محفوظة 2022-09-20 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ "احتجاجات إيران.. اعتقالات واسعة وارتفاع عدد القتلى وتهديد بقطع الإنترنت - الجزيرة نت"، أخبار، 21 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  51. ^ "نهاية "إنستغرام" في إيران.. والمواطنون في مدن مختلفة لايستطيعون الوصول إلى الإنترنت"، إيران إنترناشيونال، 21 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  52. ^ "ردا على قتل مهسا أميني..الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على شرطة الأخلاق و6 مسؤولين إيرانيين"، إيران إنترناشيونال، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2022.
  53. ^ واشنطن, الحرة - (22 سبتمبر 2022)، "واشنطن تعاقب "شرطة الأخلاق" وضباطا إيرانيين كبارا بعد وفاة أميني"، الحرة، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2022.
  54. ^ "فرض عقوبات على شرطة الأخلاق الإيرانية وسبعة مسؤولين إيرانيين بسبب انتهاكات حقوق الإنسان"، United States Department of State، 22 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2022.
  55. ^ "Concern mounts at 'lethal' Iran crackdown on protests"، France 24 (باللغة الإنجليزية)، 20 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  56. ^ "Death of protesters in September; Farjad Darvishi was killed by security forces"، Kurdpa (باللغة الكردية)، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  57. ^ Heidar, Y. (20 سبتمبر 2022)، "شهید فرجاد درویشی با فریاد شهید نمی‌میرد به خاک سپرده شد"، Iran Freedom Organization، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2022.
  58. ^ KHRN (21 سبتمبر 2022)، "Anti-riot forces kill woman protestor in Kermanshah | Kurdistan Human Rights Network"، KHRN (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.
  59. ^ "Concern mounts at 'lethal' Iran crackdown on protests"، France 24 (باللغة الإنجليزية)، 20 سبتمبر 2022، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2022، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2022.